لماذا رفض التحالف العربي التعليق على ”انسحاب الحوثيين”؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يصدر تعليقا رسميا من التحالف العربي على إعلان الحوثيين إعادة انتشارهم في الحديدة بإشراف أممي.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، أن أول أيام إعادة انتشار الحوثيين في ثلاثة موانئ يمنية سار "وفق الخطط الموضوعة".

 وذكرت أن الحكومة اليمنية ستنفذ الشق الخاص بها في المرحلة الأولى من خطة الانسحاب عندما يطلب منها ذلك.

وصدرت مواقف حكومية متفاوتة من إعلان الأمم المتحدة أن الحوثيين وافقوا على الانتشار من طرف واحد، مجملها تشير إلى رفض للخطوة الحوثية، وبعضها حملت اتهامات للأمم المتحدة بالتواطؤ مع الحوثيين.

ولم يصدر موقف حكومي رسمي يشير إلى أن الحكومة حسمت خياراتها في رفض ما يصفه بعض مسؤوليها بالمسرحية، وهو ما يعني ويفسر ضمنيا صمت التحالف العربي ورفضه التعليق على خلاف إعلان الحوثيين ديسمبر الفائت.

ويأتي في هذا الصدد الضغوط الدولية التي يعتقد أنها مورست على التحالف العربي والشرعية، للقبول بخطة الانتشار، وهو ما ظهر جليا في انتقادات السفير البريطاني وتهكمه من موقف المؤيدين للشرعية الذين شككوا وسخروا من انسحاب الحوثيين، بل وهاجموا السفير مايكل.

وترى مصادر سياسية صمت التحالف العربي يعني موافقته ضمنيا على نجاح خطة غريفيث بشأن المرحلة الأولى من الحديدة، وهو ما ينسحب على موقف الحكومة الموارب.
 

إقرأ الخبر من المصدر المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق