جموع المصلين تؤدي صلاة الجمعة بالمسجد الحرام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وسط منظومة متكاملة من الخدمات لمختلف الجهات

جموع المصلين تؤدي صلاة الجمعة بالمسجد الحرام

أدى قاصدو بيت الله الحرام اليوم, صلاة الجمعة في أجواء إيمانية مطمئنة خاشعة وسط منظومة متكاملة من الخدمات.

وكثفت جميع القطاعات الحكومية والأهلية بإشراف ومتابعة الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية, ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز إمكاناتها وخدماتها لينعموا بالراحة والاطمئنان.

وجندت مختلف الإدارات التوجيهية والخدمية والفنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها لاستقبال قاصدي البيت العتيق الذين توافدوا على المسجد الحرام وساحاته وأدواره المتعددة لأداء صلاة الجمعة والطواف بالبيت العتيق.

وتقوم الإدارات بالرئاسة بمتابعة تدفق الحشود والتأكد من انسيابية الحركة والأمن والسلامة وتنظيم الدخول من الأبواب المخصصة تجنبًا للزحام، وتوجيههم للأبواب والمساحات الأقل كثافة، وتوفير المصاحف بلغات متعددة لقراءة القرآن الكريم، وبلغة "برايل" للمكفوفين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكملت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة استعداداتها لتنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من المخاطر المرتبطة بتواجد أعداد كبيرة من ضيوف الرحمن بمكة المكرمة.

وتقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام خدمات كبيرة التي تسهم في أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وزائريه كما تسهم بتنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى المسجد الحرام وفي ساحاته وممراته، بالإضافة إلى الخدمات الإنسانية التي يقدمها رجال القوة من مساعدة الضعفاء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يقوم أفراد القوة كذلك بإرشاد رواد المسجد الحرام وتوجيههم داخل المسجد الحرام وساحاته ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

من جهتها، كثفت أمانة العاصمة المقدسة من نشاطها الرقابي على الأسواق التجارية والمحلات الغذائية وقامت الإدارة العامة لصحة البيئة بوضع خطة رقابية لمتابعة المحلات الغذائية بمكة المكرمة.

وشكلت البلديات الفرعية العديد من الفرق الميدانية لمراقبة الأسواق والقضاء على الظواهر السلبية كالباعة الجائلين حفاظًا على سلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام.

جموع المصلين تؤدي صلاة الجمعة بالمسجد الحرام

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2018-08-10

أدى قاصدو بيت الله الحرام اليوم, صلاة الجمعة في أجواء إيمانية مطمئنة خاشعة وسط منظومة متكاملة من الخدمات.

وكثفت جميع القطاعات الحكومية والأهلية بإشراف ومتابعة الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية, ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز إمكاناتها وخدماتها لينعموا بالراحة والاطمئنان.

وجندت مختلف الإدارات التوجيهية والخدمية والفنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها لاستقبال قاصدي البيت العتيق الذين توافدوا على المسجد الحرام وساحاته وأدواره المتعددة لأداء صلاة الجمعة والطواف بالبيت العتيق.

وتقوم الإدارات بالرئاسة بمتابعة تدفق الحشود والتأكد من انسيابية الحركة والأمن والسلامة وتنظيم الدخول من الأبواب المخصصة تجنبًا للزحام، وتوجيههم للأبواب والمساحات الأقل كثافة، وتوفير المصاحف بلغات متعددة لقراءة القرآن الكريم، وبلغة "برايل" للمكفوفين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكملت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة استعداداتها لتنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من المخاطر المرتبطة بتواجد أعداد كبيرة من ضيوف الرحمن بمكة المكرمة.

وتقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام خدمات كبيرة التي تسهم في أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وزائريه كما تسهم بتنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى المسجد الحرام وفي ساحاته وممراته، بالإضافة إلى الخدمات الإنسانية التي يقدمها رجال القوة من مساعدة الضعفاء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يقوم أفراد القوة كذلك بإرشاد رواد المسجد الحرام وتوجيههم داخل المسجد الحرام وساحاته ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

من جهتها، كثفت أمانة العاصمة المقدسة من نشاطها الرقابي على الأسواق التجارية والمحلات الغذائية وقامت الإدارة العامة لصحة البيئة بوضع خطة رقابية لمتابعة المحلات الغذائية بمكة المكرمة.

وشكلت البلديات الفرعية العديد من الفرق الميدانية لمراقبة الأسواق والقضاء على الظواهر السلبية كالباعة الجائلين حفاظًا على سلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام.

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439

02:18 PM


وسط منظومة متكاملة من الخدمات لمختلف الجهات

A A A

أدى قاصدو بيت الله الحرام اليوم, صلاة الجمعة في أجواء إيمانية مطمئنة خاشعة وسط منظومة متكاملة من الخدمات.

وكثفت جميع القطاعات الحكومية والأهلية بإشراف ومتابعة الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية, ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز إمكاناتها وخدماتها لينعموا بالراحة والاطمئنان.

وجندت مختلف الإدارات التوجيهية والخدمية والفنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها لاستقبال قاصدي البيت العتيق الذين توافدوا على المسجد الحرام وساحاته وأدواره المتعددة لأداء صلاة الجمعة والطواف بالبيت العتيق.

وتقوم الإدارات بالرئاسة بمتابعة تدفق الحشود والتأكد من انسيابية الحركة والأمن والسلامة وتنظيم الدخول من الأبواب المخصصة تجنبًا للزحام، وتوجيههم للأبواب والمساحات الأقل كثافة، وتوفير المصاحف بلغات متعددة لقراءة القرآن الكريم، وبلغة "برايل" للمكفوفين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكملت إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة استعداداتها لتنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ وتعزيز الإجراءات الوقائية للحد من المخاطر المرتبطة بتواجد أعداد كبيرة من ضيوف الرحمن بمكة المكرمة.

وتقدم القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام خدمات كبيرة التي تسهم في أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وزائريه كما تسهم بتنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى المسجد الحرام وفي ساحاته وممراته، بالإضافة إلى الخدمات الإنسانية التي يقدمها رجال القوة من مساعدة الضعفاء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يقوم أفراد القوة كذلك بإرشاد رواد المسجد الحرام وتوجيههم داخل المسجد الحرام وساحاته ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

من جهتها، كثفت أمانة العاصمة المقدسة من نشاطها الرقابي على الأسواق التجارية والمحلات الغذائية وقامت الإدارة العامة لصحة البيئة بوضع خطة رقابية لمتابعة المحلات الغذائية بمكة المكرمة.

وشكلت البلديات الفرعية العديد من الفرق الميدانية لمراقبة الأسواق والقضاء على الظواهر السلبية كالباعة الجائلين حفاظًا على سلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق