ترحيب مجتمعي بقرار استمرار الدراسة عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رحب المجتمع السعودي بالأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي الحالي في التعليم العام والجامعي والتدريب التقني الحكومي والأهلي وفق الضوابط المطبقة؛ الأمر الذي يؤكد اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة -حفظها الله- بسلامة الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم في ظل استمرار جائحة كورونا.

ويأتي استمرار التعليم عن بُعد على مدى عام من قرار تعليق الدراسة حضوريًّا في المدارس؛ تأكيدًا على نجاح المملكة في تقديم نموذج سعودي فريد في التعليم عن بُعد، من خلال منصة مدرستي، و٢٣ قناة تعليمية، وموقع عين على اليوتيوب وتطبيق الروضة الافتراضية، إلى جانب ما انتهت إليه دراسات المنظمات الدولية التي أعلن عنها المركز الوطني للتعليم الإلكتروني من تفوق المملكة في مؤشرات التعليم عن بُعد.

واستطاعت وزارة التعليم أن تحقق "المعادلة الثلاثية" للتعليم عن بُعد، من خلال قدرة المنظومة التعليمية على "التحول السريع" من نظام حضوري في المدرسة إلى تعليم عن بُعد في أقل من عشر ساعات، وضمان "استمرار العملية التعليمية" دون توقف ليوم واحد، وتعزيز "الشراكة المجتمعية" التي قادت إلى التغلب على تحديات التعليم عن بُعد وتحويلها إلى قصة نجاح.

وأشاد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بما تُحققه المملكة بتوجيهات قيادتها -أعزها الله- من نجاحات غير مسبوقة في التعامل مع جائحة ‫كورونا، وما يبذله الباحثون وأعضاء هيئة التدريس والمعلمون والمعلمات والمدربون والإداريون، من جهود وطنية مخلصة لاستمرار ‫التعليم عن بُعد، وخدمة أبنائنا الطلبة.

وأكدت وزارة التعليم أن عمليات التقويم للطلاب والطالبات مستمرة مع معلميهم ومعلماتهم في الفصول الافتراضية لمنصة مدرستي، وهذا التقويم مدعوم بآلية توزيع الدرجات المعمول به في الفصل الدراسي الأول، والتي تركز في الأساس على عنصر المشاركة والتفاعل لتحقيق نواتج تعلّم أفضل، وتعزيز المعارف والمهارات بالاستفادة من الأدوات التي وفرتها منصة مدرستي.

مشاركة

رحب المجتمع السعودي بالأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي الحالي في التعليم العام والجامعي والتدريب التقني الحكومي والأهلي وفق الضوابط المطبقة؛ الأمر الذي يؤكد اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة -حفظها الله- بسلامة الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم في ظل استمرار جائحة كورونا.

ويأتي استمرار التعليم عن بُعد على مدى عام من قرار تعليق الدراسة حضوريًّا في المدارس؛ تأكيدًا على نجاح المملكة في تقديم نموذج سعودي فريد في التعليم عن بُعد، من خلال منصة مدرستي، و٢٣ قناة تعليمية، وموقع عين على اليوتيوب وتطبيق الروضة الافتراضية، إلى جانب ما انتهت إليه دراسات المنظمات الدولية التي أعلن عنها المركز الوطني للتعليم الإلكتروني من تفوق المملكة في مؤشرات التعليم عن بُعد.

واستطاعت وزارة التعليم أن تحقق "المعادلة الثلاثية" للتعليم عن بُعد، من خلال قدرة المنظومة التعليمية على "التحول السريع" من نظام حضوري في المدرسة إلى تعليم عن بُعد في أقل من عشر ساعات، وضمان "استمرار العملية التعليمية" دون توقف ليوم واحد، وتعزيز "الشراكة المجتمعية" التي قادت إلى التغلب على تحديات التعليم عن بُعد وتحويلها إلى قصة نجاح.

وأشاد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بما تُحققه المملكة بتوجيهات قيادتها -أعزها الله- من نجاحات غير مسبوقة في التعامل مع جائحة ‫كورونا، وما يبذله الباحثون وأعضاء هيئة التدريس والمعلمون والمعلمات والمدربون والإداريون، من جهود وطنية مخلصة لاستمرار ‫التعليم عن بُعد، وخدمة أبنائنا الطلبة.

وأكدت وزارة التعليم أن عمليات التقويم للطلاب والطالبات مستمرة مع معلميهم ومعلماتهم في الفصول الافتراضية لمنصة مدرستي، وهذا التقويم مدعوم بآلية توزيع الدرجات المعمول به في الفصل الدراسي الأول، والتي تركز في الأساس على عنصر المشاركة والتفاعل لتحقيق نواتج تعلّم أفضل، وتعزيز المعارف والمهارات بالاستفادة من الأدوات التي وفرتها منصة مدرستي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ترحيب مجتمعي بقرار استمرار الدراسة عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق