تأجيل مهرجان "منتجات الورد الطائفي" بسبب كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قررت الجمعية التعاونية للورد الطائفي بمحافظة الطائف التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تأجيل مهرجان الورد لهذا العام، على أن يُقام في شهر ذي القعدة المقبل بدلاً من شهر شعبان، وذلك بسبب جائحة كورونا، على أن يتم تغيير اسمه إلى مهرجان "منتجات الورد الطائفي".

أوضح ذلك لـ"سبق" محمد بن زيد القرشي، رئيس الجمعية التعاونية للورد الطائفي، وقال: عقدنا اليوم اجتماعاً ضمَ حوالي 15 شخصاً من أعضاء الجمعية ومن المهتمين بالورد وبعض مزارعيه، وتم إقرار تأجيل المهرجان بعد الاتفاق على تحويل اسمه إلى "منتجات الورد الطائفي" على أن يُقام في شهر ذي القعدة المقبل بإذن الله.

وأكد "القرشي" أن الدراسات والخطط للمهرجان مُعدة وسيتم تقديمه على مستوى عالمي، وقال: نعد الجمهور والمتابعين بمهرجان متميز يختلف تماماً عما سبق ويليق بالمنتج المهم والذي أصبح مطلباً ومتفرداً ،مشيداً بالتعاون والشراكة بينهم كجمعية، والأمانة، كذلك وزارة البيئة والمياه والزراعة لإنجاح ذلك المهرجان.

مشاركة

قررت الجمعية التعاونية للورد الطائفي بمحافظة الطائف التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تأجيل مهرجان الورد لهذا العام، على أن يُقام في شهر ذي القعدة المقبل بدلاً من شهر شعبان، وذلك بسبب جائحة كورونا، على أن يتم تغيير اسمه إلى مهرجان "منتجات الورد الطائفي".

أوضح ذلك لـ"سبق" محمد بن زيد القرشي، رئيس الجمعية التعاونية للورد الطائفي، وقال: عقدنا اليوم اجتماعاً ضمَ حوالي 15 شخصاً من أعضاء الجمعية ومن المهتمين بالورد وبعض مزارعيه، وتم إقرار تأجيل المهرجان بعد الاتفاق على تحويل اسمه إلى "منتجات الورد الطائفي" على أن يُقام في شهر ذي القعدة المقبل بإذن الله.

وأكد "القرشي" أن الدراسات والخطط للمهرجان مُعدة وسيتم تقديمه على مستوى عالمي، وقال: نعد الجمهور والمتابعين بمهرجان متميز يختلف تماماً عما سبق ويليق بالمنتج المهم والذي أصبح مطلباً ومتفرداً ،مشيداً بالتعاون والشراكة بينهم كجمعية، والأمانة، كذلك وزارة البيئة والمياه والزراعة لإنجاح ذلك المهرجان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تأجيل مهرجان "منتجات الورد الطائفي" بسبب كورونا المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق