«ليفربول في خطر».. الحرب الباردة بين «صلاح وماني» تُهدد حلم الـ 28 عامًا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب: محمد السيسي- الوطن سبورت

تمكن نادي «ليفربول» من تحقيق الانتصار الخامس له على التوالي في بداية الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه في نظام الدوري الجديد، بعد الفوز على مضيفه «توتنهام» بهدفين مقابل هدف واحد في قمة الجولة الخامسة من البريميرليج.

ورغم تألق الثلاثي الهجومي، «صلاح وماني وفيرمينيو»، إلا أن المباراة أظهرت أزمة حقيقية، تمثل تهديد لمشوار الفريق في الوصول إلى الحلم الغائب منذ عام 1990، وهو تحقيق لقب الدوري الإنجليزي خلال المباريات الماضية، ظهرت قوة ليفربول الضاربة في خلق الفرص المؤكدة للتسجيل ولكن «أنانية» ماني البارزة وفي بعض المباريات لصلاح، قد تتسبب في ضياع نقاط سهلة، تؤدي لضياع هدف الفريق الموسم الجاري.

ظهر خلال مباراة توتنهام، تعمد «ماني» الواضح في عدم التمرير لصلاح، الذي كان يتواجد في وضعية أفضل بكثير لتسجيل أهداف، وأبرزها في الدقيقة 63، حينما فضل ماني التمرير لنابي كيتا، والذي سدد كرة ضعيفة تصدى لها حارس السبيرز بسهولة، وأظهرت الكاميرات رد فعل الألماني يورجن كلوب، والذي انفعل على النجم السنغالي.

الأزمة أصبحت واضحه وهي الصراع الشرس بين «صلاح وماني» على النجم الأوحد في الفريق، خاصة وأن مهاجم منتخب السنغال بدأ الموسم بشكل قوي ويتصدر حاليا ترتيب الهدافين برصيد 4 أهداف، بينما يملك «مو» هدفين فقط.

الدور الأكبر حاليًا على عاتق يورجن كلوب، لفرض الجماعية وحل أزمة «الأنانية» بين الثنائي وإجبارهم على اللعب لصالح الفريق، والابتعاد عن عدم التعاون الظاهر بين الثنائي، وإلا سيدفع الفريق الثمن قريبًا، فكان من الممكن أن يدرك توتنهام التعادل في الدقيقة الأخيرة، وكان سيحملون الإخفاق وحدهم، وتكرر الأمر أمام «ليستر سيتي»، عندما أهدروا أكثر من 4 فرص محققه، وكاد أيضًا بطل الدوري الإنجليزي موسم 2015-2016، أن يخطف التعادل.

إقرأ الخبر من المصدر الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق