الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
62 ٪ نسبة الإنجاز في "الفاخرية".. وخطة متكاملة استعدادًا للموسم

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن انتهائها من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بالدمام، فيما بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار بالفاخرية أكثر من ٦٢ ٪، فيما أكدت أنه تم وضع خطة متكاملة لموسم الأمطار، تنفيذًا لتوجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالاستعداد المبكر لموسم الأمطار، والتنسيق مع كل الجهات ذات العلاقة.

وأوضح المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية، محمد بن عبدالعزيز الصفيان، في بيان صحافي، أن نسبة الإنجاز في محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بلغت ١٠٠ ٪، فيما بلغت نسبة الإنجاز في محطة تصريف مياه الأمطار لحي الشاطئ ٨٥ ٪.

وأضاف أنه سيتم الاستفادة من طاقتها الاستيعابية خلال موسم الأمطار الحالي، فيما اعتبر أن دخول محطتي الخالدية والضباب لحيز التنفيذ سيرفع من نسبة تغطية الأماكن المغطاة بشبكات تصريف مياه الأمطار في حاضرة الدمام والتي تجاوزت الـ ٥٠ ٪، مشيرًا إلى وجود ٣٥ محطة لتصريف مياه الأمطار تصب في الخليج، بطاقة تصريفية (420 ألف) م3 في الساعة.

وكشف عن أن نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار في حي الفاخرية تجاوز الـ ٦٢ ٪، والذي سيغطي عددًا من الأحياء في منطقة غرب الدمام بعد الانتهاء منه بالكامل، ومن المرجح أن يتم خلال الستة أشهر المقبلة.

ولفت إلى أن إجمالي الشبكات المنفذة بالفاخرية بلغ ٤٠٠٠ متر طولي بأقطار تتراوح من ٤٠٠ ملم وحتى ١٢٠٠ ملم، وبلغ إجمالي غرف التفتيش المنفذة بالفاخرية ٧٠ غرفة، فيما بلغ إجمالي طول خط الطرد إلى الخليج المنفذ ١٢١٥٠مترًا طوليًا.

وأشار إلى أنه يتم حاليًا العمل في ثلاث محطات لتصريف مياه الأمطار، إضافة إلى وجود 9 محطات للأنفاق لتصريف مياه الأمطار، فيما يتم حاليًا إنشاء محطتين للأنفاق بالدمام، موضحًا أن جميع هذه المشروعات والمحطات ستُسهم بشكل كبير في تغطية جميع الأحياء في حاضرة الدمام بشبكات لتصريف مياه الأمطار، والتي تأتي ضمن خطة الأمانة السنوية في رفع نسبة الأماكن المخدومة بشبكات تصريف مياه الأمطار.

وذكر الصفيان أن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية وبإشراف مباشر من معالي أمين الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بعقد عددٍ من الاجتماعات التحضيرية لإعداد خطة متكاملة لموسم الأمطار، وذلك بمشاركة العديد من الإدارات المختصة بالأمانة، حيث تم الخروج بتصور كامل من خلال وضع خطة متكاملة تتضمن ثلاثة محاور رئيسة هي الاستعداد، الاستجابة، التعافي.

مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 14 فرقة لموسم الأمطار بواقع فرقتين لشرق ووسط الدمام، وفرقتين لغرب الدمام، وفرقتين للخبر، وفرقة للظهران، بالإضافة إلى 5 فرق للأنفاق بالدمام، وفرقتين للأنفاق بالخبر، موضحًا أن آلية تنفيذ خطة موسم الأمطار سيتم تنفيذها على 3 مراحل هي: الاستعداد والمواجهة والتعافي.

وأوضح أن مجموع المناهيل يبلغ 480132 أربعمائة وثمانين ألفًا ومائة واثنين وثلاثين منهول مع المصائد وجميعها تم تنظيفها وجاهزة لموسم الأمطار، إضافة إلى وجود 5 فرق ميدانية في الأيام العادية في غير وقت الموسم موزعة على الشكل التالي: فرقة غرب الدمام- وفرقة لوسط وشرق الدمام – وفرقة للخبر –وفرقة للظهران – وفرقة للمحطات وآبارها.

وقال إن الأمانة عقدت أخيرًا اجتماعًا برئاسة وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، وبحضور وكيل الأمين للخدمات المهندس صالح بن عبد العزيز الملحم ووكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي ووكيل الأمين المساعد للخدمات الدكتور محمد بن عبد العزيز العماني، إلى جانب مديري الإدارات ورؤساء البلديات المعنية.

كما تم خلال الاجتماع استعراض خطة موسم الأمطار والتي تم عرضها من قِبل إدارة الأزمات والكوارث، والتي شملت مراحل الاستعداد والاستجابة والتعافي، وهي المراحل الثلاث الرئيسة مع متطلبات تحديد المواقع الحرجة في كل منطقة، واستعراض المشروعات المضافة المنفذة في عام 1440هـ، مع مناقشة الإدارة العامة للتشغيل والصيانة حول جاهزية المحطات والشبكات والأنفاق والجسور، واستعراض الإدارة العامة للدراسات والتصاميم المشاريع المستقبلية والتي تحت إجراءات الترسية.

وأكد أنه تم القيام بالعديد من الاختبارات للأنفاق والكباري، من خلال فحص واختبار جميع المضخات ومعاينة البئر الرطبة، إضافة إلى عمليات التنظيف لجميع القنوات الجانبية أسبوعيًا وشهريًا، وهي مجدولة من السابق، ويتم تنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار لكل نفق قبل وبعد هطول الأمطار.

وأكد "الصفيان" أن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير وجّه جميع الإدارات المختصة والبلديات التابعة والمرتبطة بالاستعداد لموسم الأمطار بشكل أفضل، والاستفادة من المشروعات الجديدة التي تم تنفيذها، مشددًا على أهمية تنفيذ الخطة على أرض الواقع وتقليل الأضرار إلى أقصى حد، مع الاهتمام بشكل خاص بالمناطق غير المخدومة من أجل تقليل أي أضرار، لا سمح الله، إن وقعت.

وقال إن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في المنطقة بهدف التعاون في التعامل مع موسم الأمطار من خلال وضع كل الخطط والاستعدادات والتجهيزات والذي يأتي من مبدأ التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الأمانة وجميع الجهات ذات العلاقة، مشيرًا إلى وجود غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة خلال موسم الأمطار.

وأشاد "الصفيان" بجهود الجهات الحكومية في وضع الخطط والتجهيزات المبكرة لتصريف مياه الأمطار، وتعاونها مع الأمانة في ذلك، وكذلك متابعة وحرص أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بوضع كل الاحتمالات، والذي يشرف بشكل مباشر على خطة التعامل مع موسم الأمطار، مؤكدًا أن أمانة المنطقة الشرقية مستعدة -بإذن الله- لمواجهة موسم الأمطار والتعامل مع الحالة المطرية التي قد تشهدها المنطقة خلال الفترة المقبلة.

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

الدمام.. الانتهاء من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الضباب والخالدية

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-10-08

كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن انتهائها من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بالدمام، فيما بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار بالفاخرية أكثر من ٦٢ ٪، فيما أكدت أنه تم وضع خطة متكاملة لموسم الأمطار، تنفيذًا لتوجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالاستعداد المبكر لموسم الأمطار، والتنسيق مع كل الجهات ذات العلاقة.

وأوضح المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية، محمد بن عبدالعزيز الصفيان، في بيان صحافي، أن نسبة الإنجاز في محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بلغت ١٠٠ ٪، فيما بلغت نسبة الإنجاز في محطة تصريف مياه الأمطار لحي الشاطئ ٨٥ ٪.

وأضاف أنه سيتم الاستفادة من طاقتها الاستيعابية خلال موسم الأمطار الحالي، فيما اعتبر أن دخول محطتي الخالدية والضباب لحيز التنفيذ سيرفع من نسبة تغطية الأماكن المغطاة بشبكات تصريف مياه الأمطار في حاضرة الدمام والتي تجاوزت الـ ٥٠ ٪، مشيرًا إلى وجود ٣٥ محطة لتصريف مياه الأمطار تصب في الخليج، بطاقة تصريفية (420 ألف) م3 في الساعة.

وكشف عن أن نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار في حي الفاخرية تجاوز الـ ٦٢ ٪، والذي سيغطي عددًا من الأحياء في منطقة غرب الدمام بعد الانتهاء منه بالكامل، ومن المرجح أن يتم خلال الستة أشهر المقبلة.

ولفت إلى أن إجمالي الشبكات المنفذة بالفاخرية بلغ ٤٠٠٠ متر طولي بأقطار تتراوح من ٤٠٠ ملم وحتى ١٢٠٠ ملم، وبلغ إجمالي غرف التفتيش المنفذة بالفاخرية ٧٠ غرفة، فيما بلغ إجمالي طول خط الطرد إلى الخليج المنفذ ١٢١٥٠مترًا طوليًا.

وأشار إلى أنه يتم حاليًا العمل في ثلاث محطات لتصريف مياه الأمطار، إضافة إلى وجود 9 محطات للأنفاق لتصريف مياه الأمطار، فيما يتم حاليًا إنشاء محطتين للأنفاق بالدمام، موضحًا أن جميع هذه المشروعات والمحطات ستُسهم بشكل كبير في تغطية جميع الأحياء في حاضرة الدمام بشبكات لتصريف مياه الأمطار، والتي تأتي ضمن خطة الأمانة السنوية في رفع نسبة الأماكن المخدومة بشبكات تصريف مياه الأمطار.

وذكر الصفيان أن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية وبإشراف مباشر من معالي أمين الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بعقد عددٍ من الاجتماعات التحضيرية لإعداد خطة متكاملة لموسم الأمطار، وذلك بمشاركة العديد من الإدارات المختصة بالأمانة، حيث تم الخروج بتصور كامل من خلال وضع خطة متكاملة تتضمن ثلاثة محاور رئيسة هي الاستعداد، الاستجابة، التعافي.

مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 14 فرقة لموسم الأمطار بواقع فرقتين لشرق ووسط الدمام، وفرقتين لغرب الدمام، وفرقتين للخبر، وفرقة للظهران، بالإضافة إلى 5 فرق للأنفاق بالدمام، وفرقتين للأنفاق بالخبر، موضحًا أن آلية تنفيذ خطة موسم الأمطار سيتم تنفيذها على 3 مراحل هي: الاستعداد والمواجهة والتعافي.

وأوضح أن مجموع المناهيل يبلغ 480132 أربعمائة وثمانين ألفًا ومائة واثنين وثلاثين منهول مع المصائد وجميعها تم تنظيفها وجاهزة لموسم الأمطار، إضافة إلى وجود 5 فرق ميدانية في الأيام العادية في غير وقت الموسم موزعة على الشكل التالي: فرقة غرب الدمام- وفرقة لوسط وشرق الدمام – وفرقة للخبر –وفرقة للظهران – وفرقة للمحطات وآبارها.

وقال إن الأمانة عقدت أخيرًا اجتماعًا برئاسة وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، وبحضور وكيل الأمين للخدمات المهندس صالح بن عبد العزيز الملحم ووكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي ووكيل الأمين المساعد للخدمات الدكتور محمد بن عبد العزيز العماني، إلى جانب مديري الإدارات ورؤساء البلديات المعنية.

كما تم خلال الاجتماع استعراض خطة موسم الأمطار والتي تم عرضها من قِبل إدارة الأزمات والكوارث، والتي شملت مراحل الاستعداد والاستجابة والتعافي، وهي المراحل الثلاث الرئيسة مع متطلبات تحديد المواقع الحرجة في كل منطقة، واستعراض المشروعات المضافة المنفذة في عام 1440هـ، مع مناقشة الإدارة العامة للتشغيل والصيانة حول جاهزية المحطات والشبكات والأنفاق والجسور، واستعراض الإدارة العامة للدراسات والتصاميم المشاريع المستقبلية والتي تحت إجراءات الترسية.

وأكد أنه تم القيام بالعديد من الاختبارات للأنفاق والكباري، من خلال فحص واختبار جميع المضخات ومعاينة البئر الرطبة، إضافة إلى عمليات التنظيف لجميع القنوات الجانبية أسبوعيًا وشهريًا، وهي مجدولة من السابق، ويتم تنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار لكل نفق قبل وبعد هطول الأمطار.

وأكد "الصفيان" أن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير وجّه جميع الإدارات المختصة والبلديات التابعة والمرتبطة بالاستعداد لموسم الأمطار بشكل أفضل، والاستفادة من المشروعات الجديدة التي تم تنفيذها، مشددًا على أهمية تنفيذ الخطة على أرض الواقع وتقليل الأضرار إلى أقصى حد، مع الاهتمام بشكل خاص بالمناطق غير المخدومة من أجل تقليل أي أضرار، لا سمح الله، إن وقعت.

وقال إن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في المنطقة بهدف التعاون في التعامل مع موسم الأمطار من خلال وضع كل الخطط والاستعدادات والتجهيزات والذي يأتي من مبدأ التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الأمانة وجميع الجهات ذات العلاقة، مشيرًا إلى وجود غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة خلال موسم الأمطار.

وأشاد "الصفيان" بجهود الجهات الحكومية في وضع الخطط والتجهيزات المبكرة لتصريف مياه الأمطار، وتعاونها مع الأمانة في ذلك، وكذلك متابعة وحرص أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بوضع كل الاحتمالات، والذي يشرف بشكل مباشر على خطة التعامل مع موسم الأمطار، مؤكدًا أن أمانة المنطقة الشرقية مستعدة -بإذن الله- لمواجهة موسم الأمطار والتعامل مع الحالة المطرية التي قد تشهدها المنطقة خلال الفترة المقبلة.

08 أكتوبر 2018 - 28 محرّم 1440

11:29 PM


62 ٪ نسبة الإنجاز في "الفاخرية".. وخطة متكاملة استعدادًا للموسم

A A A

كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن انتهائها من محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بالدمام، فيما بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار بالفاخرية أكثر من ٦٢ ٪، فيما أكدت أنه تم وضع خطة متكاملة لموسم الأمطار، تنفيذًا لتوجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالاستعداد المبكر لموسم الأمطار، والتنسيق مع كل الجهات ذات العلاقة.

وأوضح المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية، محمد بن عبدالعزيز الصفيان، في بيان صحافي، أن نسبة الإنجاز في محطات تصريف مياه الأمطار لأحياء الخالدية والضباب بلغت ١٠٠ ٪، فيما بلغت نسبة الإنجاز في محطة تصريف مياه الأمطار لحي الشاطئ ٨٥ ٪.

وأضاف أنه سيتم الاستفادة من طاقتها الاستيعابية خلال موسم الأمطار الحالي، فيما اعتبر أن دخول محطتي الخالدية والضباب لحيز التنفيذ سيرفع من نسبة تغطية الأماكن المغطاة بشبكات تصريف مياه الأمطار في حاضرة الدمام والتي تجاوزت الـ ٥٠ ٪، مشيرًا إلى وجود ٣٥ محطة لتصريف مياه الأمطار تصب في الخليج، بطاقة تصريفية (420 ألف) م3 في الساعة.

وكشف عن أن نسبة الإنجاز في مشروع تصريف مياه الأمطار في حي الفاخرية تجاوز الـ ٦٢ ٪، والذي سيغطي عددًا من الأحياء في منطقة غرب الدمام بعد الانتهاء منه بالكامل، ومن المرجح أن يتم خلال الستة أشهر المقبلة.

ولفت إلى أن إجمالي الشبكات المنفذة بالفاخرية بلغ ٤٠٠٠ متر طولي بأقطار تتراوح من ٤٠٠ ملم وحتى ١٢٠٠ ملم، وبلغ إجمالي غرف التفتيش المنفذة بالفاخرية ٧٠ غرفة، فيما بلغ إجمالي طول خط الطرد إلى الخليج المنفذ ١٢١٥٠مترًا طوليًا.

وأشار إلى أنه يتم حاليًا العمل في ثلاث محطات لتصريف مياه الأمطار، إضافة إلى وجود 9 محطات للأنفاق لتصريف مياه الأمطار، فيما يتم حاليًا إنشاء محطتين للأنفاق بالدمام، موضحًا أن جميع هذه المشروعات والمحطات ستُسهم بشكل كبير في تغطية جميع الأحياء في حاضرة الدمام بشبكات لتصريف مياه الأمطار، والتي تأتي ضمن خطة الأمانة السنوية في رفع نسبة الأماكن المخدومة بشبكات تصريف مياه الأمطار.

وذكر الصفيان أن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية وبإشراف مباشر من معالي أمين الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بعقد عددٍ من الاجتماعات التحضيرية لإعداد خطة متكاملة لموسم الأمطار، وذلك بمشاركة العديد من الإدارات المختصة بالأمانة، حيث تم الخروج بتصور كامل من خلال وضع خطة متكاملة تتضمن ثلاثة محاور رئيسة هي الاستعداد، الاستجابة، التعافي.

مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 14 فرقة لموسم الأمطار بواقع فرقتين لشرق ووسط الدمام، وفرقتين لغرب الدمام، وفرقتين للخبر، وفرقة للظهران، بالإضافة إلى 5 فرق للأنفاق بالدمام، وفرقتين للأنفاق بالخبر، موضحًا أن آلية تنفيذ خطة موسم الأمطار سيتم تنفيذها على 3 مراحل هي: الاستعداد والمواجهة والتعافي.

وأوضح أن مجموع المناهيل يبلغ 480132 أربعمائة وثمانين ألفًا ومائة واثنين وثلاثين منهول مع المصائد وجميعها تم تنظيفها وجاهزة لموسم الأمطار، إضافة إلى وجود 5 فرق ميدانية في الأيام العادية في غير وقت الموسم موزعة على الشكل التالي: فرقة غرب الدمام- وفرقة لوسط وشرق الدمام – وفرقة للخبر –وفرقة للظهران – وفرقة للمحطات وآبارها.

وقال إن الأمانة عقدت أخيرًا اجتماعًا برئاسة وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، وبحضور وكيل الأمين للخدمات المهندس صالح بن عبد العزيز الملحم ووكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي ووكيل الأمين المساعد للخدمات الدكتور محمد بن عبد العزيز العماني، إلى جانب مديري الإدارات ورؤساء البلديات المعنية.

كما تم خلال الاجتماع استعراض خطة موسم الأمطار والتي تم عرضها من قِبل إدارة الأزمات والكوارث، والتي شملت مراحل الاستعداد والاستجابة والتعافي، وهي المراحل الثلاث الرئيسة مع متطلبات تحديد المواقع الحرجة في كل منطقة، واستعراض المشروعات المضافة المنفذة في عام 1440هـ، مع مناقشة الإدارة العامة للتشغيل والصيانة حول جاهزية المحطات والشبكات والأنفاق والجسور، واستعراض الإدارة العامة للدراسات والتصاميم المشاريع المستقبلية والتي تحت إجراءات الترسية.

وأكد أنه تم القيام بالعديد من الاختبارات للأنفاق والكباري، من خلال فحص واختبار جميع المضخات ومعاينة البئر الرطبة، إضافة إلى عمليات التنظيف لجميع القنوات الجانبية أسبوعيًا وشهريًا، وهي مجدولة من السابق، ويتم تنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار لكل نفق قبل وبعد هطول الأمطار.

وأكد "الصفيان" أن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير وجّه جميع الإدارات المختصة والبلديات التابعة والمرتبطة بالاستعداد لموسم الأمطار بشكل أفضل، والاستفادة من المشروعات الجديدة التي تم تنفيذها، مشددًا على أهمية تنفيذ الخطة على أرض الواقع وتقليل الأضرار إلى أقصى حد، مع الاهتمام بشكل خاص بالمناطق غير المخدومة من أجل تقليل أي أضرار، لا سمح الله، إن وقعت.

وقال إن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في المنطقة بهدف التعاون في التعامل مع موسم الأمطار من خلال وضع كل الخطط والاستعدادات والتجهيزات والذي يأتي من مبدأ التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الأمانة وجميع الجهات ذات العلاقة، مشيرًا إلى وجود غرفة طوارئ تعمل على مدار الساعة خلال موسم الأمطار.

وأشاد "الصفيان" بجهود الجهات الحكومية في وضع الخطط والتجهيزات المبكرة لتصريف مياه الأمطار، وتعاونها مع الأمانة في ذلك، وكذلك متابعة وحرص أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير بوضع كل الاحتمالات، والذي يشرف بشكل مباشر على خطة التعامل مع موسم الأمطار، مؤكدًا أن أمانة المنطقة الشرقية مستعدة -بإذن الله- لمواجهة موسم الأمطار والتعامل مع الحالة المطرية التي قد تشهدها المنطقة خلال الفترة المقبلة.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق