"الشؤون الإسلامية" تكمل جاهزيتها لتنفيذ واستقبال ضيوف الملك سلمان لحج العام الحالي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يزيد عددهم على 5000 حاج وحاجة من أكثر من 90 دولة.. ووفود 23 دولة تصل الليلة

أكملت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، استعداداتها لاستقبال ضيوف البرنامج العام الحالي، والذين يزيد عددهم على 5000 حاج وحاجة من أكثر من 90 دولة من مختلف قارات العالم، والمقرر بدء وصولهم الليلة، وعلى مدى عدة أيام.

الاستفادة من الطاقات

وأكد وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المشرف على الأمانة العامة على البرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، في تصريح له بذلك الشأن، أهمية برنامج الاستضافة وما حققه من آثار طيبة منذ انطلاقته عام 1417، لافتًا إلى الدعم الكبير والمتواصل الذي يحظى به البرنامج من لدن القيادة الرشيدة للمملكة على مدى سنواته، والتوجيهات الكريمة المتواصلة بتنفيذ البرنامج بأعلى المستويات، وبما يحقق التطلعات التي تحقق للمستضافين مزيدًا من الطمأنينة والراحة أثناء تأدية النسك.

وأشاد في الوقت ذاته بالدعم الذي يلقاه البرنامج من لدن الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على البرنامج، والذي كرس جهده في متابعة البرنامج وتقديم كل الدعم للاستفادة من كل الطاقات الموجودة في الوزارة في كل القطاعات، مشيدًا كذلك بتعاون الجهات الحكومية مع الوزارة، حيث يعمل الجميع كمنظومة واحدة لإنجاح البرنامج.

سفارات المملكة بالخارج

وكشف "المدلج" عن أن الأمانة العامة بالبرنامج أنهت بالتعاون والتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين والملحقيات الدينية بالسفارات، إجراءات استخراج تأشيرات قدوم الحجاج من دولهم في وقت قياسي، حيث يقوم السفراء بجهود كبيرة لإنجاح البرنامج، وينسقون مع الملحقيات الدينية في اختيار الضيوف ممن تنطبق عليهم الشروط حسب الخطة المعتمدة لذلك العام من المشرف العام على البرنامج وبما يحقق الأهداف والتطلعات.

وفود 23 دولة تصل الليلة

وقال "المدلج": "إن وصول الضيوف سيبدأ مساء اليوم، حيث ستصل -بمشيئة الله تعالى- إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفود (23) دولة هي: إندونيسيا, وماليزيا، وباكستان, وتركيا, والأردن, وكوريا الجنوبية, وصربيا, والبوسنة والهرسك, ونيوزيلاندا, وكوسوفا, والتشيك, والفلبين, وميانمار, وسنغافورا, ونيبال, وتايوان, وغينيا الجديدة، أوزباكستان، وكازاخستان، وتشاد، وقرغيزستان، ومالي, والهند".

90 دولة من مختلف قارات العالم

وأضاف "المدلج" أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج العام الحالي استثنائي من حيث عدد المستضافين ونوعيتهم، حيث يستضيف أكثر من 5000 حاج وحاجة من 90 دولة من قارات العالم، يمثلون ضيوف البرنامج العام وبرنامجي أسر شهداء فلسطين والجيش والشرطة المصرية، إضافة إلى برنامج أسر شهداء الجيش الوطني اليمني والسوداني المشاركين بعاصفة الحزم وإعادة الأمل، في صورة براقة تعكس مواقف المملكة مع أشقائهم في مختلف دول العالم؛ تقديرًا لمواقفهم وتجسيدًا لبطولاتهم وتحفيزًا لمن قدم لخدمة دينه ونشر وسطيته .

14 لجنة تعمل على مدار الساعة

وأوضح الأمين العام للبرنامج أن هناك 14 لجنة تعمل في البرنامج وعلى مدار الساعة، منذ صدور الأوامر الملكية، تضم كل لجنة مجموعة من الكوادر الوطنية المتميزة والمتدربة على العمل في البرنامج والتكيف مع متطلباته، حيث يتم اختيارهم بعناية وفق ضوابط ولجان مختصة.

وبيّن أن تلك اللجان هي: العلمية والشرعية، الشؤون الإدارية، الخارجية، الاستقبال، والسفر، الإسكان، النقل، الخدمات، المشاعر، التقنية، الثقافية والإعلامية، إفريقيا، المدينة المنورة، إضافة إلى لجنتي ضيوف فلسطين وضيوف مصر، وضيوف اليمن والسودان.

خدمات وبرامج

وأفاد "المدلج" بأن من أهم الأولويات التي يقدمها البرنامج للمستضافين تمكينهم من أداء مناسك الحج بكل يسر وطمأنينة، وتذليل كل السبل في سبيل راحتهم، كما يمكنهم من زيارة المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي الشريف، وهو من المبادرات الخيرة التي يحرص البرنامج على تنفيذها.

وأشار إلى أن اللجنة أعدت برنامجًا دعويًا وثقافيًا للضيوف، يتضمن لقاءات مع أئمة الحرمين الشريفين، وزيارات لبعض معالم المدينة المنورة ومكة المكرمة، ولقاءات مع الضيوف وندوات عامة ومحاضرات توعوية، إضافة إلى ملتقيات ثقافية عامة .

تنويه وإشادة عالمية

يُذكر أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج من البرامج المتميزة التي تحظى بدعم مباشر من لدن خادم الحرمين الشريفين، وتتشرف بتنفيذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا، حيث يحظى بإشادة واسعة من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية، إضافة إلى المستضافين أنفسهم الذين استضيفوا في الأعوام الماضية من مختلف دول العالم.

"الشؤون الإسلامية" تكمل جاهزيتها لتنفيذ واستقبال ضيوف الملك سلمان لحج العام الحالي

عبدالحكيم شار سبق 2018-08-12

أكملت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، استعداداتها لاستقبال ضيوف البرنامج العام الحالي، والذين يزيد عددهم على 5000 حاج وحاجة من أكثر من 90 دولة من مختلف قارات العالم، والمقرر بدء وصولهم الليلة، وعلى مدى عدة أيام.

الاستفادة من الطاقات

وأكد وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المشرف على الأمانة العامة على البرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، في تصريح له بذلك الشأن، أهمية برنامج الاستضافة وما حققه من آثار طيبة منذ انطلاقته عام 1417، لافتًا إلى الدعم الكبير والمتواصل الذي يحظى به البرنامج من لدن القيادة الرشيدة للمملكة على مدى سنواته، والتوجيهات الكريمة المتواصلة بتنفيذ البرنامج بأعلى المستويات، وبما يحقق التطلعات التي تحقق للمستضافين مزيدًا من الطمأنينة والراحة أثناء تأدية النسك.

وأشاد في الوقت ذاته بالدعم الذي يلقاه البرنامج من لدن الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على البرنامج، والذي كرس جهده في متابعة البرنامج وتقديم كل الدعم للاستفادة من كل الطاقات الموجودة في الوزارة في كل القطاعات، مشيدًا كذلك بتعاون الجهات الحكومية مع الوزارة، حيث يعمل الجميع كمنظومة واحدة لإنجاح البرنامج.

سفارات المملكة بالخارج

وكشف "المدلج" عن أن الأمانة العامة بالبرنامج أنهت بالتعاون والتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين والملحقيات الدينية بالسفارات، إجراءات استخراج تأشيرات قدوم الحجاج من دولهم في وقت قياسي، حيث يقوم السفراء بجهود كبيرة لإنجاح البرنامج، وينسقون مع الملحقيات الدينية في اختيار الضيوف ممن تنطبق عليهم الشروط حسب الخطة المعتمدة لذلك العام من المشرف العام على البرنامج وبما يحقق الأهداف والتطلعات.

وفود 23 دولة تصل الليلة

وقال "المدلج": "إن وصول الضيوف سيبدأ مساء اليوم، حيث ستصل -بمشيئة الله تعالى- إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفود (23) دولة هي: إندونيسيا, وماليزيا، وباكستان, وتركيا, والأردن, وكوريا الجنوبية, وصربيا, والبوسنة والهرسك, ونيوزيلاندا, وكوسوفا, والتشيك, والفلبين, وميانمار, وسنغافورا, ونيبال, وتايوان, وغينيا الجديدة، أوزباكستان، وكازاخستان، وتشاد، وقرغيزستان، ومالي, والهند".

90 دولة من مختلف قارات العالم

وأضاف "المدلج" أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج العام الحالي استثنائي من حيث عدد المستضافين ونوعيتهم، حيث يستضيف أكثر من 5000 حاج وحاجة من 90 دولة من قارات العالم، يمثلون ضيوف البرنامج العام وبرنامجي أسر شهداء فلسطين والجيش والشرطة المصرية، إضافة إلى برنامج أسر شهداء الجيش الوطني اليمني والسوداني المشاركين بعاصفة الحزم وإعادة الأمل، في صورة براقة تعكس مواقف المملكة مع أشقائهم في مختلف دول العالم؛ تقديرًا لمواقفهم وتجسيدًا لبطولاتهم وتحفيزًا لمن قدم لخدمة دينه ونشر وسطيته .

14 لجنة تعمل على مدار الساعة

وأوضح الأمين العام للبرنامج أن هناك 14 لجنة تعمل في البرنامج وعلى مدار الساعة، منذ صدور الأوامر الملكية، تضم كل لجنة مجموعة من الكوادر الوطنية المتميزة والمتدربة على العمل في البرنامج والتكيف مع متطلباته، حيث يتم اختيارهم بعناية وفق ضوابط ولجان مختصة.

وبيّن أن تلك اللجان هي: العلمية والشرعية، الشؤون الإدارية، الخارجية، الاستقبال، والسفر، الإسكان، النقل، الخدمات، المشاعر، التقنية، الثقافية والإعلامية، إفريقيا، المدينة المنورة، إضافة إلى لجنتي ضيوف فلسطين وضيوف مصر، وضيوف اليمن والسودان.

خدمات وبرامج

وأفاد "المدلج" بأن من أهم الأولويات التي يقدمها البرنامج للمستضافين تمكينهم من أداء مناسك الحج بكل يسر وطمأنينة، وتذليل كل السبل في سبيل راحتهم، كما يمكنهم من زيارة المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي الشريف، وهو من المبادرات الخيرة التي يحرص البرنامج على تنفيذها.

وأشار إلى أن اللجنة أعدت برنامجًا دعويًا وثقافيًا للضيوف، يتضمن لقاءات مع أئمة الحرمين الشريفين، وزيارات لبعض معالم المدينة المنورة ومكة المكرمة، ولقاءات مع الضيوف وندوات عامة ومحاضرات توعوية، إضافة إلى ملتقيات ثقافية عامة .

تنويه وإشادة عالمية

يُذكر أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج من البرامج المتميزة التي تحظى بدعم مباشر من لدن خادم الحرمين الشريفين، وتتشرف بتنفيذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا، حيث يحظى بإشادة واسعة من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية، إضافة إلى المستضافين أنفسهم الذين استضيفوا في الأعوام الماضية من مختلف دول العالم.

12 أغسطس 2018 - 1 ذو الحجة 1439

11:30 PM


يزيد عددهم على 5000 حاج وحاجة من أكثر من 90 دولة.. ووفود 23 دولة تصل الليلة

A A A

أكملت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، استعداداتها لاستقبال ضيوف البرنامج العام الحالي، والذين يزيد عددهم على 5000 حاج وحاجة من أكثر من 90 دولة من مختلف قارات العالم، والمقرر بدء وصولهم الليلة، وعلى مدى عدة أيام.

الاستفادة من الطاقات

وأكد وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المشرف على الأمانة العامة على البرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، في تصريح له بذلك الشأن، أهمية برنامج الاستضافة وما حققه من آثار طيبة منذ انطلاقته عام 1417، لافتًا إلى الدعم الكبير والمتواصل الذي يحظى به البرنامج من لدن القيادة الرشيدة للمملكة على مدى سنواته، والتوجيهات الكريمة المتواصلة بتنفيذ البرنامج بأعلى المستويات، وبما يحقق التطلعات التي تحقق للمستضافين مزيدًا من الطمأنينة والراحة أثناء تأدية النسك.

وأشاد في الوقت ذاته بالدعم الذي يلقاه البرنامج من لدن الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على البرنامج، والذي كرس جهده في متابعة البرنامج وتقديم كل الدعم للاستفادة من كل الطاقات الموجودة في الوزارة في كل القطاعات، مشيدًا كذلك بتعاون الجهات الحكومية مع الوزارة، حيث يعمل الجميع كمنظومة واحدة لإنجاح البرنامج.

سفارات المملكة بالخارج

وكشف "المدلج" عن أن الأمانة العامة بالبرنامج أنهت بالتعاون والتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين والملحقيات الدينية بالسفارات، إجراءات استخراج تأشيرات قدوم الحجاج من دولهم في وقت قياسي، حيث يقوم السفراء بجهود كبيرة لإنجاح البرنامج، وينسقون مع الملحقيات الدينية في اختيار الضيوف ممن تنطبق عليهم الشروط حسب الخطة المعتمدة لذلك العام من المشرف العام على البرنامج وبما يحقق الأهداف والتطلعات.

وفود 23 دولة تصل الليلة

وقال "المدلج": "إن وصول الضيوف سيبدأ مساء اليوم، حيث ستصل -بمشيئة الله تعالى- إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفود (23) دولة هي: إندونيسيا, وماليزيا، وباكستان, وتركيا, والأردن, وكوريا الجنوبية, وصربيا, والبوسنة والهرسك, ونيوزيلاندا, وكوسوفا, والتشيك, والفلبين, وميانمار, وسنغافورا, ونيبال, وتايوان, وغينيا الجديدة، أوزباكستان، وكازاخستان، وتشاد، وقرغيزستان، ومالي, والهند".

90 دولة من مختلف قارات العالم

وأضاف "المدلج" أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج العام الحالي استثنائي من حيث عدد المستضافين ونوعيتهم، حيث يستضيف أكثر من 5000 حاج وحاجة من 90 دولة من قارات العالم، يمثلون ضيوف البرنامج العام وبرنامجي أسر شهداء فلسطين والجيش والشرطة المصرية، إضافة إلى برنامج أسر شهداء الجيش الوطني اليمني والسوداني المشاركين بعاصفة الحزم وإعادة الأمل، في صورة براقة تعكس مواقف المملكة مع أشقائهم في مختلف دول العالم؛ تقديرًا لمواقفهم وتجسيدًا لبطولاتهم وتحفيزًا لمن قدم لخدمة دينه ونشر وسطيته .

14 لجنة تعمل على مدار الساعة

وأوضح الأمين العام للبرنامج أن هناك 14 لجنة تعمل في البرنامج وعلى مدار الساعة، منذ صدور الأوامر الملكية، تضم كل لجنة مجموعة من الكوادر الوطنية المتميزة والمتدربة على العمل في البرنامج والتكيف مع متطلباته، حيث يتم اختيارهم بعناية وفق ضوابط ولجان مختصة.

وبيّن أن تلك اللجان هي: العلمية والشرعية، الشؤون الإدارية، الخارجية، الاستقبال، والسفر، الإسكان، النقل، الخدمات، المشاعر، التقنية، الثقافية والإعلامية، إفريقيا، المدينة المنورة، إضافة إلى لجنتي ضيوف فلسطين وضيوف مصر، وضيوف اليمن والسودان.

خدمات وبرامج

وأفاد "المدلج" بأن من أهم الأولويات التي يقدمها البرنامج للمستضافين تمكينهم من أداء مناسك الحج بكل يسر وطمأنينة، وتذليل كل السبل في سبيل راحتهم، كما يمكنهم من زيارة المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي الشريف، وهو من المبادرات الخيرة التي يحرص البرنامج على تنفيذها.

وأشار إلى أن اللجنة أعدت برنامجًا دعويًا وثقافيًا للضيوف، يتضمن لقاءات مع أئمة الحرمين الشريفين، وزيارات لبعض معالم المدينة المنورة ومكة المكرمة، ولقاءات مع الضيوف وندوات عامة ومحاضرات توعوية، إضافة إلى ملتقيات ثقافية عامة .

تنويه وإشادة عالمية

يُذكر أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج من البرامج المتميزة التي تحظى بدعم مباشر من لدن خادم الحرمين الشريفين، وتتشرف بتنفيذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا، حيث يحظى بإشادة واسعة من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية، إضافة إلى المستضافين أنفسهم الذين استضيفوا في الأعوام الماضية من مختلف دول العالم.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق