عميد السلك الدبلوماسي بالسعودية يهنئ الملك وولي العهد بالنجاح الكبير لـ"قمة الرياض"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هنَّأ ضياء الدين سعيد بامخرمة، عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على ما حققته الدورة الخامسة عشرة لقمة العشرين التي استضافتها السعودية خلال يومَي 21 و22 نوفمبر 2020 افتراضيًّا من نجاح لافت، استقطب أعين الإعلام العربي والعالمي، رغم ما نشهده من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا المستجد التي أخذت حيزًا كبيرًا من اهتمامات القادة المجتمعين.

وبكل تأكيد هي قمة استثنائية في بلد ذي مكانة استثنائية.

جاء ذلك في تصريح خاص أدلى به "بامخرمة" لـ"سبق"، وقال فيه: "أتمنى أن تسهم مخرجات الاجتماع في توطيد التعاون الدولي من أجل التغلب على تبعات الجائحة وآثارها في مختلف المجالات، من خلال ما تبناه المؤتمر من سياسات مهمة، من شأنها تحقيق التعافي، وصولاً إلى اقتصاد قوي ومستدام وشامل ومتوازن، وتفعيل الجهود الرامية إلى جعل النظام التجاري العالمي صالحًا للجميع، وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية المستدامة، إضافة إلى القرارات المتعلقة بالحفاظ على البيئة، ودعم الدول النامية".

وأردف يقول: "من المعلوم أن المملكة العربية السعودية تُعد من الدول التي نجحت في مواجهة الجائحة منذ تفشيها في الشرق الأوسط، والتغلب على آثاره السلبية في فترة وجيزة، وعبر إجراءات علمية دقيقة صارمة".

وأكد "بامخرمة" أن نجاح رئاسة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين ليس بالمستغرب؛ فالسعودية تتمتع بمكانة دولية متميزة، وبثقل سياسي واقتصادي وريادة استثنائية، وهي قائدة العالم العربي والإسلامي.

واختتم عميد السلك الدبلوماسي بالسعودية تصريحه لـ"سبق" قائلاً: "بذا فإنه يطيب لي أن أنقل تهاني فخامة رئيس جمهورية جيبوتي السيد إسماعيل عمر جيلة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، والشعب الجيبوتي للشعب السعودي، بهذا النجاح العظيم منقطع النظير.. وإلى مزيد من التوفيق والنجاح".

مشاركة

هنَّأ ضياء الدين سعيد بامخرمة، عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على ما حققته الدورة الخامسة عشرة لقمة العشرين التي استضافتها السعودية خلال يومَي 21 و22 نوفمبر 2020 افتراضيًّا من نجاح لافت، استقطب أعين الإعلام العربي والعالمي، رغم ما نشهده من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا المستجد التي أخذت حيزًا كبيرًا من اهتمامات القادة المجتمعين.

وبكل تأكيد هي قمة استثنائية في بلد ذي مكانة استثنائية.

جاء ذلك في تصريح خاص أدلى به "بامخرمة" لـ"سبق"، وقال فيه: "أتمنى أن تسهم مخرجات الاجتماع في توطيد التعاون الدولي من أجل التغلب على تبعات الجائحة وآثارها في مختلف المجالات، من خلال ما تبناه المؤتمر من سياسات مهمة، من شأنها تحقيق التعافي، وصولاً إلى اقتصاد قوي ومستدام وشامل ومتوازن، وتفعيل الجهود الرامية إلى جعل النظام التجاري العالمي صالحًا للجميع، وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية المستدامة، إضافة إلى القرارات المتعلقة بالحفاظ على البيئة، ودعم الدول النامية".

وأردف يقول: "من المعلوم أن المملكة العربية السعودية تُعد من الدول التي نجحت في مواجهة الجائحة منذ تفشيها في الشرق الأوسط، والتغلب على آثاره السلبية في فترة وجيزة، وعبر إجراءات علمية دقيقة صارمة".

وأكد "بامخرمة" أن نجاح رئاسة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين ليس بالمستغرب؛ فالسعودية تتمتع بمكانة دولية متميزة، وبثقل سياسي واقتصادي وريادة استثنائية، وهي قائدة العالم العربي والإسلامي.

واختتم عميد السلك الدبلوماسي بالسعودية تصريحه لـ"سبق" قائلاً: "بذا فإنه يطيب لي أن أنقل تهاني فخامة رئيس جمهورية جيبوتي السيد إسماعيل عمر جيلة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، والشعب الجيبوتي للشعب السعودي، بهذا النجاح العظيم منقطع النظير.. وإلى مزيد من التوفيق والنجاح".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عميد السلك الدبلوماسي بالسعودية يهنئ الملك وولي العهد بالنجاح الكبير لـ"قمة الرياض" المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق