أمير تبوك يُدشن مستشفى الولادة والأطفال الجديد بالمنطقة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دشن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز، اليوم، مستشفى الولادة والأطفال الجديد.

جاء ذلك بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، الذي يقع ضمن مشروع مدينة الملك عبد الله الطبية بمدينة تبوك بتكلفة تجاوزت 471 مليون ريال، وبسعة 270 سريرًا، وعلى مساحة 113770 مترًا مربعًا.

وفور وصوله يرافقه وزير الصحة عزف السلام الملكي، ثم قص شريط الافتتاح، وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية الخاصة بالمستشفى.

ثم بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القران الكريم.

عقب ذلك شاهد أمير تبوك والحضور عرضًا مرئيًّا عن المستشفى. وقال وزير الصحة: إن إنجازات متواصلة تشهدها مسيرة الخير والنماء في هذا البلد المعطاء وبمختلف مناحي الحياة، ونسعد جميعًا في هذا اليوم المبارك بتدشينكم مستشفى الولادة والأطفال في منطقة تبوك، الذي يأتي ليعكس اهتمام قيادتنا الحكيمة - أيدها الله - بصحة المواطن وجعلها أولوية في كل الخطط والبرامج التنموية.

ولفت إلى أن هذا المشروع يندرج ضمن جهود وزارة الصحة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتجويدها ورفع كفاءة الأداء في كل المرافق الصحية، وبما يسهم - بإذن الله - في توفير رعاية طبية وفق أعلى المستويات للمواطنين والمقيمين.

وقدم شكره وتقديره لأمير منطقة تبوك، على دعمه المتواصل ومتابعته المستمرة للقطاع الصحي في منطقة تبوك.

وأثنى على جهود جميع العاملين في الشؤون الصحية والمرافق الصحية بالمنطقة، سائلاً الله -عز وجل- أن يحفظ لهذا البلد الكريم قادته وشعبه، ويديم علينا نعمة الأمن والاستقرار.

عقب ذلك تسلم أمير المنطقة هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم أجرى ووزير الصحة جولة على أجنحة ومرافق المستشفى، واطلع الجميع على ما يحتويه من أجهزة وكوادر طبية.

وفي ختام حفل التدشين صرح أمير المنطقة بأن اليوم من أيام الخير والسعادة والفخر.

وقال: إن كل مشروع صحي في أي بقعة من المملكة هو إنجاز كبير، مضيفًا: "في منطقة تبوك نحمد الله على ما نشاهده من منشآت صحية الآن، لو قارناها بعشر سنوات ماضية نشاهد فارقًا كبيرًا جدًّا".

وأعرب عن سعادته اليوم بهذا المستشفى الخاص بالولادة والأطفال الذي يعتبر من أفضل وأحدث المستشفيات المتخصصة في العالم.

مشاركة

دشن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز، اليوم، مستشفى الولادة والأطفال الجديد.

جاء ذلك بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، الذي يقع ضمن مشروع مدينة الملك عبد الله الطبية بمدينة تبوك بتكلفة تجاوزت 471 مليون ريال، وبسعة 270 سريرًا، وعلى مساحة 113770 مترًا مربعًا.

وفور وصوله يرافقه وزير الصحة عزف السلام الملكي، ثم قص شريط الافتتاح، وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية الخاصة بالمستشفى.

ثم بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القران الكريم.

عقب ذلك شاهد أمير تبوك والحضور عرضًا مرئيًّا عن المستشفى. وقال وزير الصحة: إن إنجازات متواصلة تشهدها مسيرة الخير والنماء في هذا البلد المعطاء وبمختلف مناحي الحياة، ونسعد جميعًا في هذا اليوم المبارك بتدشينكم مستشفى الولادة والأطفال في منطقة تبوك، الذي يأتي ليعكس اهتمام قيادتنا الحكيمة - أيدها الله - بصحة المواطن وجعلها أولوية في كل الخطط والبرامج التنموية.

ولفت إلى أن هذا المشروع يندرج ضمن جهود وزارة الصحة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتجويدها ورفع كفاءة الأداء في كل المرافق الصحية، وبما يسهم - بإذن الله - في توفير رعاية طبية وفق أعلى المستويات للمواطنين والمقيمين.

وقدم شكره وتقديره لأمير منطقة تبوك، على دعمه المتواصل ومتابعته المستمرة للقطاع الصحي في منطقة تبوك.

وأثنى على جهود جميع العاملين في الشؤون الصحية والمرافق الصحية بالمنطقة، سائلاً الله -عز وجل- أن يحفظ لهذا البلد الكريم قادته وشعبه، ويديم علينا نعمة الأمن والاستقرار.

عقب ذلك تسلم أمير المنطقة هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم أجرى ووزير الصحة جولة على أجنحة ومرافق المستشفى، واطلع الجميع على ما يحتويه من أجهزة وكوادر طبية.

وفي ختام حفل التدشين صرح أمير المنطقة بأن اليوم من أيام الخير والسعادة والفخر.

وقال: إن كل مشروع صحي في أي بقعة من المملكة هو إنجاز كبير، مضيفًا: "في منطقة تبوك نحمد الله على ما نشاهده من منشآت صحية الآن، لو قارناها بعشر سنوات ماضية نشاهد فارقًا كبيرًا جدًّا".

وأعرب عن سعادته اليوم بهذا المستشفى الخاص بالولادة والأطفال الذي يعتبر من أفضل وأحدث المستشفيات المتخصصة في العالم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أمير تبوك يُدشن مستشفى الولادة والأطفال الجديد بالمنطقة المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق