عامر حسين: اتحاد الكرة ليس طرفا في أزمة مباراة المصري.. لا أعلم لما تدخلنا في أمر لا يخصنا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عامر حسين رئيس لجنة المسابقات إن اتحاد الكرة ليس طرفا في أزمة مباراة المصري ضد الجزيرة مطروح، مشددا على أن اختيار الملعب والحصول على الموافقات الأمنية تعود للنادي حسب اللائحة وليس اتحاد الكرة.

وصرح عامر حسين عبر إذاعة أون سبورت قائلا: "ما حدث، منذ 10 أيام قال محمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة محمود حسين في مجلس النواب، وأعلن عن أن هناك موافقات أمنية وصلت لكي يلعب المصري مبارياته في بورسعيد، والمصري لعب فعليا في إفريقيا في ملعبه".

وأضاف "وضعت الجدول بالكامل بناء على هذا الأمر، وأجلنا مباراة المقاولون لأننا لم نحصل على موافقات أمنية، وقلنا إن الأمور ستكون أسهل في مباراة الكأس".

وواصل "يوم أمس رفض الأمن إقامة المباراة بدون إبداء مبررات، تحدثت مع هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد وقلت له إن ما يحدث غير منطقي، حينما تكون هناك مشكلة في دور الـ32 وقد أجلنا مباراة المقاولون، المصري لن يلعب خارج بورسعيد والأمن لم يوافق، ماذا سأفعل؟".

وأكمل "حسب اللائحة فالنادي منوط بالحصول على الموافقات الأمنية وتحديد الملعب، الاتحاد دخل في ذلك الأمر عام 2011، وقلنا إن ذلك بصفة مؤقتة، لا أعلم لما عدنا للدخول في أمر لا يخصنا؟ النادي مسؤول عن الملعب والموافقات ويجب أن يحدث ذلك قبل المباراة بوقت كاف، ولو لم يحدث فاتحاد الكرة ملزم بتحديد ملعب آخر".

وتابع "تمنينا عودة المصري منذ 4 أو 5 أعوام لملعبه، مثل باقي الأندية، الانطباع لدة جماهير بورسعيد أن اتحاد الكرة عطل الأمر، لكن لابد أن يعلم الجميع الأمر ويتحمل كل طرف مسؤوليته بشكل واضح، اتحاد الكرة ليس طرفا ولم نكن يوما طرف، لا يحدث ذلك في العالم أجمع".

وأتم "المباراة كانت بحضور 270 مشجع، الأمن هو الذي رفض، هاني أبو ريدة استمر في محادثات لمدة 4 أو 5 ساعات، بلغنا نادي الجزيرة مطروح أن كل المصاريف سيتحملها الاتحاد لأننا نعلم ظروفهم، قلنا إننا سنحدد موعد يوم 16 لكي يكون هناك وقت كاف للمصري من أجل مباراته ضد فيتا كلوب، لكن النادي أغلق كافة الأبواب".

إقرأ الخبر من المصدر في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق