النفط يهبط 2 % مع توقعات التخمة وفيروس الصين وتعطيلات ليبيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين في المئة يوم الأربعاء؛ إذ ألقت توقعات وكالة الطاقة الدولية لتخمة المعروض بالسوق، وكذلك مخاوف الطلب وسط تفشي فيروس في الصين، بظلالها، بجانب القلق حيال تعطيلات إنتاج الخام في ليبيا، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، ختم خام برنت الجلسة منخفضا 1.38 دولار بما يعادل 2.1 في المئة إلى 63.21 دولار للبرميل، في حين نزل خام غرب تكساس الوسيط 1.64 دولار أو 2.8 في المئة؛ ليتحدد سعر التسوية عند 56.74 دولار.

وتوقع فاتح بيرول، مدير وكالة الطاقة الدولية، تخمة قدرها مليون برميل يوميًّا بالسوق في النصف الأول من العام الحالي.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك: "أسعار النفط تظل ثقيلة بفعل المخاوف من تخمة المعروض، وبعد أن أحجم وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز عن تقديم أي بوادر تفاؤل على أن تخفيضات إنتاج أوبك سيجري تمديدها لما بعد مارس".

وفي غضون ذلك، يرجَّح أن يؤدي الفيروس التاجي في الصين إلى قيود على السفر، قد تضر في نهاية الأمر بالطلب على الخام خلال ذروة موسم الرحلات في الصين.

وتركز الأسواق على ظهور فيروس تاجي جديد في الصين قبيل عطلات السنة القمرية الجديدة مطلع الأسبوع القادم، واحتمال تأثير الوباء على النمو الاقتصادي العالمي.

وارتفعت حالات الوفاة بسبب الفيروس الجديد إلى 17 مع تأكد أكثر من 540 حالة إصابة، بعضها في مناطق بعيدة كالولايات المتحدة.

وقال جولدمان ساكس إنه إذا حدث تطور درامي على صعيد الفيروس بما يؤثر على السفر والنمو فإن الطلب على النفط قد ينخفض 260 ألف برميل يوميًّا.

وقال جولدمان: "إن المخاوف على الطلب الناشئة عن وباء محتمل ستصطدم بالمخاوف من تعطيلات المعروض في ليبيا وإيران والعراق، بما سيفضي إلى تقلبات في السعر الفوري خلال الأسابيع المقبلة"، لكن "الأثر على العوامل الأساسية للنفط يظل محدودًا حتى الآن".

ولم تدعم أسعار النفط على نحو يُذكر بعد إعلان المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الاثنين حالة القوة القاهرة في تحميلات الخام من حقلَين رئيسيَّين عقب التطورات الأخيرة في الصراع العسكري الدائر هناك منذ فترة طويلة.

وما لم تعد منشآت النفط للعمل سريعًا فإن إنتاج ليبيا (عضو أوبك) من الخام قد ينخفض إلى نحو 72 ألف برميل يوميًّا من نحو 1.2 مليون برميل يوميًّا.

مشاركة

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين في المئة يوم الأربعاء؛ إذ ألقت توقعات وكالة الطاقة الدولية لتخمة المعروض بالسوق، وكذلك مخاوف الطلب وسط تفشي فيروس في الصين، بظلالها، بجانب القلق حيال تعطيلات إنتاج الخام في ليبيا، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، ختم خام برنت الجلسة منخفضا 1.38 دولار بما يعادل 2.1 في المئة إلى 63.21 دولار للبرميل، في حين نزل خام غرب تكساس الوسيط 1.64 دولار أو 2.8 في المئة؛ ليتحدد سعر التسوية عند 56.74 دولار.

وتوقع فاتح بيرول، مدير وكالة الطاقة الدولية، تخمة قدرها مليون برميل يوميًّا بالسوق في النصف الأول من العام الحالي.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك: "أسعار النفط تظل ثقيلة بفعل المخاوف من تخمة المعروض، وبعد أن أحجم وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز عن تقديم أي بوادر تفاؤل على أن تخفيضات إنتاج أوبك سيجري تمديدها لما بعد مارس".

وفي غضون ذلك، يرجَّح أن يؤدي الفيروس التاجي في الصين إلى قيود على السفر، قد تضر في نهاية الأمر بالطلب على الخام خلال ذروة موسم الرحلات في الصين.

وتركز الأسواق على ظهور فيروس تاجي جديد في الصين قبيل عطلات السنة القمرية الجديدة مطلع الأسبوع القادم، واحتمال تأثير الوباء على النمو الاقتصادي العالمي.

وارتفعت حالات الوفاة بسبب الفيروس الجديد إلى 17 مع تأكد أكثر من 540 حالة إصابة، بعضها في مناطق بعيدة كالولايات المتحدة.

وقال جولدمان ساكس إنه إذا حدث تطور درامي على صعيد الفيروس بما يؤثر على السفر والنمو فإن الطلب على النفط قد ينخفض 260 ألف برميل يوميًّا.

وقال جولدمان: "إن المخاوف على الطلب الناشئة عن وباء محتمل ستصطدم بالمخاوف من تعطيلات المعروض في ليبيا وإيران والعراق، بما سيفضي إلى تقلبات في السعر الفوري خلال الأسابيع المقبلة"، لكن "الأثر على العوامل الأساسية للنفط يظل محدودًا حتى الآن".

ولم تدعم أسعار النفط على نحو يُذكر بعد إعلان المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الاثنين حالة القوة القاهرة في تحميلات الخام من حقلَين رئيسيَّين عقب التطورات الأخيرة في الصراع العسكري الدائر هناك منذ فترة طويلة.

وما لم تعد منشآت النفط للعمل سريعًا فإن إنتاج ليبيا (عضو أوبك) من الخام قد ينخفض إلى نحو 72 ألف برميل يوميًّا من نحو 1.2 مليون برميل يوميًّا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر النفط يهبط 2 % مع توقعات التخمة وفيروس الصين وتعطيلات ليبيا المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق