بهلاء تترشح للقب مدينة عالمية للحرف وتستقبل وفد دوليا للتحكيم الأحد القادم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في المحليات 14 يوليو,2019  نسخة للطباعة

لاستيفائها المعايير والاشتراطات الحرفية والثقافية والاجتماعية
سيزور السلطنة خلال الفترة من 21- 22 يوليو 2019م وفد من مجلس الحرف العالمي برئاسة الدكتورة غادة حجاوي رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم أسيا والمحيط الهادئ وعضوية عدد من المحكمين الدوليين المختصين في المجالات الحرفية في إطار بدء أعمال التقييم الميداني لترشح ولاية بهلا بمحافظة الداخلية لنيل لقب مدينة عالمية للحرف ويأتي اختيار بهلا كمدينة حرفية على المستوى الدولي لاستيفائها المعايير والاشتراطات الحرفية والثقافية والاجتماعية التي أقرها مجلس الحرف العالمي في منح لقب مدينة عالمية للحرف وفق رؤية إستدامة التنمية وشموليتها.
وسيطلع الفريق الدولي من مجلس الحرف العالمي على مجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات الحرفية بولاية بهلاء يشتمل البرنامج الميداني للفريق على الالتقاء بعدد من المسوؤلين في مختلف المؤسسات الرسمية بمحافظة الداخلية والاطلاع على عرض مرئي تفصيلي عن كافة الملامح والجوانب الحرفية المجيدة لولاية بهلا ، كما سيزور فريق مجلس الحرف العالمي عددا من المواقع كمركز تدريب وإنتاج الفخار والخزف بولاية بهلا ومصانع الفخار الأهلية ومواقع التربة المستفادة في تصنيع الفخاريات والخزفيات ومواقع حرفية تعليمية للناشئة إلى جانب زيارة الموقع المخصص لإنشاء كلية الأجيال لعلوم الصناعات الحرفية والمهن التقليدية والاطلاع على مشروع واحة بهلا الأثرية المدرج ضمن قائمة التراث العالمي باعتبارها أول محمية ثقافية في السلطنة وموقع سلوت الأثري.
وتحرص السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية على مد جسور التعاون مع مختلف المنظمات والهيئات المختصة بالشأن الحرفي بهدف بناء قنوات من التواصل والتعاون مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية المعنية بحماية وصون الإرث الثقافي غير المادي فضلاً عن التعريف بأبرز المقومات الحرفية للسلطنة وتحفيز معدلات ومؤشرات النمو المستدام لقطاع الصناعات الحرفية بما يحقق للسلطنة تأسيس وجهة حرفية ذات إثراء واستقطاب عالمي وفي هذا الصدد تعمل الهيئة العامة للصناعات الحرفية على استكمال منظومة متكاملة من المشاريع والمنشآت الحرفية بمختلف محافظات السلطنة وتأسيس مراكز حرفية متكاملة وتهيئة القرى الحرفية في الولايات باعتبارها واجهات حرفية بالإضافة لتنظيم قطاع الصناعات الحرفية وتطويره عبر تبنى مبادرة التعريف بالإرث الحرفي المتنوع للسلطنة مما يسهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيز موقع السلطنة كوجهة حرفية عالمية متميزة ومستدامة .

2019-07-14

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق