قصة "عامر".. شقيقه أراد التبرع له بكليته وتوفي قبله بأسبوعين.. ولا زال ينتظر متبرعاً أو علاجاً

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يُمهل القدر شاباً بمحافظة بيشة للتبرع بإحدى كليتيه لشقيقه المصاب بفشل كلوي، حيث توفي قبل إجراء عملية التبرع بأسبوعين بعد أن ظل مفقودًا لمدة أسبوع عُثر عليه بعده متوفى، فيما لا يزال شقيقه يعاني من المرض، ويحتاج إلى متبرع ينهي معاناته.

وكشف أحد أقاربه عن أن الشاب "عامر بداح الجهمي" أُصيب بالفشل الكلوي قبل سنوات، وخضع بعدها لجلسات غسيل الدم، وكان ينتظر التبرع حتى قرر شقيقه التبرع له وأجرى الفحوصات اللازمة للتبرع، وبعد أن تم تحديد موعد لإجراء العملية وإنهاء المعاناة، فُجع المريض بفقد شقيقه المتبرع قبل العملية بأسبوعين بعد أن عُثر عليه متوفى قبل عدة أشهر.

وبين أنه تكالبت على قريبه ظروف معاناته مع المرض وظروف فقدان شقيقه الذي كان سوف ينهي معاناته، والآن يطلبون من الله تعالى، ثم من أهل الخير، إيجادَ متبرع أو التكفل بعلاجه.

مشاركة

لم يُمهل القدر شاباً بمحافظة بيشة للتبرع بإحدى كليتيه لشقيقه المصاب بفشل كلوي، حيث توفي قبل إجراء عملية التبرع بأسبوعين بعد أن ظل مفقودًا لمدة أسبوع عُثر عليه بعده متوفى، فيما لا يزال شقيقه يعاني من المرض، ويحتاج إلى متبرع ينهي معاناته.

وكشف أحد أقاربه عن أن الشاب "عامر بداح الجهمي" أُصيب بالفشل الكلوي قبل سنوات، وخضع بعدها لجلسات غسيل الدم، وكان ينتظر التبرع حتى قرر شقيقه التبرع له وأجرى الفحوصات اللازمة للتبرع، وبعد أن تم تحديد موعد لإجراء العملية وإنهاء المعاناة، فُجع المريض بفقد شقيقه المتبرع قبل العملية بأسبوعين بعد أن عُثر عليه متوفى قبل عدة أشهر.

وبين أنه تكالبت على قريبه ظروف معاناته مع المرض وظروف فقدان شقيقه الذي كان سوف ينهي معاناته، والآن يطلبون من الله تعالى، ثم من أهل الخير، إيجادَ متبرع أو التكفل بعلاجه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قصة "عامر".. شقيقه أراد التبرع له بكليته وتوفي قبله بأسبوعين.. ولا زال ينتظر متبرعاً أو علاجاً المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق