صديق يوسف: أكبر تنازل يمكن أن تقدمه قوى التغيير حول المجلس السيادي هو 6 مدنيين و 5 عسكريين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السودان اليوم:

قال القيادي البارز وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المهندس صديق يوسف ان أكبر تنازل يمكن أن نقدمه كقوى حرية وتغيير حول المجلس السيادي هو 6 مدنيين و 5 عسكريين و رئاسة دورية في المجلس السيادي.

جاء ذلك تعقيبا على تعثر التفاوض بين الطرفين مساء الاثنين وكشف ان المجلس العسكري يرفض تماماً الاغلبية المدنية في التشكيل السيادي ويصر على الرئاسة طوال الفترة الانتقالية.
وأضاف “موقفنا الأساسي كان ٧ مدنيين و٣ عسكريين ورئاسة مدنية. بينما تمسك المجلس ب ٧ عسكريين و٣ مدنيين ورئاسة عسكرية.”
الحد الأقصى لما يمكن أن نقدمه من تنازل هو مناصفة المجلس مع رئاسة تبادلية دورية، ورفص المجلس ذلك وأصر على رئاسة المجلس الرئاسي طوال الفترة الإنتقالية.
أكد بيان مشترك بين المجلس العسكري الحاكم في السودان وتحالف قوى الاحتجاج (الحرية والتغيير) بأن مفاوضات الاثنين حول تشكيلة مجلس سيادي يدير شؤون البلاد انتهت دون التوصل إلى اتفاق وأنها ستتواصل.

وقال البيان “ما تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوي الحرية والتغيير والمجلس العسكري حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين”.
وأضاف “نعمل من أجل الوصول لإتفاق عاجل ومرضى يلبى طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة”.

المادة السابقةعناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة بتاريخ اليوم الثلاثاء 21 مايو 2019 م
المقالة القادمةمقتل 30 إرهابيا وتدمير 12 عربة في أعنف هجوم بريف حماة

إقرأ الخبر من المصدر السودان اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق