بعد تطبيقات الأطعمة.. الوقود يركب موجة الـ"ديلفري" لرفاهية المواطن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتشرت تطبيقات الأكل والشرب التي تخدم الزبون دون الحاجة للذهاب للمطاعم، لكن الغريب أنه أصبح بإمكان قائد المركبة أيضًا التزوُّد بالوقود في أي مكان تقف به سيارته بمجرد "ضغطة زر"، مع إعلان اللائحة التنفيذية لمحطات الوقود ومراكز الخدمة التي أعدتها وزارة الشؤون البلدية والقروية توفيره من خلال إنشاء محطات وقود متنقلة لتقديم خدماتها في مناطق السعودية.

وبهذه الخطوات ركب الوقود موجة الـ"ديلفري" عقب القرار الجديد على الشارع السعودي، وفق شروط، تضمنت عدم خروج أو تحرك مركبات الوقود المتنقلة خلال أوقات سير المواكب الرسمية، أو خلال ساعات الذروة الصباحية والمسائية.

وتشير اللائحة إلى أن المحطات المتنقلة عبر شاحنة تتوافر بها خزان ومضخة ملتزمة بتقديم وقود البنزين، على أن يكون تقديم وقود الديزل اختياريًّا.

ووفق التقرير الذي نشره الزميل عبدالرزاق البجالي، فإنه انطلاقًا من رؤية السعودية 2030 التي تسعى إلى زيادة مستوى الرفاهية للمواطن، وزيادة مستوى جودة الحياة في السعودية، فقد قامت وزارة الشؤون البلدية والقروية بإصدار اشتراطات مراكز الخدمة التي تضمنت المحطات المتحركة (MOBILE) فئة (د) لغرض التسهيل على مستفيد الخدمة بإيصال خدمة الوقود الذي يرغب فيه دون الحاجة للوصول لمحطة الوقود، أو لقطع مسافات طويلة لتعبئة المركبة بالوقود.

وأضاف التصريح الصادر من إدارة الإعلام في "البلدية والقروية" بأن الاشتراطات الجديدة تضمنت ضرورة وجود أماكن وقوف محطات الوقود المتحركة فئة (د) داخل محطات الوقود للفئتين (أ، ب)، ولا يسمح بوقوفها أسفل المباني أو مواقف السيارات المغطاة أو الشوارع والطرق الرئيسية، إضافة إلى أنه لا يسمح بخروج المركبات المتحركة في أوقات سير المواكب الرسمية وساعات الذروة الصباحية والمسائية.

تجدر الإشارة إلى أن جميع المواد والتجهيزات في المركبات المتحركة يجب أن تكون مطابقة للمواصفات القياسية السعودية الصادرة من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO)، وأن تكون متوافقة مع متطلبات واشتراطات الدفاع المدني للسلامة والوقاية من الحرائق.

مشاركة

انتشرت تطبيقات الأكل والشرب التي تخدم الزبون دون الحاجة للذهاب للمطاعم، لكن الغريب أنه أصبح بإمكان قائد المركبة أيضًا التزوُّد بالوقود في أي مكان تقف به سيارته بمجرد "ضغطة زر"، مع إعلان اللائحة التنفيذية لمحطات الوقود ومراكز الخدمة التي أعدتها وزارة الشؤون البلدية والقروية توفيره من خلال إنشاء محطات وقود متنقلة لتقديم خدماتها في مناطق السعودية.

وبهذه الخطوات ركب الوقود موجة الـ"ديلفري" عقب القرار الجديد على الشارع السعودي، وفق شروط، تضمنت عدم خروج أو تحرك مركبات الوقود المتنقلة خلال أوقات سير المواكب الرسمية، أو خلال ساعات الذروة الصباحية والمسائية.

وتشير اللائحة إلى أن المحطات المتنقلة عبر شاحنة تتوافر بها خزان ومضخة ملتزمة بتقديم وقود البنزين، على أن يكون تقديم وقود الديزل اختياريًّا.

ووفق التقرير الذي نشره الزميل عبدالرزاق البجالي، فإنه انطلاقًا من رؤية السعودية 2030 التي تسعى إلى زيادة مستوى الرفاهية للمواطن، وزيادة مستوى جودة الحياة في السعودية، فقد قامت وزارة الشؤون البلدية والقروية بإصدار اشتراطات مراكز الخدمة التي تضمنت المحطات المتحركة (MOBILE) فئة (د) لغرض التسهيل على مستفيد الخدمة بإيصال خدمة الوقود الذي يرغب فيه دون الحاجة للوصول لمحطة الوقود، أو لقطع مسافات طويلة لتعبئة المركبة بالوقود.

وأضاف التصريح الصادر من إدارة الإعلام في "البلدية والقروية" بأن الاشتراطات الجديدة تضمنت ضرورة وجود أماكن وقوف محطات الوقود المتحركة فئة (د) داخل محطات الوقود للفئتين (أ، ب)، ولا يسمح بوقوفها أسفل المباني أو مواقف السيارات المغطاة أو الشوارع والطرق الرئيسية، إضافة إلى أنه لا يسمح بخروج المركبات المتحركة في أوقات سير المواكب الرسمية وساعات الذروة الصباحية والمسائية.

تجدر الإشارة إلى أن جميع المواد والتجهيزات في المركبات المتحركة يجب أن تكون مطابقة للمواصفات القياسية السعودية الصادرة من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO)، وأن تكون متوافقة مع متطلبات واشتراطات الدفاع المدني للسلامة والوقاية من الحرائق.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد تطبيقات الأطعمة.. الوقود يركب موجة الـ"ديلفري" لرفاهية المواطن المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق