المؤتمر السوداني ينفي طلب أي من مكونات قوى الحرية والتغيير نقل المفاوضات إلى أديس أبابا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السودان اليوم:

أكد حزب المؤتمر السوداني، أن اتهامات المجلس العسكري لقوى الحرية والتغيير بمحاولة الانقلاب عارية عن الصحة.

وأعلن الحزب رفضه التام للاتهامات الموجهة لقوى الحرية والتغيير، مؤكدًا على ضرورة وحدة قوى المعارضة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني وتحقيق مطالب الثورة.

ونفي حزب المؤتمر السوداني، طلب أي من مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير نقل المفاوضات إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وكشف المجلس العسكري الانتقالي في السودان رسميًا عن إفشال مخطط انقلاب عسكري في مهده قبل تحوله لمحاولة انقلابية، في ظل الأوضاع التي يعيشها بعد عزل الرئيس السوداني عمر البشير عن الحكم.

وبخصوص التوجه السياسي للمتهمين بالتخطيط للانقلاب، أوضح بابكر أنه «بمراجعة تاريخ الانقلابات العسكرية في السودان (..) كان وراءها قوى سياسية حاولت جر القوات المسلحة إلى معسكراتها، سواء كان ذلك محسوبا لليسار أو اليمين».

إقرأ الخبر من المصدر السودان اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق