البرزة ثقافة عمانية اصيلة تتجسد منها سمات التكاتف والتعاون والالفة في مجتمعاتنا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في المحليات 18 مايو,2018  نسخة للطباعة

المواطنون : في مجتمعنا عادات خالدة يجب الحفاظ عليها وتعريفها للابناء
عبري من سعيد بن علي الغافري ومحمود زمزم :
تزخر القرى العمانية بتنوع مفرداتها الحضارية والعادات والتقاليد المتاصلة منذ عقود من الزمن حافظ عليها الاباء والاجداد فهي ارث عريق وسجل لانماط الحياة في البيئة العمانية والبرزة في سبلة الجماعة من مفردات تراث الانسان العماني في قرانا وكما قيل في المجالس مدارس والبرزة تغرس سمو ومعاني.الالفة والتعاون والتكاتف بين افراد المجتمع وهي ايضا مجلس للتوفيق والمصالحة بين الخصوم في نزاعات الاموال والشخصية وبين الازواج وقد احتضنت القلاع والحصون مشاهد للبرزة في ولاياتنا للوالي والقاضي يتم فيها بت دعوى الخصوم والصلح والوفاق بين المتخاصمين من خلال البرزة وفي القرى العمانية مازالت البرزة لها حضورها بين افراد المجتمع يحرص عليها الاهالي كل صباح ومساء مع تناول القهوة والتمر واحذ الاخبار والعلوم والتي هي ايضا من مفردات ومعاني تراث عمان الخالد فالسۇال يوجه لكل من حضر. البرزة “الوطن” عاشت مشهد البرزة في ولاية عبري لتنقل الصورة الجمالية للقراء عن اهمية البرزة وعادات وتقاليد المجتمع وحفاظهم على موروثات الاباء والاجداد
ارث حضاري
يقول عبدالله بن حميد بن عبدالله المعمري تمثل البرزة في المجالس اهمية كبيرة في المجتمع لدورها الريادي وهي من كنوز التراث العماني الخالدة حافظ عليها الاهالي في مجتمعهم يجتمع فيها في برزة تضم مجموعة من الاهالي او المنطقة والحي وتعقد صباح كل يوم يتم خلالها تناول القهوة العمانية وتبادل الحديث بين الحضور كسمة حضارية واجتماعية وللبرزة دور كبير في اصلاح ذات البين بين المتخاصمين واجراء الصلح في المنازعات الاسرية وبين افراد المجتمع وكتابة البيوع والمنقولات وعقد الزواج وبيع حصص المياه وغيرها من الاعراف الاجتماعية وايضا تغرس روح الالفة والتكاتف والتعاضد بين افراد المجتمع وكان الوالي والقاضي يجتمعان في برزة الحصن لعقد جلسات بصفة يومية لقضاء حاجات ومسائل افراد المجتمع في ذلك الوقت قبل الانتقال الى الاماكن الحديثة والمكاتب المخصصة للقضاء وحقيقة نقترح للجهات المعنية بعقد جلسات للبرزة في القلاع والحصون للحفاظ على هذه العادات والتقاليد العريقة وتعريف الاجيال بالسيرة الحميدة لمجتمعهم وربطهم بهذا الموروث التليد وتاريخهم المجيد
المجالس مدارس
سيف بن عمير الغافري يقول. ارتبط الانسان العماني بعاداته وتقاليدة النابعة من القيم الاسلامية السمحة وفي مجتمعنا العماني صفات وعادات خالدة من بينها البرزة العمانية التي تمثل صفات المجتمع المتعاون والمتمسك بالفضائل النابعة من تراثنا الزاخر بكل معانيه الطيبة وللبرزة دور في تنشئة اجيال المجتمع وتعليمهم مايسرهم من مسالك الحياة والعادات والتقاليد وحقيقة تعلمنا المعاني والفضائل واحترام وتوقير كبار السن فهم منارة مضيئة في درب الحياة والبرزة ثقافة عمانية اصيلة يجب الحفاظ عليها وتفعيل دورها الاجتماعي

2018-05-18

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق