بلدية أضم تطلق حملة نظافة وصيانة ورقابة صحية بالمحافظة ومراكزها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت بلدية محافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، حملة نظافة وصيانة ورقابة صحية للمحافظة ومراكزها، وتأتي الحملة انطلاقاً من التزام البلدية بتوفير بيئة صحية آمنة ونظيفة للسكان بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على نظافة الأحياء السكنية.

وباشرت الحملة أعمالها بمركز الجائزة ومركز ربوع العين ومحافظة أضم، وشملت الأحياء والشوارع الرئيسة والميادين العامة والحدائق، وذلك في إطار سعي البلدية إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي لدى عامة أفراد المجتمع، وتسعى البلدية من خلال الحملة إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي والقضاء على ظاهرة الرمي العشوائي لأنقاض البناء، والمخلفات بين الأحياء السكنية والتخلص منها بالطرق السليمة بما يسهم في الحفاظ على النظافة العامة.

وشارك في الحملة فريق النظافة بكامل معداته وجرى رفع النفايات الصلبة كمخلفات الأشجار داخل إطار المنطقة السكنية وإزالة المخلفات بأنواعها بجانب الحاويات، ورفع الصناديق الورقية بالإضافة إلى كنس الشوارع والساحات العامة وتنظيف أحواض الأشجار، ومسح جميع الأراضي الفضاء داخل الحي.

من جهة أخرى، خصصت بلدية الليث فرقة رش للبعوض تعمل على رش كامل الأحياء السكنية، وفرقة مراقبين من صحة البيئة تتابع بصفة يومية المحلات التجارية وتكثف جولاتها الرقابية على أصحاب المحلات وصالونات الحلاقة والصيدليات والتموينات الغذائية والمطاعم.

وتهدف الجولات الرقابية إلى تقديم النصائح والإرشادات التي تخص السلامة، والتأكد من وجود وسائل السلامة من تعقيم الأيدي والأرضيات ووضع الكمامات، إضافة إلى التأكد من وجود الشهادات الصحية.

وتم إبلاغ أصحاب المحلات التجارية، تعقيم عربات التسوق ووضع المعقمات وحث العاملين في جميع المنشآت وخاصة صالونات الحلاقة بارتداء الكمامات والقفازات والاعتناء بالنظافة الشخصية وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم، كما تم إلزام جميع المطاعم باستخدام الأواني الورقية ذات الاستخدام الواحد، وتشديد الرقابة على المنشآت والمحلات المتعلقة بالصحة.

وتحرص البلدية على سلامة المواطن والحيلولة دون انتشار فيروس كورونا، وسوف تستكمل البلدية جولاتها على بقية المراكز الأخرى مثل حقال والمرقبان.

مشاركة

أطلقت بلدية محافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، حملة نظافة وصيانة ورقابة صحية للمحافظة ومراكزها، وتأتي الحملة انطلاقاً من التزام البلدية بتوفير بيئة صحية آمنة ونظيفة للسكان بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على نظافة الأحياء السكنية.

وباشرت الحملة أعمالها بمركز الجائزة ومركز ربوع العين ومحافظة أضم، وشملت الأحياء والشوارع الرئيسة والميادين العامة والحدائق، وذلك في إطار سعي البلدية إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي لدى عامة أفراد المجتمع، وتسعى البلدية من خلال الحملة إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي والقضاء على ظاهرة الرمي العشوائي لأنقاض البناء، والمخلفات بين الأحياء السكنية والتخلص منها بالطرق السليمة بما يسهم في الحفاظ على النظافة العامة.

وشارك في الحملة فريق النظافة بكامل معداته وجرى رفع النفايات الصلبة كمخلفات الأشجار داخل إطار المنطقة السكنية وإزالة المخلفات بأنواعها بجانب الحاويات، ورفع الصناديق الورقية بالإضافة إلى كنس الشوارع والساحات العامة وتنظيف أحواض الأشجار، ومسح جميع الأراضي الفضاء داخل الحي.

من جهة أخرى، خصصت بلدية الليث فرقة رش للبعوض تعمل على رش كامل الأحياء السكنية، وفرقة مراقبين من صحة البيئة تتابع بصفة يومية المحلات التجارية وتكثف جولاتها الرقابية على أصحاب المحلات وصالونات الحلاقة والصيدليات والتموينات الغذائية والمطاعم.

وتهدف الجولات الرقابية إلى تقديم النصائح والإرشادات التي تخص السلامة، والتأكد من وجود وسائل السلامة من تعقيم الأيدي والأرضيات ووضع الكمامات، إضافة إلى التأكد من وجود الشهادات الصحية.

وتم إبلاغ أصحاب المحلات التجارية، تعقيم عربات التسوق ووضع المعقمات وحث العاملين في جميع المنشآت وخاصة صالونات الحلاقة بارتداء الكمامات والقفازات والاعتناء بالنظافة الشخصية وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم، كما تم إلزام جميع المطاعم باستخدام الأواني الورقية ذات الاستخدام الواحد، وتشديد الرقابة على المنشآت والمحلات المتعلقة بالصحة.

وتحرص البلدية على سلامة المواطن والحيلولة دون انتشار فيروس كورونا، وسوف تستكمل البلدية جولاتها على بقية المراكز الأخرى مثل حقال والمرقبان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بلدية أضم تطلق حملة نظافة وصيانة ورقابة صحية بالمحافظة ومراكزها المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق