"تراجع كبير" يزلزل بورصات أوروبا وآسيا.. و"ترامب": "الفيدرالي" أصابه الجنون

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
هبوط الدولار أمام اليورو والين.. وانخفاض نفط برنت لدولارين

سجلت بورصات أوروبا وآسيا، اليوم (الخميس) تراجعًا كبيرًا، بعد أسوأ جلسة تداول شهدتها وول ستريت منذ فبراير(شباط) الماضي، على خلفية التوتر الاقتصادي العالمي المتزايد بما يشمل المخاوف حول رفع الفوائد الأميركية والخلافات التجارية.

ومع رفع الفوائد الذي دفع بالمستثمرين إلى إعادة النظر في توقعات النمو الأميركي، حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولية لسياسات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، مشيرًا إلى أنه "أصابه الجنون في المساهمة في بلبلة الأسواق المالية"، بحسب "فرانس برس"

وبعد تراجع كبير بنسبة تتراوح بين 4 و 6 في المئة في أبرز البورصات الآسيوية، تمكنت أسواق المال الأوروبية من ضبط خسائرها، إذ تراجعت بورصة لندن 1,8 في المئة في التداولات الصباحية.

وهبط سعر الدولار أمام اليورو والين فيما تراجع سعر برميل نفط برنت مرجعية بحر الشمال بدولارين تقريبًا.

وأوضح ريتشارد هانتر المسؤول في "انتراكتيف انفستور"، أن ضعف وول ستريت تسبب في انسحاب التراجع على بورصات أخرى، إذ هبطت الأسواق الآسيوية بشكل كبير فيما تحاول البورصات الأوروبية لجم الوضع.

في غضون ذلك، دافعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اليوم عن رفع الفوائد في رسالة غير مباشرة موجهة إلى ترامب.

واعتبرت لاغارد أن قرارات البنوك المركزية برفع الفوائد مثل ذلك الذي اتخذه الاحتياطي الفيدرالي الأميركي مبررة على ضوء الأسس الاقتصادية.

"تراجع كبير" يزلزل بورصات أوروبا وآسيا.. و"ترامب": "الفيدرالي" أصابه الجنون

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-10-11

سجلت بورصات أوروبا وآسيا، اليوم (الخميس) تراجعًا كبيرًا، بعد أسوأ جلسة تداول شهدتها وول ستريت منذ فبراير(شباط) الماضي، على خلفية التوتر الاقتصادي العالمي المتزايد بما يشمل المخاوف حول رفع الفوائد الأميركية والخلافات التجارية.

ومع رفع الفوائد الذي دفع بالمستثمرين إلى إعادة النظر في توقعات النمو الأميركي، حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولية لسياسات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، مشيرًا إلى أنه "أصابه الجنون في المساهمة في بلبلة الأسواق المالية"، بحسب "فرانس برس"

وبعد تراجع كبير بنسبة تتراوح بين 4 و 6 في المئة في أبرز البورصات الآسيوية، تمكنت أسواق المال الأوروبية من ضبط خسائرها، إذ تراجعت بورصة لندن 1,8 في المئة في التداولات الصباحية.

وهبط سعر الدولار أمام اليورو والين فيما تراجع سعر برميل نفط برنت مرجعية بحر الشمال بدولارين تقريبًا.

وأوضح ريتشارد هانتر المسؤول في "انتراكتيف انفستور"، أن ضعف وول ستريت تسبب في انسحاب التراجع على بورصات أخرى، إذ هبطت الأسواق الآسيوية بشكل كبير فيما تحاول البورصات الأوروبية لجم الوضع.

في غضون ذلك، دافعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اليوم عن رفع الفوائد في رسالة غير مباشرة موجهة إلى ترامب.

واعتبرت لاغارد أن قرارات البنوك المركزية برفع الفوائد مثل ذلك الذي اتخذه الاحتياطي الفيدرالي الأميركي مبررة على ضوء الأسس الاقتصادية.

11 أكتوبر 2018 - 2 صفر 1440

05:20 PM


هبوط الدولار أمام اليورو والين.. وانخفاض نفط برنت لدولارين

A A A

سجلت بورصات أوروبا وآسيا، اليوم (الخميس) تراجعًا كبيرًا، بعد أسوأ جلسة تداول شهدتها وول ستريت منذ فبراير(شباط) الماضي، على خلفية التوتر الاقتصادي العالمي المتزايد بما يشمل المخاوف حول رفع الفوائد الأميركية والخلافات التجارية.

ومع رفع الفوائد الذي دفع بالمستثمرين إلى إعادة النظر في توقعات النمو الأميركي، حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولية لسياسات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، مشيرًا إلى أنه "أصابه الجنون في المساهمة في بلبلة الأسواق المالية"، بحسب "فرانس برس"

وبعد تراجع كبير بنسبة تتراوح بين 4 و 6 في المئة في أبرز البورصات الآسيوية، تمكنت أسواق المال الأوروبية من ضبط خسائرها، إذ تراجعت بورصة لندن 1,8 في المئة في التداولات الصباحية.

وهبط سعر الدولار أمام اليورو والين فيما تراجع سعر برميل نفط برنت مرجعية بحر الشمال بدولارين تقريبًا.

وأوضح ريتشارد هانتر المسؤول في "انتراكتيف انفستور"، أن ضعف وول ستريت تسبب في انسحاب التراجع على بورصات أخرى، إذ هبطت الأسواق الآسيوية بشكل كبير فيما تحاول البورصات الأوروبية لجم الوضع.

في غضون ذلك، دافعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اليوم عن رفع الفوائد في رسالة غير مباشرة موجهة إلى ترامب.

واعتبرت لاغارد أن قرارات البنوك المركزية برفع الفوائد مثل ذلك الذي اتخذه الاحتياطي الفيدرالي الأميركي مبررة على ضوء الأسس الاقتصادية.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق