السلطنة والولايات المتحدة الأميركية تعلنان تطبيق إجراءات جديدة للتأشيرات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ـ 10 سنوات مدة التأشيرة للسياح ورجال الأعمال العمانيين و5 للرسميين والدبلوماسيين ولاتغيير في تأشيرات الطلبة والرعايا الأميركيين المعاملة بالمثل

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :
تجسيدا للعلاقات الثنائية المتينة بين السلطنة والولايات المتحدة الأميركية المتجذرة منذ عام 1841م ،وتعميقا للعلاقات الدبلوماسية الوطيدة التي تربط البلدين الصديقين أعلنت السلطنة والولايات المتحدة الأميركية أمس عن تطبيق إجراءات جديدة حول التأشيرات بين الشعبين الصديقين العماني والأميركي تمثلت في منح العمانيين تأشيرة دخول للولايات المتحدة الأميركية مدتها 10 سنوات لكافة المواطنين العمانيين من رجال الأعمال والسياح بدلا من المعمول به سابقا وهي سنتان وكذلك المعاملة بالمثل فيما يتعلق بمنح التأشيرات للاميركيين عند رغبتهم في زيارة السلطنة .
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد أمس بمقر المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية تحدث فيه سعادة السفير الدكتور محمد بن عوض الحسان المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة وسعادة مارك جي سيفرز سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى السلطنة وشون م حنيفن القنصل بالسفارة الأميركية .
كما شملت الإجراءات الجديدة تمديد صلاحية التأشيرات الرسمية إلى ٥ سنوات بدلا من سنتين وتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل للرعايا الأميركيين ، واستثنت الإجراءات الجديدة الطلبة العمانيين الدارسين في الولايات المتحدة الأميركية لأسباب تتعلق ببعض الضوابط المتعلقة بالطلبة والبيانات الواجب توافرها وتحديثها بشكل مستمر ،حيث سيستمر تطبيق نفس الإجراءات السابقة بالنسبة للطلبة .
وقد أعرب سعادة السفير الدكتور محمد بن عوض الحسان المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة في نيويورك عن شكره للولايات المتحدة الأميركية وسفارتها بالسلطنة على وجه الخصوص على العمل المنقطع النظير الذي بذل خلال الفترة الماضية وأثمر عن الموافقة على تطبيق مثل هذه الإجراءات على المواطنين العمانيين ،مؤكدا بأن هذه الإجراءات إلى أن رأت النور مرت بعمل دبلوماسي طويل تكلل بالنجاح .
وقال الحسان : تتمتع السلطنة والولايات المتحدة الأميركية بعلاقات تاريخية ممتدة منذ عام 1841م ومثلت هذه الإجراءات الجديدة تتويجا لهذه العلاقات التاريخية بين السلطنة والولايات المتحدة الأميركية ،موضحا بأن هذه الإجراءات من شأنها فتح مجالات أرحب للتعاون وتبادل الزيارات وفتح آفاق اقتصادية جديدة بين رجال الأعمال من السلطنة والأصدقاء بالولايات المتحدة الاميركية كما أن الإجراءات من شأنها أن تعزز السياح بين الجانبين وكذلك غيرها من أوجه العلاقات بين الشعبين الصديقين .
وأكد مندوب السلطنة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك على أن مكانة الإنسان واتصافه بالتسامح وحسن الخلق وتقبله لشعوب العالم وثقافتهم وتسامحه مع كل الشعوب وتعايشه بسلام مع الجميع أوجد له مثل هذا المناخ الملائم ليكون مرحبا به في الولايات المتحدة الأميركية ودول العالم ، وتطبيق مثل هذه الإجراءات له الكثير من الأبعاد التي تساهم في تواجد العمانيين في أميركا بشكل أسهل وأكبر بعد أن يتم تطبيق هذه الإجراءات .
وأوضح محمد بن عوض الحسان المندوب الدائم للسلطنة لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك بأن هذه الإجراءات تمت الموافقة عليها منذ يناير من العام الجاري من الجانب الأميركي ،وكون أن هناك الكثير من الجهات ذات العلاقة بموضوع التأشيرات فقد تم مباشرة التنسيق مع جميع تلك الجهات مثل شرطة عمان السلطانية وغيرها لبدء التطبيق الفعلي اعتبارا من هذا الأسبوع .
وتعد هذه الإجراءات التي تم الكشف عنها أمس والمتعلقة بمنح العمانيين مدة عشر سنوات للتأشيرة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة الأميركية،وفق ما صرح به سعادة جي مارك سيفرز السفير الأميركي المعتمد لدى السلطنة والذي تحدث خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن الإجراءات الجديدة وقال : هذه الإجراءات من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي والسياحي والثقافي بين الشعبين العماني والأميركي وتعمق العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين .
وبين السفير الأميركي بأن هذه الإجراءات قد بدأت منذ يناير من العام الجاري وتم الكشف عنها حاليا ليتم البدء بتطبيقها بشكل فعلي بعد أن تم استكمال الإجراءات والتنسيق مع الجهات المعنية ذات العلاقة في كلا البلدين .
وأكد سعادة جي مارك سيفرز أن السلطنة والولايات المتحدة الأميركية تتمتعان بعلاقات متينة وتطبيق مثل هذه الإجراءات من شأنها أن تسهل زيارة العمانيين للولايات المتحدة الأميركية وهي دليل على هذه العلاقات الطيبة بين البلدين التي ستفتح المزيد من المجالات بين الشعبين الصديقين .
من جانبة أوضح شون م حنيفن القنصل بالسفارة الاميركية بأن هذه الإجراءات من شأنها أن تعزز العديد من جوانب التعاون بين الشعبين الصديقين مشيرا إلى أن المدة الزمنية للحصول على تأشيرة لأميركا بالنسبة للعمانيين تمتد من 4 إلى 5 ايام وحاليا لن تزيد على 48 ساعة من تقديم الطلب والمقابلة .

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق