"سبق" ترصد.. "مخابز التميس" تتحدى قرار منع استخدام البلاستيك

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
رغم خطورتها على الجسم وتسببها بإفراز مواد تساعد في نمو الخلايا السرطانية

على الرغم من قرار حظر استخدام البلاستيك أو النايلون في المخابز واستبدالها الورقية بها، إلا أن بعضها لا يزال حاضراً، وبشكل بارز أمام واجهة محال الخبز والتميس، وما ينتج عنها من أضرار على الجسم.

"سبق" نفذت جولة ميدانية على عدد من محال التميس في محافظة القرى، ورصدت استمرار وجود أكياس البلاستيك في واجهة المحل، أو وجود قطع من الكراتين لمواد غذائية أو نظافة قطعت بأشكال مربعة، ووضعت بديلة عن أكياس الورق، والتي تكون مخفية وغير ظاهرة للزبون، إلا إذا طلبها، فتخرج له بعدد محدود جداً.

يذكر أن جمعية حماية المستهلك وجهت خطاباً لوزارة الشؤون البلدية والقروية للعمل على منع استخدام أكياس البلاستيك في حفظ المخبوزات الساخنة.

وبينت أن ذلك النوع من الأكياس غير مصمم لتحمُّل درجات حرارة عالية، وأنه بناء على عددٍ من الدراسات حول مدى الضرر الناجم عن استخدامها، اتضح أنها تُفرز مواد كيميائية يعتقد أنها تؤدي إلى خلل في توزان الهرمونات في الجسم عند تعرضها لدرجات حرارة عالية.

وأشارت إلى أن عملية الاحتراق الناجمة عن ذلك تتسبب في إفراز مواد يعتقد أنها تساعد على نمو الخلايا السرطانية، والتي يمكن أن تتسرب مباشرة للأطعمة الملاصقة لها.

"سبق" ترصد.. "مخابز التميس" تتحدى قرار منع استخدام البلاستيك

أحمد العبدالله سبق 2019-07-21

على الرغم من قرار حظر استخدام البلاستيك أو النايلون في المخابز واستبدالها الورقية بها، إلا أن بعضها لا يزال حاضراً، وبشكل بارز أمام واجهة محال الخبز والتميس، وما ينتج عنها من أضرار على الجسم.

"سبق" نفذت جولة ميدانية على عدد من محال التميس في محافظة القرى، ورصدت استمرار وجود أكياس البلاستيك في واجهة المحل، أو وجود قطع من الكراتين لمواد غذائية أو نظافة قطعت بأشكال مربعة، ووضعت بديلة عن أكياس الورق، والتي تكون مخفية وغير ظاهرة للزبون، إلا إذا طلبها، فتخرج له بعدد محدود جداً.

يذكر أن جمعية حماية المستهلك وجهت خطاباً لوزارة الشؤون البلدية والقروية للعمل على منع استخدام أكياس البلاستيك في حفظ المخبوزات الساخنة.

وبينت أن ذلك النوع من الأكياس غير مصمم لتحمُّل درجات حرارة عالية، وأنه بناء على عددٍ من الدراسات حول مدى الضرر الناجم عن استخدامها، اتضح أنها تُفرز مواد كيميائية يعتقد أنها تؤدي إلى خلل في توزان الهرمونات في الجسم عند تعرضها لدرجات حرارة عالية.

وأشارت إلى أن عملية الاحتراق الناجمة عن ذلك تتسبب في إفراز مواد يعتقد أنها تساعد على نمو الخلايا السرطانية، والتي يمكن أن تتسرب مباشرة للأطعمة الملاصقة لها.

21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440

08:12 PM


رغم خطورتها على الجسم وتسببها بإفراز مواد تساعد في نمو الخلايا السرطانية

A A A

على الرغم من قرار حظر استخدام البلاستيك أو النايلون في المخابز واستبدالها الورقية بها، إلا أن بعضها لا يزال حاضراً، وبشكل بارز أمام واجهة محال الخبز والتميس، وما ينتج عنها من أضرار على الجسم.

"سبق" نفذت جولة ميدانية على عدد من محال التميس في محافظة القرى، ورصدت استمرار وجود أكياس البلاستيك في واجهة المحل، أو وجود قطع من الكراتين لمواد غذائية أو نظافة قطعت بأشكال مربعة، ووضعت بديلة عن أكياس الورق، والتي تكون مخفية وغير ظاهرة للزبون، إلا إذا طلبها، فتخرج له بعدد محدود جداً.

يذكر أن جمعية حماية المستهلك وجهت خطاباً لوزارة الشؤون البلدية والقروية للعمل على منع استخدام أكياس البلاستيك في حفظ المخبوزات الساخنة.

وبينت أن ذلك النوع من الأكياس غير مصمم لتحمُّل درجات حرارة عالية، وأنه بناء على عددٍ من الدراسات حول مدى الضرر الناجم عن استخدامها، اتضح أنها تُفرز مواد كيميائية يعتقد أنها تؤدي إلى خلل في توزان الهرمونات في الجسم عند تعرضها لدرجات حرارة عالية.

وأشارت إلى أن عملية الاحتراق الناجمة عن ذلك تتسبب في إفراز مواد يعتقد أنها تساعد على نمو الخلايا السرطانية، والتي يمكن أن تتسرب مباشرة للأطعمة الملاصقة لها.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق