فلسطين - أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب ننشر لكم جديد الاخبار واهمها - وهذا الخبر من سما الاخبارية المنشور، أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب - اخبار العصر - أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب.

اخر اخبار العصر نقدمها لكم بشكل متواصل - واوضح ان المقاومة، باتت بمثابة "ثقافة"، بالنسبة للفلسطينيين.

جاء ذلك خلال حديثه في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي الـ 26 لاتحاد التجمعات الإسلامية: " نجحت حماس بتحويل المقاومة، من مقاومة محصورة بحزب، إلى ثقافة شعب، يتباهى به أهل البلد".

وتابع: " لذلك، الذين يقولون إنهم يريدون وقف المقاومة، ونزع سلاحها، واهمون، وهذه الاحلام لن تتحول لواقع، والمقاومة قوية وقادرة".

وفي موضوع آخر، أكد أبو زهري أن حركته، لن تعترف بحق "إسرائيل" في الوجود، مضيفا: " حماس لن تعترف بإسرائيل، ولن يأتي هذا اليوم".

وأردف: " ستبقى حماس وفية لهذه المبادئ، وستمضي على هذا الطريق، وتحتضن قضية فلسطين حتى تحريرها".

وقال ابو زهري، إن حركته شكّلت "جيشا مسلحا، وهو كتائب القسام كجيش عسكري، وليس كخلايا عسكرية".

وأوضح: " كتائب القسام، ليست خلايا عسكرية، بل جيش عسكري بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، لتحرير أرض فلسطين".

وأضاف أبو زهري: " حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب، وهدفها التوحد خلف القضية والقدس والمقاومة والأسرى، حتى تحرير آخر ذرة من التراب".

و أشار إلى اتفاق المصالحة الأخير الذي وقعته حركته مع حركة "فتح"، وقال إن حركته تحاول أن "تحافظ على علاقاتها الوطنية والداخلية".

شكرا لمتابعينا الكريام فقد تابعتم خبر فلسطين - أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب , تم نقله وجلبه من موقع سما الاخبارية, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن فلسطين - أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع سما الاخبارية . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

اخبار العصر - فلسطين - أبو زهري: حماس ستمضي في جهود المصالحة حتى النهاية لتوحيد الشعب

أخبار ذات صلة

0 تعليق