من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية ننشر لكم جديد الاخبار واهمها - وهذا الخبر من الديار المنشور، من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية - اخبار العصر - من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية.

اخر اخبار العصر نقدمها لكم بشكل متواصل - أعلنت قيادة الجيش - مديرية التوجيه في بيان لها انه: يتداول بعض وسائل التواصل الاجتماعي شائعاتٍ حول مخاطر أمنية ناجمة عن أعمال إرهابية محتملة، قد تستهدف مراكز تجارية وسياحية وتجمّعات سكانية. يهمّ قيادة الجيش التأكيد أنّ الوضع الأمني مستقر، وتقوم مديرية المخابرات بشكلٍ مستمر بتنفيذ إجراءات استباقية لتفكيك الخلايا الإرهابية، التي كان آخرها تفكيك إحدى الخلايا الخطرة خلال الأيام الماضية.
تدعو القيادة المواطنين إلى عدم الأخذ بشائعاتٍ كهذه، وتُطمئن إلى أنّ وحدات الجيش قد اتخذت كافة التدابير الأمنية الاحترازية لترسيخ الأمن والاستقرار في البلاد.
وكانت موجة من الشائعات، عممت القلق والخوف لدى معظم اللبنانيين، عن تفجيرات ستحصل في عدد من المناطق.
وكانت سفارات واشنطن وفرنسا وكندا قد طلبت من رعاياها تجنب الذهاب الى اماكن عامة وتحديداً سياحية بالاضافة الى معلومات بأن الصليب الاحمر اللبناني طلب من عناصره عدم التردد الى المجمعات التجارية، وهذا ما نفاه الامين العام للصليب الاحمر جورج كتانه.
وكانت مديرية التوجيه ذكرت في بيان لها انه: على أثر توافر معلومات لمديرية المخابرات عن قيام خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، يترأسها المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد الملقب بـ «أبو خطاب»، المتواري داخل مخيم عين الحلوة، بالتخطيط والتحضير للقيام بعمل إرهابي، قامت مديرية المخابرات بتنفيذ عدة عمليات دهم، أدت إلى توقيف 19 شخصاً لارتباطهم بشكل أو بآخر بالخلية المذكورة، ولا تزال التحقيقات مستمرة مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.
وفي المعلومات ان عنصرين من الخلية اعترفا في التحقيقات على التخطيط والتحضير لعمليات ارهابية، لكن الامن الاستباقي لمديرية المخابرات احبطت مثل هذه العمليات. وهذا ما يجب ان يؤدي الى اشاعة الاطمئنان وليس مزيداً من القلق ودعت مصادر امنية الى عدم تضخيم المخاوف الامنية، وان بعض السفارات اصدرت تحذيراتها الامنية بعد بيان السفارة الاميركية دون ان تمتلك اي معطيات امنية. واكدت المصادر ان الاوضاع الامنية مستقرة ولا داعي للقلق واجراءات الجيش مستمرة ومتواصلة ضد الارهابيين.
كما ان الجيش واصل اجراءاته في عين الحلوة واخضع كل السيارات لتفتيش دقيق والتثبت من بطاقات الهوية وجرى توقيف للبعض والتحقيق معهم وافرج عن العديد منهم.

شكرا لمتابعينا الكريام فقد تابعتم خبر من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية , تم نقله وجلبه من موقع الديار, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع الديار . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

اخبار العصر - من وراء موجة الشائعات؟ الجيش : لعدم تضخيم المخاوف الأمنية

أخبار ذات صلة

0 تعليق