"الخثلان" مُستنكراً من يُصوّرون غُسل موتاهم: هذه إساءة وتعدٍ عليهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعا الشيخ الدكتور سعد الخثلان، عضو هيئة كبار العلماء سابقاً رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، للإنكار على من يُصوّرون موتاهم عند الغسل، وينشرونها لعامة الناس محذراً من أن هذا التصوير فيه تعد ونوع إساءة لهم!!

جاء ذلك في رده على متصلة من البحرين على برنامج يستفتونك على قناة الرسالة سألت عن أمر تقول إنه منتشر ورأت أكثر من مقطع لأناس يصورون ميّتهم في وقت الغسل، فعندما يغسلونه يصورونه سواء يخرجون الوجه أو لا يخرجونه متسائلة: مثل هذه الأعمال هل تجوز؟

حيث أجاب "الخثلان": مثل هذه التصرفات فيها نوع إساءة لهذا الميت، فإن أي إنسان عاقل رشيد لا يرضى أَن يْصوّر وهو ميت عند تغسيله وتنشر هذه الصور لعامة الناس وهو على هذه الهيئة، بل حتى الإنسان الحي لا يرضى أن يُصوّر وهو يغتسل أو في وضع غير مناسب فكيف وهو ميت.

وأضاف الشيخ الخثلان: لذلك ينبغي الإنكار على هؤلاء وأن هذا فيه نوع إساءة إلى هذا الميت والمطلوب منهم أن يحسنوا إلى ميتهم بتغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه والدعاء له، وفعل ما ينفع الميت من الدعاء والصدقة والعمرة والحج ونحو ذلك، أما تصويره ونشر هذه الصور أمام الناس فهو إساءة وتعد على هذا الميت.

مشاركة

دعا الشيخ الدكتور سعد الخثلان، عضو هيئة كبار العلماء سابقاً رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، للإنكار على من يُصوّرون موتاهم عند الغسل، وينشرونها لعامة الناس محذراً من أن هذا التصوير فيه تعد ونوع إساءة لهم!!

جاء ذلك في رده على متصلة من البحرين على برنامج يستفتونك على قناة الرسالة سألت عن أمر تقول إنه منتشر ورأت أكثر من مقطع لأناس يصورون ميّتهم في وقت الغسل، فعندما يغسلونه يصورونه سواء يخرجون الوجه أو لا يخرجونه متسائلة: مثل هذه الأعمال هل تجوز؟

حيث أجاب "الخثلان": مثل هذه التصرفات فيها نوع إساءة لهذا الميت، فإن أي إنسان عاقل رشيد لا يرضى أَن يْصوّر وهو ميت عند تغسيله وتنشر هذه الصور لعامة الناس وهو على هذه الهيئة، بل حتى الإنسان الحي لا يرضى أن يُصوّر وهو يغتسل أو في وضع غير مناسب فكيف وهو ميت.

وأضاف الشيخ الخثلان: لذلك ينبغي الإنكار على هؤلاء وأن هذا فيه نوع إساءة إلى هذا الميت والمطلوب منهم أن يحسنوا إلى ميتهم بتغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه والدعاء له، وفعل ما ينفع الميت من الدعاء والصدقة والعمرة والحج ونحو ذلك، أما تصويره ونشر هذه الصور أمام الناس فهو إساءة وتعد على هذا الميت.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "الخثلان" مُستنكراً من يُصوّرون غُسل موتاهم: هذه إساءة وتعدٍ عليهم المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق