تطبيق (ولي الأمر) يتوج بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات ٢٠١٨

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في المحليات 1 أبريل,2018  نسخة للطباعة

لمساهمته في تحقيق خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030
توج تطبيق (ولي الأمر) التابع لبوابة سلطنة عمان التعليمية بوزارة التربية والتعليم بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات ٢٠١٨ عن فئة سهولة الوصول للمعلومات من حيث سهولة تقديم الخدمة والتفاعل معها، وسهولة الاستجابة الرقمية للمعلومات والمؤشرات الرقمية المتاحة عبر التطبيق، وذلك ضمن منافسات جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات بجنيف سويسرا في نهاية الشهر الماضي.
* التقدم التقني
وحول هذا الفوز قال سليمان بن سيف الكندي المدير العام للمديرية العامة لتقنية المعلومات بوزارة التربية والتعليم: يأتي فوز تطبيق ولي الأمر بجائزة القمة العالمية 2018م اعترافاً بمبادرات وزارة التربية والتعليم الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق التنمية المستدامة، ودليلاً على مضي الوزارة في سبيل تحقيق رؤية مجتمع عُمان الرقمي، كما يُعد مؤشراً على تقدمها في تحسين خدماتها الإلكترونية المقدمة لجمهورها، وتيسيرها في الفضاء الإلكتروني والتخلص من قيود الزمان والمكان.
وأضاف الكندي قائلاً: الجائزة تغذية راجعة ومؤشر لقياس معرفة المستوى التقني الذي وصلت إليه تطبيقات الوزارة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية على المستوى العالمي، كما أن هذه الجائزة والإشادة الدولية بالتقدم التقني لتطبيقات الوزارة في مجال استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في خدمة المجال التربوي تعطينا الدافع إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء لتحقيق نجاح أكبر في المستقبل بإذن الله، كما تعلمون فإن تطبيق ولي الأمر يهدف إلى التسهيل على أولياء الأمر في متابعة مستوى التحصيل الدراسي الخاص بالطالب ومدى انتظامه في الصف وانضباطه السلوكي، وكذلك التواصل مع القائمين على العملية التعليمية في تلك المدارس.
* خدمات رقمية
وتحدثت فاطمة بنت محمد العويسية المديرة المساعدة لدائرة نظم المعلومات بالمديرية العامة لتقنية المعلومات بالوزارة عن الخدمات التي يوفرها تطبيق ولي الأمر قائلة: يوفر تطبيق ولي الأمر العديد من الخدمات الرقمية لولي الأمر، إذ يتضمن استعراض بيانات الطلاب الشخصية والدراسية، ومتابعة حالات الغياب والتأخر، ومتابعة حالات وقرارات الانتظام والانضباط السلوكي ولائحة شؤون الطلبة، ومتابعة الجدول المدرسي، والنتائج التحصيلية للطالب، والتقدم بطلب تحويل الطالب بين المدارس، والتواصل مع المعلمين، وتحديد المواد الاختيارية.
وحول الجديد في الخدمات التي يقدمها التطبيق قالت العويسية: من الخدمات الجديدة التي تنوي الوزارة إضافتها في التطبيق هي خدمة تسجيل طالب مستجد في مدرسة حكومية أو مدرسة خاصة، وخدمة تسجيل طالب قادم من خارج السلطنة، وقد امتدت مرحلة تقديم طلبات المشاركة في مسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات من 11 سبتمبر 2017 إلى 10 يناير 2018، وحقق عدد الطلبات المقدمة رقماً قياسياً إذ بلغ 685 مشروعاً رُشّح منها 492 مشروعاً استثنائياً، وفي الفترة من 29 يناير إلى 18 فبراير 2018 صوّت إلكترونياً ما يقارب مليون شخص على المشاريع المرشحة.
وتحدثت رحمة بنت مصبح الشبلية المترجمة بقسم نظام البوابة التعليمية والمسؤولة عن المسابقات المحلية والدولية عن اجراءات التقديم للجائزة قائلة: تمت عملية التقديم في خمس مراحل: بدأت بالتسجيل في موقع الجائزة الإليكتروني، وإدخال الإجابات والالتزام بالموعد النهائي للتقديم، تليها مرحلة الترشيح وتضمنت استعراض المشاريع المقدمة بواسطة فريق الخبراء، وانتهت بقائمة المشاريع المرشحة، أما المرحلة الثالثة فهي تصويت الجمهور على الخط، وتحديد خمسة مشاريع من كل فئة بحسب حصولها على أعلى عدد من الأصوات، والمرحلة الرابعة: الاختيار والمتمثلة في اختيار فريق الخبراء للمشاريع الفائزة، تلتها المرحلة الخامسة والأخيرة وهي الإعلان عن الفائزين للجمهور أثناء حفل توزيع جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2018 في منتدى القمة لعام 2018، وإصدار المنشور “تقييم تنفيذ نواتج القمة العالمية لمجتمع المعلومات”، وكتابة قصة النجاح لعام 2018 وهو عبارة عن تجميع للمواصفات التفصيلية لتطبيق “ولي الأمر”.
* معايير الاختيار
وحول معايير التقييم قالت الشبلية: تم اختيار مشروع تطبيق ولي الأمر للفوز بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2018 استناداً إلى تقييم دقيق وشامل أجرته لجنة التحكيم وفق أعلى المعايير الدولية وبناء على تصويت الجمهور عبر الموقع الإلكتروني:(www.wsis.org/prizes)، واعتمدت المعايير على مدى الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لبناء مجتمعات المعلومات والمعرفة لتحقيق أهداف التنمية المستدامه، ومدى مساهمة التطبيق في تنفيذ خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، ومقدرة التطبيق في تحويل العمليات التقليدية والنماذج الورقية إلى تطبيق ذكي باستخدام الأجهزة اللوحية الذكية مما يسهم في توفير الوقت والجهد على ولي الأمر والطالب والمعنيين من المعلمين ومديري المدارس، بالإضافة إلى سهولة النفاذ إلى المعلومة والمعرفة في التطبيق وسهولة الاستخدام والتصفح.
الجدير بالذكر بأن تطبيق “ولي الأمر” سبق وأن حصل على جائزة درع الحكومة الذكية العربية 2017م كونه من التطبيقات الذكية والخدمات المتواصلة التي تقدمها الوزارة لفئات المجتمع المختلفة، حيث يتيح الفرصة لولي أمر الطالب للتعرف إلى بيانات أبنائه وجداول حصصهم الدراسية، والمواد الاختيارية للطالب ونتائج التقويم التربوي للمستوى التحصيلي لهم، مع توفير إمكانية التواصل مع المعلمين من خلال نوافذ التطبيق.

الاولي 2018-04-01

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق