"العريفي" يلقي أولى محاضرات برنامج "رؤية وبناء"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ضمن تفعيل دور الدعاة في تعزيز المنهج الوسطي المعتدل

ألقى المدير العام للملحقيات والبرامج الموسمية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ محمد بن عبدالواحد العريفي؛ محاضرة بعنوان "رؤية وبناء" تركزت على دور الخطباء والدعاة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبدأ الشيخ "العريفي"؛ بتعريف مختصر عن رؤية المملكة 2030, واستعرض عدداً من المحاور التي تميز الرؤية وتجعل المملكة في مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وقال "العريفي": رؤية المملكة العربية السعودية يعود نفعها على الأمتين الإسلامية والعربية, لتميزها بوجود الحرمين الشريفين، وخدمة ضيوف الرحمن، وهذه أجزاء أساسية من رؤية 2030.

وأضاف: المملكة تمتاز عن بقية الدول بالمنهج الأصيل وباعتماد دين الله الذي أنزله على نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وفق فهم السلف الصالح.

وأردف: مَن قرأ الرؤية سيجد أن أغلبها انبثق من منطلق شرعي على أساس ستة بنود, "تعزيز المعاني والمبادئ السامية، وترسيخ القيم الإسلامية، وخدمة ضيوف الرحمن، وبناء الأسرة والمجتمع الحيوي، وتعزيز الهوية الوطنية، والاستعداد للانفتاح الاقتصادي والثقافي، والعمل التطوعي وتطوير القطاع الخيري في الوزارة، ووضع المبادرات والتهيئة للمشاركة في برنامج التحول الوطني 2020".

يذكر أن برنامج "رؤية وبناء"، تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للدعاة الرسميين، وخطباء الجوامع، البالغ عددهم 90 مشاركاً، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بتوجيهات ومتابعة الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ؛ بمشاركة عدد من العلماء.

يأتي ذلك ضمن برامج الوزارة لتفعيل دور الدعاة والخطباء في بناء المنهج الوسطي المعتدل، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في الرؤية والبناء.

"العريفي" يلقي أولى محاضرات برنامج "رؤية وبناء"

عبدالله العنزي سبق 2018-10-09

ألقى المدير العام للملحقيات والبرامج الموسمية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ محمد بن عبدالواحد العريفي؛ محاضرة بعنوان "رؤية وبناء" تركزت على دور الخطباء والدعاة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبدأ الشيخ "العريفي"؛ بتعريف مختصر عن رؤية المملكة 2030, واستعرض عدداً من المحاور التي تميز الرؤية وتجعل المملكة في مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وقال "العريفي": رؤية المملكة العربية السعودية يعود نفعها على الأمتين الإسلامية والعربية, لتميزها بوجود الحرمين الشريفين، وخدمة ضيوف الرحمن، وهذه أجزاء أساسية من رؤية 2030.

وأضاف: المملكة تمتاز عن بقية الدول بالمنهج الأصيل وباعتماد دين الله الذي أنزله على نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وفق فهم السلف الصالح.

وأردف: مَن قرأ الرؤية سيجد أن أغلبها انبثق من منطلق شرعي على أساس ستة بنود, "تعزيز المعاني والمبادئ السامية، وترسيخ القيم الإسلامية، وخدمة ضيوف الرحمن، وبناء الأسرة والمجتمع الحيوي، وتعزيز الهوية الوطنية، والاستعداد للانفتاح الاقتصادي والثقافي، والعمل التطوعي وتطوير القطاع الخيري في الوزارة، ووضع المبادرات والتهيئة للمشاركة في برنامج التحول الوطني 2020".

يذكر أن برنامج "رؤية وبناء"، تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للدعاة الرسميين، وخطباء الجوامع، البالغ عددهم 90 مشاركاً، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بتوجيهات ومتابعة الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ؛ بمشاركة عدد من العلماء.

يأتي ذلك ضمن برامج الوزارة لتفعيل دور الدعاة والخطباء في بناء المنهج الوسطي المعتدل، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في الرؤية والبناء.

09 أكتوبر 2018 - 29 محرّم 1440

01:34 PM


ضمن تفعيل دور الدعاة في تعزيز المنهج الوسطي المعتدل

A A A

ألقى المدير العام للملحقيات والبرامج الموسمية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ محمد بن عبدالواحد العريفي؛ محاضرة بعنوان "رؤية وبناء" تركزت على دور الخطباء والدعاة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبدأ الشيخ "العريفي"؛ بتعريف مختصر عن رؤية المملكة 2030, واستعرض عدداً من المحاور التي تميز الرؤية وتجعل المملكة في مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وقال "العريفي": رؤية المملكة العربية السعودية يعود نفعها على الأمتين الإسلامية والعربية, لتميزها بوجود الحرمين الشريفين، وخدمة ضيوف الرحمن، وهذه أجزاء أساسية من رؤية 2030.

وأضاف: المملكة تمتاز عن بقية الدول بالمنهج الأصيل وباعتماد دين الله الذي أنزله على نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وفق فهم السلف الصالح.

وأردف: مَن قرأ الرؤية سيجد أن أغلبها انبثق من منطلق شرعي على أساس ستة بنود, "تعزيز المعاني والمبادئ السامية، وترسيخ القيم الإسلامية، وخدمة ضيوف الرحمن، وبناء الأسرة والمجتمع الحيوي، وتعزيز الهوية الوطنية، والاستعداد للانفتاح الاقتصادي والثقافي، والعمل التطوعي وتطوير القطاع الخيري في الوزارة، ووضع المبادرات والتهيئة للمشاركة في برنامج التحول الوطني 2020".

يذكر أن برنامج "رؤية وبناء"، تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للدعاة الرسميين، وخطباء الجوامع، البالغ عددهم 90 مشاركاً، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بتوجيهات ومتابعة الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ؛ بمشاركة عدد من العلماء.

يأتي ذلك ضمن برامج الوزارة لتفعيل دور الدعاة والخطباء في بناء المنهج الوسطي المعتدل، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في الرؤية والبناء.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق