"ترشيد" تستكمل المرحلة الأولى من إعادة تأهيل إنارة شوارع المدينة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" مع أمانة المدينة المنورة، مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة الشوارع، حيث أطلقت المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة شوارع المدينة المنورة بإجمالي استبدال أكثر من 78 ألف مصباح.

ومن المتوقع أن ينتج من هذا المشروع وفراً قدره 69% من استهلاك الكهرباء البالغ حوالي 134 مليون كيلو واط، وذلك من خلال إحلال المصابيح الحالية بمصابيح مرشدة تعمل بتقنية الليد (LED).

وأوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد الغريري، أن آلية العمل تبدأ من إجراء الدراسات الفنية والمسوحات الميدانية متضمنة قياسات الشارع، وأبعاد أعمدة الإنارة، وقياس حركة الكثافة والسرعة للسيارات، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان مستويات الإضاءة المثلى.

ومن المتوقع أن نسبة التوفير الحاصلة من هذه المرحلة تساوي تفادي 61 ألف طن من الانبعاثات الكربونية الضارة سنوياً، أي ما يعادل زراعة حوالي مليون شتلة.

يُذكر أن "ترشيد" تسعى إلى استقطاب الاستثمار الأجنبي، ورفع حصة المحتوى المحلي في صناعة الأجهزة والمعدات عالية الكفاءة، بالإضافة إلى رفع مستوى الطلب على اليد العاملة في السعودية في هذا القطاع الناشئ الذي أوجد أكثر من 1,200 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مدة وجيزة.

مشاركة

استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" مع أمانة المدينة المنورة، مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة الشوارع، حيث أطلقت المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة شوارع المدينة المنورة بإجمالي استبدال أكثر من 78 ألف مصباح.

ومن المتوقع أن ينتج من هذا المشروع وفراً قدره 69% من استهلاك الكهرباء البالغ حوالي 134 مليون كيلو واط، وذلك من خلال إحلال المصابيح الحالية بمصابيح مرشدة تعمل بتقنية الليد (LED).

وأوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد الغريري، أن آلية العمل تبدأ من إجراء الدراسات الفنية والمسوحات الميدانية متضمنة قياسات الشارع، وأبعاد أعمدة الإنارة، وقياس حركة الكثافة والسرعة للسيارات، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان مستويات الإضاءة المثلى.

ومن المتوقع أن نسبة التوفير الحاصلة من هذه المرحلة تساوي تفادي 61 ألف طن من الانبعاثات الكربونية الضارة سنوياً، أي ما يعادل زراعة حوالي مليون شتلة.

يُذكر أن "ترشيد" تسعى إلى استقطاب الاستثمار الأجنبي، ورفع حصة المحتوى المحلي في صناعة الأجهزة والمعدات عالية الكفاءة، بالإضافة إلى رفع مستوى الطلب على اليد العاملة في السعودية في هذا القطاع الناشئ الذي أوجد أكثر من 1,200 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مدة وجيزة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "ترشيد" تستكمل المرحلة الأولى من إعادة تأهيل إنارة شوارع المدينة المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق