بالكاميرات.. "البلدية" تراقب أماكن تحضير الأغذية بمطاعم النماص ومسلخها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شرعت بلدية محافظة النماص، في تعزيز وتفعيل منظومة العمل البلدي بالرقابة الصحية؛ وذلك بإنشاء وتجهيز غرفة مراقبة وتحكم في البلدية من خلال ربط أماكن إعداد وتجهيز الأغذية بكاميرات مراقبة لمتابعة تلك الأغذية والإشراف عليها على مدار 24 ساعة للارتقاء بجودة العمل البلدي وتطويره.

وذكر رئيس بلدية محافظة النماص، المهندس عبدالله بن دلبوح، أن البلدية وبناءً على توجيهات أمير المنطقة ومتابعة من أمين منطقة عسير، عملت على إنشاء غرفة مراقبة وتحكم بالبلدية وربط جميع أماكن تحضير وإعداد الأغذية بالمطاعم والبوفيهات، بالإضافة إلى مسلخ البلدية بكاميرات مراقبة؛ وذلك لمتابعة طريقة إعداد هذه الأغذية والإشراف عليها ومدى التزام أصحاب تلك المنشآت بمعايير الصحة العامة والإجراءات والاحترازات التي أقّرتها الجهات المعنية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: "يتم من خلال غرفة المراقبة رصد أي مخالفات على تلك المنشآت أو العاملين فيها وعلى مدار الساعة من خلال كاميرات مراقبة تم توزيعها على جميع تلك المواقع؛ وذلك لضمان وصول تلك الأغذية إلى المستهلك بأعلى معايير السلامة الغذائية والحد من أي مخالفات في هذا الجانب ورفع مستوى صلاحية هذه الأغذية للاستهلاك الآدمي"؛ لافتًا إلى أن البلدية ستستهدف ربط المخابز والملاحم ومواقع حفظ الفواكه والخضروات في المرحلة القادمة.

من جانبه، أشار رئيس قسم صحة البيئة بالبلدية سلطان الشهري، أن هذه المبادرة تهدف البلدية من خلالها إلى حماية المستهلك بالدرجة الأولى وتفعيل التقنية الحديثة في أعمال الرقابة الصحية، وأن هذه الرقابة ليست لإيقاع العقوبات على المخالفين؛ بل هي لتشجيع المطاعم والمنشآت على تقديم خدمات أفضل ومؤشرات مرتفعة في تقديم خدماتها ونظافة أماكنها خصوصًا في هذه المرحلة التي تتطلب تطبيق أعلى معايير السلامة في حفظ أعداد المواد الغذائية وتداولها، وكذلك المحافظة على جودتها في خدمة أهالي المحافظة وزوراها.

مشاركة

شرعت بلدية محافظة النماص، في تعزيز وتفعيل منظومة العمل البلدي بالرقابة الصحية؛ وذلك بإنشاء وتجهيز غرفة مراقبة وتحكم في البلدية من خلال ربط أماكن إعداد وتجهيز الأغذية بكاميرات مراقبة لمتابعة تلك الأغذية والإشراف عليها على مدار 24 ساعة للارتقاء بجودة العمل البلدي وتطويره.

وذكر رئيس بلدية محافظة النماص، المهندس عبدالله بن دلبوح، أن البلدية وبناءً على توجيهات أمير المنطقة ومتابعة من أمين منطقة عسير، عملت على إنشاء غرفة مراقبة وتحكم بالبلدية وربط جميع أماكن تحضير وإعداد الأغذية بالمطاعم والبوفيهات، بالإضافة إلى مسلخ البلدية بكاميرات مراقبة؛ وذلك لمتابعة طريقة إعداد هذه الأغذية والإشراف عليها ومدى التزام أصحاب تلك المنشآت بمعايير الصحة العامة والإجراءات والاحترازات التي أقّرتها الجهات المعنية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: "يتم من خلال غرفة المراقبة رصد أي مخالفات على تلك المنشآت أو العاملين فيها وعلى مدار الساعة من خلال كاميرات مراقبة تم توزيعها على جميع تلك المواقع؛ وذلك لضمان وصول تلك الأغذية إلى المستهلك بأعلى معايير السلامة الغذائية والحد من أي مخالفات في هذا الجانب ورفع مستوى صلاحية هذه الأغذية للاستهلاك الآدمي"؛ لافتًا إلى أن البلدية ستستهدف ربط المخابز والملاحم ومواقع حفظ الفواكه والخضروات في المرحلة القادمة.

من جانبه، أشار رئيس قسم صحة البيئة بالبلدية سلطان الشهري، أن هذه المبادرة تهدف البلدية من خلالها إلى حماية المستهلك بالدرجة الأولى وتفعيل التقنية الحديثة في أعمال الرقابة الصحية، وأن هذه الرقابة ليست لإيقاع العقوبات على المخالفين؛ بل هي لتشجيع المطاعم والمنشآت على تقديم خدمات أفضل ومؤشرات مرتفعة في تقديم خدماتها ونظافة أماكنها خصوصًا في هذه المرحلة التي تتطلب تطبيق أعلى معايير السلامة في حفظ أعداد المواد الغذائية وتداولها، وكذلك المحافظة على جودتها في خدمة أهالي المحافظة وزوراها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بالكاميرات.. "البلدية" تراقب أماكن تحضير الأغذية بمطاعم النماص ومسلخها المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

0 تعليق