كيف ارتبطت مسيرة صلاح وشاكيري معا قبل الوصول لأنفيلد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قبل ست سنوات، اجتمع محمد صلاح وشيردان شاكيري في ملعب سانت جاكوب بارك.. فترة قصيرة، لكن تدور عجلة الزمان ويجتمعان لمدة أطول.. لن تقل عن ستة أشهر.

أراد بازل في 2012 أن يأتي بخليفة لنجمهم الأول السويسري شاكيري ليتعاقد مع الشاب محمد صلاح الذي لفت الأنظار بسرعته بعد مباراة ودية بين منتخب مصر تحت 23 عاما وبازل في مارس من العام ذاته.

المثير أن شاكيري شارك في هذه المباراة أيضا وسجل هدف بازل الأخير في حين أن صلاح سجل هدفين أمام 500 مشجع في ملعب رانكوف.

بازل وجدوا ضالتهم لتعويض رحيل شاكيري المتألق الذي انتقل إلى بايرن ميونيخ، فطلبوا انضمامه لفترة قصيرة للاختبار ثم سرعان ما قرروا شرائه من المقاولون العرب.

موقع ليفربول الرسمي ذكر أن الثنائي اجتمعا الآن لدفع ليفربول إلى النجاح في الموسم المقبل ليتدربا مع المدرب نفسه بالقميص ذاته بعد مطاردتهما قبل سنوات.

وقال شاكيري لموقع ليفربول الرسمي: "جاء صلاح للتدريب والاختبار مرتين أو ثلاث مرات وتدربنا سويا".

وأضاف "انتقلت أنا إلى بايرن ميونيخ وهو انتقل إلى بازل، سعيد لأنني أراه هنا.. كان لديه موسم رائع في العام الماضي وآمل أن يتمكن من القيام به في العام المقبل أيضا".

وتابع "أنا سعيد للغاية من أجله بعد تقديم موسم جميل لأنه شخص لطيف للغاية ورجل جيد".

صحيفة (بليك) السويسرية في 2012 وصفت صلاح بأنه بديل شاكيري الذي انتقل من بايرن ميونيخ بعد ذلك إلى إنتر ميلان في رحلة قصيرة وعاد إلى إنجلترا عبر ستوك سيتي الذي هبط للشامبيونشيب.

في حين كانت مسيرة صلاح عبر تشيلسي غير ناجحة أيضا ومنه إلى فيورنتينا ثم التألق والانتقال إلى روما قبل العودة إلى إنجلترا عبر بوابة ليفربول.

ربما لعب تأثير الدومينو برحيل شاكيري إلى ألمانيا دورا كبيرا في تفكير بازل بالانتقال إلى السوق المصرية للبحث عن خليفة لنجمهم الأول.. ولم يجلب تفكير بطل سويسرا إلا بزوغ نجم صلاح في الكرة الأوروبية.

إقرأ الخبر من المصدر في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق