البرلمان ينتصر لمصفاة عدن ويقطع الطريق على أي محاولات لتدميرها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أوصى البرلمان في دورته غير الإعتيادية التي عقدها في سيئون وأختتمت أعمالها، أمس، الحكومة الشرعية، بإعادة تأهيل وتطوير مصافي عدن بما يحقق الاستفادة القصوى من هذه المنشأة الوطنية والبحث عن مصادر تمويل لهذا الغرض .

جاء ذلك ضمن توصياته للحكومة عقب إقرار الموازنة العامة للدولة لعام 2019م، وهو ما أعتبره مراقبون إنتصار كبير لشركة مصافي عدن التي تتعرض لمحاولات تدمير وإجهاض لجهود عمالها وموظفيها الحفاظ عليها من خلال تنفيذ عدد من المشاريع التحديثية والتطويرية .

كما أوصى البرلمان بضرورة إلتزام الحكومة بتمكين مصافي عدن من أداء دورها التنموي ومنحها الدعم المالي اللازم لقيامها بعملية شراء المشتقات النفطية وفقا لما كان سائدا قبل تحرير عمليات شراء المشتقات النفطية .

وتؤكد هذه التوصية على ضرورة أن تعود الحكومة للعمل بالنظام السابق الذي يسمح للمصفاة منفردة بشراء وإستيراد المشتقات النفطية وتزويد السوق المحلية عبر شركة النفط اليمنية .

وجاءت هذه التوصيات عقب معاناة طويلة لمصفاة عدن مع الدوائر الحكومية والشركات التابعة لها التي سعت إلى تجريدها من مهامها النفطية التي تضمنتها الأنظمة واللوائح وتسبب بتراجع وضعها المالي بشكل كبير وجعلها عاجزة عن الإيفاء بالعديد من الالتزامات المتعلقة بمشاريع التطوير والتحديث التي تشهدها حالياً ومنها مشروع تطوير محطة الكهرباء ورفع قدرتها ومشروع أنابيب وقود الكهرباء ومشروع الجسر .

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

0 تعليق