رئاسة "الهيئات" تكمل استعداداتها الميدانية للمشاركة في الحج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
جنّدت 800 موظف للعمل هذا العام مقسمين على مكة والمدينة

رئاسة

أفاد رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حسين بن زيد التميمي، بأن الرئاسة العامة أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية للمشاركة في هذه المناسبة لهذا العام 1439هـ وللمرة التاسعة.

وأشار إلى أن ذلك يأتي تحقيقاً لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المناسبات العامة والموسمية؛ ومن ضمنها موسم الحج الذي تشارك فيه جميع القطاعات الحكومية كل حسب مهامه واختصاصاته؛ سعياً لتقديم خدمة أفضل لضيوف الرحمن.

وقال "التميمي": تم الاستعداد لتنفيذ المهام المكلفة بها اللجنة منذ عام كامل بإشراف مباشر من الرئيس العام، ووفقاً لتوجيهات ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وأكد "التميمي" تشكيل عدة لجان لتتولى هذه المهمة؛ ومن ضمنها لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية التي تشرف عليها الإدارة العامة للشؤون الميدانية؛ إذ تقوم بالإشراف على عمل الأعضاء الميدانيين المشاركين في موسم الحج، والتنسيق مع الإدارة المعنية لمنحهم الدورات التدريبية المكثفة في كيفية التعامل مع ضيوف الرحمن بكل يسر وحكمة وسهولة ومعالجة ما قد يقع من أخطاء بكل إتقان وإبداع.

وأضاف: من أهداف لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية في الحج، تحقيقُ الشراكة الفاعلة مع كل الأجهزة الحكومية في خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم النصح والتوجيه وفق الإمكانات المتاحة، والسعي لتحقيق أعلى درجات الجودة لموسم الحج؛ بما يحقق تطلعات ولاة الأمر، وحث ضيوف الرحمن وزوار الحرمين على اتباع السنة والهدي النبوي الشريف في مواقع الزيارة.

وأردف: من الأهداف أيضاً النصح والتوجيه حيال المخالفات العقدية والأخطاء التعبدية في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وفق أسلوب حكيم وتعامل راقٍ مع الحجاج، وقد بلغ عدد المشاركين للقيام بهذه المهمة في هذا العام 800 موظف مقسمين على مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ موزعين على ٤٣ مركزاً توجيهياً ونقطة توزيع بمنطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدينة الحجاج بالقصيم.

وتابع "التميمي": الرئيس العام الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وجّه ببذل كل الجهود والتميز في التعامل مع زوار الحرمين الشريفين ضيوف الرحمن؛ لتؤدي الرئاسة دورها الرائد بأعلى درجات التميز في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا الغالية.

رئاسة

رئاسة "الهيئات" تكمل استعداداتها الميدانية للمشاركة في الحج

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-08-10

أفاد رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حسين بن زيد التميمي، بأن الرئاسة العامة أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية للمشاركة في هذه المناسبة لهذا العام 1439هـ وللمرة التاسعة.

وأشار إلى أن ذلك يأتي تحقيقاً لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المناسبات العامة والموسمية؛ ومن ضمنها موسم الحج الذي تشارك فيه جميع القطاعات الحكومية كل حسب مهامه واختصاصاته؛ سعياً لتقديم خدمة أفضل لضيوف الرحمن.

وقال "التميمي": تم الاستعداد لتنفيذ المهام المكلفة بها اللجنة منذ عام كامل بإشراف مباشر من الرئيس العام، ووفقاً لتوجيهات ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وأكد "التميمي" تشكيل عدة لجان لتتولى هذه المهمة؛ ومن ضمنها لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية التي تشرف عليها الإدارة العامة للشؤون الميدانية؛ إذ تقوم بالإشراف على عمل الأعضاء الميدانيين المشاركين في موسم الحج، والتنسيق مع الإدارة المعنية لمنحهم الدورات التدريبية المكثفة في كيفية التعامل مع ضيوف الرحمن بكل يسر وحكمة وسهولة ومعالجة ما قد يقع من أخطاء بكل إتقان وإبداع.

وأضاف: من أهداف لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية في الحج، تحقيقُ الشراكة الفاعلة مع كل الأجهزة الحكومية في خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم النصح والتوجيه وفق الإمكانات المتاحة، والسعي لتحقيق أعلى درجات الجودة لموسم الحج؛ بما يحقق تطلعات ولاة الأمر، وحث ضيوف الرحمن وزوار الحرمين على اتباع السنة والهدي النبوي الشريف في مواقع الزيارة.

وأردف: من الأهداف أيضاً النصح والتوجيه حيال المخالفات العقدية والأخطاء التعبدية في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وفق أسلوب حكيم وتعامل راقٍ مع الحجاج، وقد بلغ عدد المشاركين للقيام بهذه المهمة في هذا العام 800 موظف مقسمين على مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ موزعين على ٤٣ مركزاً توجيهياً ونقطة توزيع بمنطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدينة الحجاج بالقصيم.

وتابع "التميمي": الرئيس العام الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وجّه ببذل كل الجهود والتميز في التعامل مع زوار الحرمين الشريفين ضيوف الرحمن؛ لتؤدي الرئاسة دورها الرائد بأعلى درجات التميز في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا الغالية.

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439

02:39 PM


جنّدت 800 موظف للعمل هذا العام مقسمين على مكة والمدينة

A A A

أفاد رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حسين بن زيد التميمي، بأن الرئاسة العامة أكملت استعداداتها الميدانية والتوجيهية للمشاركة في هذه المناسبة لهذا العام 1439هـ وللمرة التاسعة.

وأشار إلى أن ذلك يأتي تحقيقاً لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المناسبات العامة والموسمية؛ ومن ضمنها موسم الحج الذي تشارك فيه جميع القطاعات الحكومية كل حسب مهامه واختصاصاته؛ سعياً لتقديم خدمة أفضل لضيوف الرحمن.

وقال "التميمي": تم الاستعداد لتنفيذ المهام المكلفة بها اللجنة منذ عام كامل بإشراف مباشر من الرئيس العام، ووفقاً لتوجيهات ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وأكد "التميمي" تشكيل عدة لجان لتتولى هذه المهمة؛ ومن ضمنها لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية التي تشرف عليها الإدارة العامة للشؤون الميدانية؛ إذ تقوم بالإشراف على عمل الأعضاء الميدانيين المشاركين في موسم الحج، والتنسيق مع الإدارة المعنية لمنحهم الدورات التدريبية المكثفة في كيفية التعامل مع ضيوف الرحمن بكل يسر وحكمة وسهولة ومعالجة ما قد يقع من أخطاء بكل إتقان وإبداع.

وأضاف: من أهداف لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية في الحج، تحقيقُ الشراكة الفاعلة مع كل الأجهزة الحكومية في خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم النصح والتوجيه وفق الإمكانات المتاحة، والسعي لتحقيق أعلى درجات الجودة لموسم الحج؛ بما يحقق تطلعات ولاة الأمر، وحث ضيوف الرحمن وزوار الحرمين على اتباع السنة والهدي النبوي الشريف في مواقع الزيارة.

وأردف: من الأهداف أيضاً النصح والتوجيه حيال المخالفات العقدية والأخطاء التعبدية في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وفق أسلوب حكيم وتعامل راقٍ مع الحجاج، وقد بلغ عدد المشاركين للقيام بهذه المهمة في هذا العام 800 موظف مقسمين على مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ موزعين على ٤٣ مركزاً توجيهياً ونقطة توزيع بمنطقتيْ مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدينة الحجاج بالقصيم.

وتابع "التميمي": الرئيس العام الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وجّه ببذل كل الجهود والتميز في التعامل مع زوار الحرمين الشريفين ضيوف الرحمن؛ لتؤدي الرئاسة دورها الرائد بأعلى درجات التميز في خدمة ضيوف الرحمن بشكل يميز بلادنا الغالية.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق