"البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن" يمهّد الطرق المتضررة في سقطرى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سخّر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن معداته وآلياته بمحافظة أرخبيل سقطرى لفتح وشق عدداً من الطرقات الرئيسة المتضررة جراء ما أعقبته الحالة المدارية "بافان".

وبذل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جهوداً حثيثة لضمان سلامة أهالي المحافظة، وسهلت أعمال البرنامج المتواصلة تنقلات الأهالي في محافظة سقطرى, كما مهّد البرنامج عدداً من الطرق الرئيسة التي انقطعت عقب انهيارات طينية محدودة تسببت بإعاقة حركة السير في منطقة "حيبق".

وشهدت محافظة أرخبيل سقطرى أمطاراً غزيرة على مدى ثلاثة أيام متوالية جراء تأثرها بالحالة المدارية "بافان"، والتي عزلت المناطق والقرى الشرقية والغربية عن العاصمة حديبو.

وتُعد حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى وتقع فيها المنشآت الحكومية والخدمية، والمستشفيات وغيرها من احتياجات المواطنين.

وأكد محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس على دور المملكة المهم متمثلاً في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وذلك من خلال سرعة الاستجابة وفتح الطرق الرئيسة للعاصمة حديبو, رافعاً الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر الذي يولي اهتمامه لجميع المحافظات اليمنية.

وثمّن المحافظ دور البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في فتح الطرقات وتخفيف من معاناة أهالي سقطرى.

يذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في نوفمبر الماضي عمل على مواجهة آثار الحالة المدارية "كيار" في محافظة سقطرى، وذلك عبر فتح الطرق الرئيسة وإزاحة السيول وشق الطرقات الفرعية وإيصال الخدمات للأهالي.

ووزع مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمحافظة سقطرى المعدات الثقيلة والآليات على مدن المحافظة، بالتنسيق مع السلطة المحلية في المحافظة.

وقام البرنامج بفتح ممر مائي في حي 14 أكتوبر بمديرية حديبو - عاصمة المحافظة؛ بعدما خلفت مياه الإعصار أضراراً جزئية في الأحياء.

وثمّن أهالي محافظة سقطرى لفتة ووقفة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، موجهين خالص شكرهم إلى المملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً.

وفي أكتوبر من عام 2018 سارع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، بفتح الطرق جراء ما أعقبه إعصار "لبان" في محافظة سقطرى وعدد من المحافظات اليمنية.

وهبَّ ‎البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بإصلاح شبكات ‎الكهرباء في محافظة سقطرى بإدارة ميدانية وبمتابعة مباشرة من المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر.

وفي مايو 2018م، ‏ساعد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أهالي محافظة سقطرى، جراء الأضرار الناتجة من ‎إعصار "ماكونو"، وذلك بالتنسيق مع السلطة المحلية في المحافظة.

وتعامل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع الأضرار الناتجة من إعصار «ماكونو»، وذلك بفتح الطرقات ومساعدة المنكوبين.

مشاركة

سخّر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن معداته وآلياته بمحافظة أرخبيل سقطرى لفتح وشق عدداً من الطرقات الرئيسة المتضررة جراء ما أعقبته الحالة المدارية "بافان".

وبذل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جهوداً حثيثة لضمان سلامة أهالي المحافظة، وسهلت أعمال البرنامج المتواصلة تنقلات الأهالي في محافظة سقطرى, كما مهّد البرنامج عدداً من الطرق الرئيسة التي انقطعت عقب انهيارات طينية محدودة تسببت بإعاقة حركة السير في منطقة "حيبق".

وشهدت محافظة أرخبيل سقطرى أمطاراً غزيرة على مدى ثلاثة أيام متوالية جراء تأثرها بالحالة المدارية "بافان"، والتي عزلت المناطق والقرى الشرقية والغربية عن العاصمة حديبو.

وتُعد حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى وتقع فيها المنشآت الحكومية والخدمية، والمستشفيات وغيرها من احتياجات المواطنين.

وأكد محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس على دور المملكة المهم متمثلاً في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وذلك من خلال سرعة الاستجابة وفتح الطرق الرئيسة للعاصمة حديبو, رافعاً الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر الذي يولي اهتمامه لجميع المحافظات اليمنية.

وثمّن المحافظ دور البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في فتح الطرقات وتخفيف من معاناة أهالي سقطرى.

يذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في نوفمبر الماضي عمل على مواجهة آثار الحالة المدارية "كيار" في محافظة سقطرى، وذلك عبر فتح الطرق الرئيسة وإزاحة السيول وشق الطرقات الفرعية وإيصال الخدمات للأهالي.

ووزع مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمحافظة سقطرى المعدات الثقيلة والآليات على مدن المحافظة، بالتنسيق مع السلطة المحلية في المحافظة.

وقام البرنامج بفتح ممر مائي في حي 14 أكتوبر بمديرية حديبو - عاصمة المحافظة؛ بعدما خلفت مياه الإعصار أضراراً جزئية في الأحياء.

وثمّن أهالي محافظة سقطرى لفتة ووقفة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، موجهين خالص شكرهم إلى المملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً.

وفي أكتوبر من عام 2018 سارع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، بفتح الطرق جراء ما أعقبه إعصار "لبان" في محافظة سقطرى وعدد من المحافظات اليمنية.

وهبَّ ‎البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بإصلاح شبكات ‎الكهرباء في محافظة سقطرى بإدارة ميدانية وبمتابعة مباشرة من المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر.

وفي مايو 2018م، ‏ساعد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أهالي محافظة سقطرى، جراء الأضرار الناتجة من ‎إعصار "ماكونو"، وذلك بالتنسيق مع السلطة المحلية في المحافظة.

وتعامل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع الأضرار الناتجة من إعصار «ماكونو»، وذلك بفتح الطرقات ومساعدة المنكوبين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن" يمهّد الطرق المتضررة في سقطرى المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق