احتفاءً باليوم العالمي للمسنين.. "مستشفى محمد بن عبدالعزيز" بالرياض يقيم معرضًا توعويًا

0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
برعاية وزير الصحة ويشتمل على الكثير من الفقرات والأركان التعريفية

احتفاءً باليوم العالمي للمسنين..

برعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، يحتفل مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، باليوم العالمي للمسنين الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، وذلك لإلقاء الضوء على تلك الفئة العمرية التي أسهمت في تنمية المجتمع، وأثبتت قدرتها على مواصلة العطاء، وذلك يوم الأربعاء الموافق العاشر من أكتوبر الحالي في القاعة الرئيسة للمستشفى.

وأكد الدكتور أحمد الزبيدي، المدير التنفيذي لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في تصريح صحفي، أن المستشفى، ممثلاً في قسم الرعاية الصحية المنزلية، ينظم برنامجًا علميًا بعنوان "الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن"، يصاحبه معرض تعريفي وتوعوي يشتمل على الكثير من الفقرات والأركان التعريفية، وذلك انطلاقًا من الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة الصحة بكبار السن، وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وبيّن الدكتور الزبيدي أن الندوة العلمية تشتمل على عدة موضوعات يتحدث فيها عددٌ من الأطباء والمختصين، أبرزها: نموذج الرعاية الصحية الجديد، تجربة الطب التلطيفي، ومقدمة عامة عن الشيخوخة، والخدمات الصحية الحالية والمستقبلية لكبار السن، والوضع الحالي للرعاية الصحية المنزلية والاتجاهات المستقبلية.

وأضاف أن الندوة تستعرض أيضًا آلية التعامل مع مرضى الشيخوخة، وموضوع حقوق المسنين، والدعم النفسي والاجتماعي، والوقاية من مخاطر السقوط، الصحة النفسية لكبار السن بدار رعاية المسنين، والخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة بدور الرعاية الاجتماعية للمسنين، ودور العلاج الطبيعي مع كبار السن، إلى جانب عرض تجربة جمعية عناية الخيرية، وجمعية الزهايمر الخيرية، وكلمة الختام.

وثمّن الدكتور الزبيدي رعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة لفعاليات اليوم العالمي لكبار السن بالمستشفى، مؤكدًا حرص المستشفى على تحقيق رؤية وزارة الصحة في التعامل مع تلك الفئة.

احتفاءً باليوم العالمي للمسنين.. "مستشفى محمد بن عبدالعزيز" بالرياض يقيم معرضًا توعويًا

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-10-08

برعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، يحتفل مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، باليوم العالمي للمسنين الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، وذلك لإلقاء الضوء على تلك الفئة العمرية التي أسهمت في تنمية المجتمع، وأثبتت قدرتها على مواصلة العطاء، وذلك يوم الأربعاء الموافق العاشر من أكتوبر الحالي في القاعة الرئيسة للمستشفى.

وأكد الدكتور أحمد الزبيدي، المدير التنفيذي لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في تصريح صحفي، أن المستشفى، ممثلاً في قسم الرعاية الصحية المنزلية، ينظم برنامجًا علميًا بعنوان "الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن"، يصاحبه معرض تعريفي وتوعوي يشتمل على الكثير من الفقرات والأركان التعريفية، وذلك انطلاقًا من الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة الصحة بكبار السن، وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وبيّن الدكتور الزبيدي أن الندوة العلمية تشتمل على عدة موضوعات يتحدث فيها عددٌ من الأطباء والمختصين، أبرزها: نموذج الرعاية الصحية الجديد، تجربة الطب التلطيفي، ومقدمة عامة عن الشيخوخة، والخدمات الصحية الحالية والمستقبلية لكبار السن، والوضع الحالي للرعاية الصحية المنزلية والاتجاهات المستقبلية.

وأضاف أن الندوة تستعرض أيضًا آلية التعامل مع مرضى الشيخوخة، وموضوع حقوق المسنين، والدعم النفسي والاجتماعي، والوقاية من مخاطر السقوط، الصحة النفسية لكبار السن بدار رعاية المسنين، والخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة بدور الرعاية الاجتماعية للمسنين، ودور العلاج الطبيعي مع كبار السن، إلى جانب عرض تجربة جمعية عناية الخيرية، وجمعية الزهايمر الخيرية، وكلمة الختام.

وثمّن الدكتور الزبيدي رعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة لفعاليات اليوم العالمي لكبار السن بالمستشفى، مؤكدًا حرص المستشفى على تحقيق رؤية وزارة الصحة في التعامل مع تلك الفئة.

08 أكتوبر 2018 - 28 محرّم 1440

11:49 PM


برعاية وزير الصحة ويشتمل على الكثير من الفقرات والأركان التعريفية

A A A

برعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، يحتفل مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، باليوم العالمي للمسنين الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، وذلك لإلقاء الضوء على تلك الفئة العمرية التي أسهمت في تنمية المجتمع، وأثبتت قدرتها على مواصلة العطاء، وذلك يوم الأربعاء الموافق العاشر من أكتوبر الحالي في القاعة الرئيسة للمستشفى.

وأكد الدكتور أحمد الزبيدي، المدير التنفيذي لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، في تصريح صحفي، أن المستشفى، ممثلاً في قسم الرعاية الصحية المنزلية، ينظم برنامجًا علميًا بعنوان "الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لكبار السن"، يصاحبه معرض تعريفي وتوعوي يشتمل على الكثير من الفقرات والأركان التعريفية، وذلك انطلاقًا من الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة الصحة بكبار السن، وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وبيّن الدكتور الزبيدي أن الندوة العلمية تشتمل على عدة موضوعات يتحدث فيها عددٌ من الأطباء والمختصين، أبرزها: نموذج الرعاية الصحية الجديد، تجربة الطب التلطيفي، ومقدمة عامة عن الشيخوخة، والخدمات الصحية الحالية والمستقبلية لكبار السن، والوضع الحالي للرعاية الصحية المنزلية والاتجاهات المستقبلية.

وأضاف أن الندوة تستعرض أيضًا آلية التعامل مع مرضى الشيخوخة، وموضوع حقوق المسنين، والدعم النفسي والاجتماعي، والوقاية من مخاطر السقوط، الصحة النفسية لكبار السن بدار رعاية المسنين، والخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة بدور الرعاية الاجتماعية للمسنين، ودور العلاج الطبيعي مع كبار السن، إلى جانب عرض تجربة جمعية عناية الخيرية، وجمعية الزهايمر الخيرية، وكلمة الختام.

وثمّن الدكتور الزبيدي رعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة لفعاليات اليوم العالمي لكبار السن بالمستشفى، مؤكدًا حرص المستشفى على تحقيق رؤية وزارة الصحة في التعامل مع تلك الفئة.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق