عاجل

أهالي شرائع النخل البالغ عددهم 10 آلاف يناشدون أمير مكة ونائبه إنقاذهم من الإزالة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جدَّد أهالي شرائع النخل مناشدتهم أمير منطقة مكة ونائبه إنقاذهم من الإزالة التي قد تقع على منازلهم التي يسكنونها منذ عشرات السنين، وبعضهم قد استخرج عليها صكوكًا وحجج استحكام، وبعضهم قام بالإجراءات المتعلقة بهذا الشأن من إعلان عبر الصحف، ولم يتقدم أحد بالاعتراض.

وواصل الأهالي مطالبهم عبر هاشتاق صعد للترند السعودي خلال الساعات الماضية (#إزالة_شرايع_النخل_بمكة)، وقالوا إنهم يملكون صكوكًا شرعية على مواقعهم، ويسكن فيها قرابة 10 آلاف شخص.. وأضافوا: ولدينا قروض عقارية عليها، وبها صكوك، يعود تاريخها إلى ١٢٩٨هـ، إضافة إلى وجود مركز تابع للإمارة منذ ثمانين عامًا، ومركز صحي، ومجمع مدارس بنين وبنات، وخدمات مكتملة.

وقال محمد المالكي: وصل الأمر إلى تمليك أكثر من ٤ ملايين متر لإحدى الشركات على كامل حي شرائع النخل بمكة، وتهجير أهالي القرية البالغ عددهم١٠ آلاف.

وقال عبيد الهذلي إن ساكني شرائع النخل قبل أكثر من 100 عام، وما زالت بيوتهم من الطين شاهدة وقائمة حتى اليوم، ويسكنها اليوم ما يزيد على 10 آلاف نسمة، وتأسست فيها مدرسة الشرائع العليا الابتدائية عام 1369هـ، التي تعتبر من أقدم المدارس بالمملكة العربية السعودية.

وقد كشف أمين العاصمة المقدسة، المهندس محمد القويحص، عن عدم إزالة المنازل التي يمتلكها المواطنون بصك شرعي في حي شرائع النخل.

يأتي ذلك بعد قضية المنازعة في حدود الملكية بين إحدى الشركات وسكان حي شرائع النخل.

وأكد "القويحص" أنه سوف يتم إحالة جميع من لديهم صكوك شرعية مع صك الشركة إلى وزارة العدل للنظر فيها من الناحية الشرعية، وما يحكم به الشرع سينفَّذ.

وأشار إلى أن ما يجري حاليًا هو قيام لجنة مشكَّلة بأمر من مقام الإمارة من عدد من الجهات الرسمية بتحديد حدود صك الشركة، ووضع شواخص، وذلك ضمن حل مشكلة التداخل بين الصكوك.

وأضاف "القويحص": إن الأمانة تأمل من جميع المواطنين التعاون مع اللجنة لحل المشكلة بالطرق النظامية، وضمن توجيهات صاحب السمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة. ولن يتم فصل التيار الكهربائي عن المنازل التي يوجد لدى أصحابها صكوك شرعية.

مشاركة

جدَّد أهالي شرائع النخل مناشدتهم أمير منطقة مكة ونائبه إنقاذهم من الإزالة التي قد تقع على منازلهم التي يسكنونها منذ عشرات السنين، وبعضهم قد استخرج عليها صكوكًا وحجج استحكام، وبعضهم قام بالإجراءات المتعلقة بهذا الشأن من إعلان عبر الصحف، ولم يتقدم أحد بالاعتراض.

وواصل الأهالي مطالبهم عبر هاشتاق صعد للترند السعودي خلال الساعات الماضية (#إزالة_شرايع_النخل_بمكة)، وقالوا إنهم يملكون صكوكًا شرعية على مواقعهم، ويسكن فيها قرابة 10 آلاف شخص.. وأضافوا: ولدينا قروض عقارية عليها، وبها صكوك، يعود تاريخها إلى ١٢٩٨هـ، إضافة إلى وجود مركز تابع للإمارة منذ ثمانين عامًا، ومركز صحي، ومجمع مدارس بنين وبنات، وخدمات مكتملة.

وقال محمد المالكي: وصل الأمر إلى تمليك أكثر من ٤ ملايين متر لإحدى الشركات على كامل حي شرائع النخل بمكة، وتهجير أهالي القرية البالغ عددهم١٠ آلاف.

وقال عبيد الهذلي إن ساكني شرائع النخل قبل أكثر من 100 عام، وما زالت بيوتهم من الطين شاهدة وقائمة حتى اليوم، ويسكنها اليوم ما يزيد على 10 آلاف نسمة، وتأسست فيها مدرسة الشرائع العليا الابتدائية عام 1369هـ، التي تعتبر من أقدم المدارس بالمملكة العربية السعودية.

وقد كشف أمين العاصمة المقدسة، المهندس محمد القويحص، عن عدم إزالة المنازل التي يمتلكها المواطنون بصك شرعي في حي شرائع النخل.

يأتي ذلك بعد قضية المنازعة في حدود الملكية بين إحدى الشركات وسكان حي شرائع النخل.

وأكد "القويحص" أنه سوف يتم إحالة جميع من لديهم صكوك شرعية مع صك الشركة إلى وزارة العدل للنظر فيها من الناحية الشرعية، وما يحكم به الشرع سينفَّذ.

وأشار إلى أن ما يجري حاليًا هو قيام لجنة مشكَّلة بأمر من مقام الإمارة من عدد من الجهات الرسمية بتحديد حدود صك الشركة، ووضع شواخص، وذلك ضمن حل مشكلة التداخل بين الصكوك.

وأضاف "القويحص": إن الأمانة تأمل من جميع المواطنين التعاون مع اللجنة لحل المشكلة بالطرق النظامية، وضمن توجيهات صاحب السمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة. ولن يتم فصل التيار الكهربائي عن المنازل التي يوجد لدى أصحابها صكوك شرعية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أهالي شرائع النخل البالغ عددهم 10 آلاف يناشدون أمير مكة ونائبه إنقاذهم من الإزالة المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق