فـي ختام أعماله ..مؤتمر مسقط الدولي لطب العيون يخرج بعدد من التوصيات الهامة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خرج مؤتمر مسقط الدولي لطب العيون ـ الذي أختتم أعماله بفندق الشيراتون أمس ـ بعدد من التوصيات الهامة منها: ضرورة استخدام احدث التقنيات في مجال زراعة القرنية التي توفر المال والوقت في مختلف المؤسات الصحية في البلاد، اهمية التطوير الفني والمهني للكوادر الفنية العمانية وذلك بتدريب الفنيين الذين يعتبروا الذراع الايمن للاطباء وجراحي العيون، ادخال التكنولوجيا الحديثة في مجالات طب العيون من خلال تقنية التطبيب عن بعد (REA TIME).
المؤتمر نظمه ليومين مستشفى القوات المسلحة بالتعاون مع الرابطة العمانية لطب العيون ووزارة الصحة.
وقد شهد المؤتمر مشاركة محلية واقليمية ودولية واسعة زادت عن (300) مشارك من العاملين في تخصصات العيون المختلفة من السلطنة وعدد من دول مجلس التعاون والدول العربية ومختلف دول العالم من الاطباء والممرضين، وفنيي البصريات، والباحثين في مجال طب العيون .. وغيرهم من المشتغلين بهذا المجال.
وسعى المؤتمر لتحقيق العديد من الاهداف وهي: اطلاع المشاركين على جديد طب العيون، وتبادل الخبرات والتجارب مع المشاركين الاقليميين والدوليين، والتعرف على التقنيات الجراحية الجديدة المستخدمة في تشخيص وعلاج امراض العيون.

وقد اشتمل المؤتمر على دورات وحلقات عمل وجلسات عمل عديدة حفلت بالكثير من أوراق العمل والمحاضرات العلمية ناقشت في مجملها طب العيون كأمراض الشبكية والقرنية ورأب العين، قدمها نخبة من المحاضرين المتخصصين من السلطنة ومن عدد من دول مجلس التعاون والدول العربية والدول الاوروبية ومن مختلف دول العالم.

كما اشتمل المؤتمر على معرض للمنتجات الطبية والتقنيات الحديثة المستخدمة في علاج أمراض العيون المختلفة للعديد من الشركات الدولية المتخصصة في انتاج المعدات والاجهزة والتقنيات الطبية العلاجية، علاوة على المطويات والكتيبات التوعوية.
وقد ناقشت المحاضرات واوراق العمل التي قدمها المحاضرون خلال الجلسات العلمية للمؤتمر مواضيع: امراض قرنية العيون، الجراحات التصحيحية للعيون، تدلي الجفون الخُلقي، العلاج الجراحي لاعتلال العين الدرقي، علاج الشتر الخارجي لجفن العين.
ومن المواضيع الاخرى التي تطرقت اليها جلسات المؤتمر: وذمة البقعة الصفراء: الأسباب والعلاج، وآخر المستجدات في علاج اعتلال المشيمية والشبكية المصلي المركزي (CSCR)، تقنيات واستراتيجيات الفاكو، آخر المستجدات في علاج التهاب القرنية البكتيري، تحسين نتائج زرع القرنية، جراحة الساد في القرنية المنقطة، آخر مستجدات فحص القرنية المخروطية.
أما الدورات وحلقات العمل المصاحبة للمؤتمر خلال يومي انعقاده فهي: التصوير المقطعي للقرنية، آخر المستجدات المتعلقة برأب القرنية، التصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) للجزء الأمامي للعين، تركيب العين الصناعية (البِدلة العينية)، تصوير العيون بالموجات فوق الصوتية، مرضى القرنية المخروطية، كما أنه تم اعتماد (12.5) ساعة تعليمية من الفئة (أ) من قبل المجلس العماني للاختصاصات الطبية للمشاركين في مؤتمر طب وجراحة العيون 2017 وحلقات العمل المصاحبة.
وفي لقاء معهم أشاد المشاركون بمحاور المؤتمر واوراق العمل والمحاضرات العلمية التي تم اختيارها وفق مستجدات تخصصات طب العيون لاسيما في مجالات القرنية والشبكية ورأب العين التي تم التركيز عليها ومن خلالها تم استعرض الجديد في هذه التخصصات.
الدكتور راشد السعيدي رئيس الرابطة العمانية لطب العيون، رئيس المؤتمر أوضح بأن المؤتمر شهد إقبالاً جيداً محلياً وإقليمياً ودولياً، وتفاعلاً مثرياً من قبل الحضور مع الخبرات الدولية المشاركة خلاله، وكانت هناك اشادة بتنوع محاوره واستعراضها لجديد طب العيون في التخصصات التي تطرق اليها المؤتمر.
من جهته اكد الدكتور فيصل النقدان استشاري اول طب عيون بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر على اهمية انعقاد هذه المؤتمرات العلمية الطبية التخصصية وضرورة المشاركة فيها نظراً لما تحمله من جديد في مجالاتها الطبية نظرياً وتقنياً من جهة، ومن جهة اخرى الاحتكاك مع الخبرات الدولية المشاركة فيها والتفاعل والاستفادة من رصيدها المعرفي، فضلاً عن كونها فرصة لاطباء العيون والمشتغلين بهذا المجال من دول المجلس للالتقاء والتعارف والتفاعل وطرح التحديات المتعلقة بطب وخدمات العيون في المنطقة ومناقشة وجهات النظر لحلها.
وذات الراي رآه الدكتور عبداللطيف محمود جراح عيون من سوريا، الذي اشار الى ان المؤتمر جاء بالجديد في العديد من المواضيع منها على سبيل المثال علاجات تثبيت القرنية ذات الالتهابات المزمنة وجراحات تصحيح البصر (كالليزك) المتزامنة مع القرنية المخروطية (المحدبة).
كذلك شاركت الدكتورة مريم الوهيبية استشارية اولى ورئيسة قسم العيون بمستشفى النهصة، الآخرين رايهم من حيث اهمية المؤتمر للاطباء والمشتغلين بطب العيون عموماً وتنوع اطروحاته العلمية والجديد الذي جاء به كعلاجات تثبيت القرنية ذات الالتهابات المزمنة.
ومن المحاضرين في المؤتمر الدكتور احمد المسكري استشاري جراحة قرنية ونزول أبيض بمستشفى جامعة السلطان قابوس الذي قدم محاضرتين قي المؤتمر كانت احداهما عن اخر المستجدات في علاجات التهابات القرنية البكتيرية، والأخرى سلط من خلالها الضوء على وسائل تحسين نتائج زراعة القرنية.
وقالت آمال الشملية اخصائية بصريات بمستشفى القوات المسلحة: إن فنيي البصريات شأنهم شأن الآخرين المشتغلين بطب العيون تحقق لهم هذه المؤتمرات والملتقيات العلمية فرصة حقيقية للاستفادة من حيث اثراء المعارف والاطلاع على الجديد والاحتكاك بالخبرات المشاركة، مشيرة الى ان فنيي البصر تخصص لهم دورات تدريب وتأهيل متقدمة محلياً ودولياً.

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق