بعد توجيه الدعم .. استقرار بأسعار المواشي ومقترح لمنع الارتفاع وتعديل الشروط

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكّد عددٌ من مربي الماشية، أن الأسعار مستقرة ولم يطرأ عليها أيُّ تأثر يُذكر بعد إعلان المؤسـسة العـامة للـحبوب مطلع العام الحالي، تعـديل أسعار منتجات الشـعـيـر وتوجيه الدعم الذي كان يُصرف على الأعلاف، إلى المستحقين من أصحاب الماشية مع زيادته عن العام الماضي ليصل إلى 80 مليوناً.

تفصيلاً، قال رئيس رابطة مربي الماشية في السعودية سعود الهفتاء؛ لـ"سبق"، إن أسعار المواشي خلال هذه الفترة مستقرة ولم تتأثر برفع الدعم الحكومي عن الأعلاف وإعادة توجيهها لمربي الماشية.

وبيّن أن الدعم المقدم من وزارة البيئة والمياه والزراعة لمربي الماشية يجب إعادة النظر فيه، مشيراً إلى أنه مقارنة بدعم الأبقار والإبل والدواجن هو الأقل، لافتاً إلى أن ذلك سيجعل صغار مربي الماشية يحاولون التصريف لعدم قدرتهم على التكاليف.

وقال "الهفتاء": "من الحلول التي ستحافظ على استقرار السوق مستقبلاً وإحداث حالة من التوازن زيادة الدعم المالي الموجه لمُربي الماشية أو تخفيض سعر الأعلاف أو السماح بزراعة الشعير مثل القمح"، لافتاً إلى أن بعض شروط الدعم يجب إعادة النظر فيها ومنها شرط أن يكون المتقدم متفرغاً لممارسة المهن الزراعية وألا يكون موظفاً في القطاعين العام أو الخاص أو تاجراً أو طالباً.

وبحسب تقارير، فان إجمالي ما تنتجه المملكة من المواشي يبلغ سنوياً نحو 16.9 مليون رأس؛ منها: تسعة ملايين رأس من الأغنام، ونحو 5.5 مليون رأس من الماعز، ونحو 1.4 مليون رأس من الإبل، ومليون رأس من الأبقار، فيما بلغ إجمالي المواشي المستوردة نحو 8.5 مليون رأس؛ ليصل الإجمالي إلی نحو 25.4 مليون رأس.

وكانت المؤسـسة العـامة للـحبوب قد أعلنت أنه اعتباراً من يـوم الأربعاء الموافق ١ / ١ / ٢٠٢٠م، ستتم زيادة دعم صغار مُربي الماشية لتبلـغ القيمة بحدود 80 مليون ريـال، مشيرة إلى أنه قد تمّ صرفها لأكثر من 61 ألف مستفيد "مواطن ومواطنة" إنـفاذاً للقرارات المنظـمة لإعادة توجيه اعتمادات الإعـانات الزراعية ضـمن البـرنامج التنـفيذي لإعـادة تـوجيه الدعم لمدخلات الأعلاف بما فيها الشـعير وصرفها بشكل مباشر للمستحقين.

وقالت إنه تمّ البدء بإيداع قيمة الإعانة في حسابات صغـار مُربـي الماشيـة بشكـل شهـري اعتبـاراً مـن شهـر صفـر ١٤٤١ هــ، الموافـق أكـتـوبر ٢٠١٩م، بـمبلــغ إجـمالـي بحــدود (٣٥) مليون ريال شهرياً.

وأشارت إلى أنه تم تعـديل سعـر بـيـع كيـس الشـعـيـر زنـة (٥٠) كـجــم حيث لا يـتـجـاوز (٤٤ ريـالاً + ضـريبة القيـمة المـضـافـة) فـي جـميـع نـقـاط الـبـيع بكل منـاطـق المملكة، وذلـك اعـتباراً مـن يـوم الأحد 17 / ٥ / ١٤٤١هــ الـمـوافق 12 / ١ / ٢٠٢٠ م.

يُذكر أن وزارة البيئة والمياه والزراعة أطلقت برنامجاً جديداً؛ لتقديم الإعانات من خلال برنامج "أنعام"، الذي يهدف إلى تطوير ودعم صغار مُربي الماشية من خلال أحد برامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، تحت مظلة برنامج الإعانات الزراعية في نسخته الجديدة ليتوافق مع تطلعات رؤية المملكة 2030.

وبحسب بيان للوزارة يهدف البرنامج لتعظيم الاستفادة من دعم الغذاء من خلال توجيه الدعم لمستحقيه، وتشجيع احترافية العمل الزراعي (تربية المواشي) من خلال تحفيز مُربي الماشية للتحول من التربية التقليدية إلى التربية المهنية المكثفة وتوجيه الدعم المباشر للمستحقين.

مشاركة

أكّد عددٌ من مربي الماشية، أن الأسعار مستقرة ولم يطرأ عليها أيُّ تأثر يُذكر بعد إعلان المؤسـسة العـامة للـحبوب مطلع العام الحالي، تعـديل أسعار منتجات الشـعـيـر وتوجيه الدعم الذي كان يُصرف على الأعلاف، إلى المستحقين من أصحاب الماشية مع زيادته عن العام الماضي ليصل إلى 80 مليوناً.

تفصيلاً، قال رئيس رابطة مربي الماشية في السعودية سعود الهفتاء؛ لـ"سبق"، إن أسعار المواشي خلال هذه الفترة مستقرة ولم تتأثر برفع الدعم الحكومي عن الأعلاف وإعادة توجيهها لمربي الماشية.

وبيّن أن الدعم المقدم من وزارة البيئة والمياه والزراعة لمربي الماشية يجب إعادة النظر فيه، مشيراً إلى أنه مقارنة بدعم الأبقار والإبل والدواجن هو الأقل، لافتاً إلى أن ذلك سيجعل صغار مربي الماشية يحاولون التصريف لعدم قدرتهم على التكاليف.

وقال "الهفتاء": "من الحلول التي ستحافظ على استقرار السوق مستقبلاً وإحداث حالة من التوازن زيادة الدعم المالي الموجه لمُربي الماشية أو تخفيض سعر الأعلاف أو السماح بزراعة الشعير مثل القمح"، لافتاً إلى أن بعض شروط الدعم يجب إعادة النظر فيها ومنها شرط أن يكون المتقدم متفرغاً لممارسة المهن الزراعية وألا يكون موظفاً في القطاعين العام أو الخاص أو تاجراً أو طالباً.

وبحسب تقارير، فان إجمالي ما تنتجه المملكة من المواشي يبلغ سنوياً نحو 16.9 مليون رأس؛ منها: تسعة ملايين رأس من الأغنام، ونحو 5.5 مليون رأس من الماعز، ونحو 1.4 مليون رأس من الإبل، ومليون رأس من الأبقار، فيما بلغ إجمالي المواشي المستوردة نحو 8.5 مليون رأس؛ ليصل الإجمالي إلی نحو 25.4 مليون رأس.

وكانت المؤسـسة العـامة للـحبوب قد أعلنت أنه اعتباراً من يـوم الأربعاء الموافق ١ / ١ / ٢٠٢٠م، ستتم زيادة دعم صغار مُربي الماشية لتبلـغ القيمة بحدود 80 مليون ريـال، مشيرة إلى أنه قد تمّ صرفها لأكثر من 61 ألف مستفيد "مواطن ومواطنة" إنـفاذاً للقرارات المنظـمة لإعادة توجيه اعتمادات الإعـانات الزراعية ضـمن البـرنامج التنـفيذي لإعـادة تـوجيه الدعم لمدخلات الأعلاف بما فيها الشـعير وصرفها بشكل مباشر للمستحقين.

وقالت إنه تمّ البدء بإيداع قيمة الإعانة في حسابات صغـار مُربـي الماشيـة بشكـل شهـري اعتبـاراً مـن شهـر صفـر ١٤٤١ هــ، الموافـق أكـتـوبر ٢٠١٩م، بـمبلــغ إجـمالـي بحــدود (٣٥) مليون ريال شهرياً.

وأشارت إلى أنه تم تعـديل سعـر بـيـع كيـس الشـعـيـر زنـة (٥٠) كـجــم حيث لا يـتـجـاوز (٤٤ ريـالاً + ضـريبة القيـمة المـضـافـة) فـي جـميـع نـقـاط الـبـيع بكل منـاطـق المملكة، وذلـك اعـتباراً مـن يـوم الأحد 17 / ٥ / ١٤٤١هــ الـمـوافق 12 / ١ / ٢٠٢٠ م.

يُذكر أن وزارة البيئة والمياه والزراعة أطلقت برنامجاً جديداً؛ لتقديم الإعانات من خلال برنامج "أنعام"، الذي يهدف إلى تطوير ودعم صغار مُربي الماشية من خلال أحد برامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، تحت مظلة برنامج الإعانات الزراعية في نسخته الجديدة ليتوافق مع تطلعات رؤية المملكة 2030.

وبحسب بيان للوزارة يهدف البرنامج لتعظيم الاستفادة من دعم الغذاء من خلال توجيه الدعم لمستحقيه، وتشجيع احترافية العمل الزراعي (تربية المواشي) من خلال تحفيز مُربي الماشية للتحول من التربية التقليدية إلى التربية المهنية المكثفة وتوجيه الدعم المباشر للمستحقين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد توجيه الدعم .. استقرار بأسعار المواشي ومقترح لمنع الارتفاع وتعديل الشروط المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق