"السليمان": سمعت قصصًا مقلقة عن أثر أزمة كورونا على نفسية أطفالنا!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يطالب الكاتب الصحفي خالد السليمان، وزارة الصحة ووسائل الإعلام والخبراء والمتخصصين في المملكة، بتوجيه الرسائل التوعوية للأسر بشأن التعامل مع الآثار النفسية لأزمة فيروس كورونا على أفراد الأسرة، خاصة الأطفال في زمن الحجر المنزلي؛ مشددًا على ضرورة تعريف أولياء الأمور كيف يبددون قلق الأطفال ويخرجونهم من أجواء الخوف.

غياب التوعية النفسية لآثار كورونا

وفي مقاله "غياب التوعية النفسية لآثار كورونا!" بصحيفة "عكاظ"، يقول السليمان: "ألاحظ أن هناك غيابًا ملحوظًا للتوعية بالآثار النفسية لأزمة فيروس كورنا المستجد على المجتمع وسبل تلافيها أو معالجتها؛ فلا الرسائل التوعوية الإعلامية، ولا البرامج الحوارية التلفزيونية، ولا تحقيقات ومقالات الصحف تتطرق لهذا الموضوع الهام!.. وفي برنامج "الأسبوع في ساعة" الذي يديره الزميل العزيز إدريس الدريس، أشرت أول أمس إلى أن هناك تأثيرًا كبيرًا لهذه الأزمة على أفراد الأسرة وخاصة الأطفال الذين قد لا يُظهرون ما يعتلج في صدورهم من قلق عميق من الأجواء السلبية المترتبة على الحجر في المنازل ومنع التجول وتغير طبيعة حياتهم وانقطاع تواصلهم بأصدقائهم وأقاربهم!".

قصص مقلقة

ويضيف السليمان: "عقب حلقة البرنامج تَواصل معي بعض الأقارب والأصدقاء يروون قصصًا مقلقة عن أثر الأزمة على أطفالهم؛ وهو أمر لم يفاجئني حيث سَبَق لابني البالغ من العمر 9 سنوات أن عبّر لي عن قلقه الشديد من استمرار أزمة كورونا، وقال كلامًا يدل على اضطراب عاطفي؛ حيث كان يبدو لي أنه يعيش حياة طبيعية في ظاهرها يدرس ويلهو؛ لكنه في أعماقه يعيش قلقًا مكبوتًا ليس لطفل في سنه أن يعيشه!".

الجانب الاجتماعي

ويعلق السليمان قائلًا: "معظم ما قرأته من الجانب الاجتماعي لتأثير الأزمة هو ما يترتب على اجتماع الأسرة في البيت بفعل الحجر المنزلي ومنع التجول إما إيجابيًّا بتقارب أفرادها، أو سلبيًّا بتصادمهم، وأحيانًا يتم ذلك من باب التندر والفكاهة لا الطرح الجاد المعالج للتأثير!".

رسائل توعوية

ويُنهي الكاتب قائلًا: "أجد أن قيام المختصين بتوجيه الرسائل التوعوية بكيفية التعامل مع آثار الأزمة على الأسرة، وكيفية تبديد قلق الأطفال وإخراجهم من أجواء القلق والخوف بات ضروريًّا، كما أن من واجب وزارة الصحة ووسائل الإعلام أن تُولي هذا الجانب أهمية لا تقل عن أهمية التوعية بنظافة اليدين!".

مشاركة

يطالب الكاتب الصحفي خالد السليمان، وزارة الصحة ووسائل الإعلام والخبراء والمتخصصين في المملكة، بتوجيه الرسائل التوعوية للأسر بشأن التعامل مع الآثار النفسية لأزمة فيروس كورونا على أفراد الأسرة، خاصة الأطفال في زمن الحجر المنزلي؛ مشددًا على ضرورة تعريف أولياء الأمور كيف يبددون قلق الأطفال ويخرجونهم من أجواء الخوف.

غياب التوعية النفسية لآثار كورونا

وفي مقاله "غياب التوعية النفسية لآثار كورونا!" بصحيفة "عكاظ"، يقول السليمان: "ألاحظ أن هناك غيابًا ملحوظًا للتوعية بالآثار النفسية لأزمة فيروس كورنا المستجد على المجتمع وسبل تلافيها أو معالجتها؛ فلا الرسائل التوعوية الإعلامية، ولا البرامج الحوارية التلفزيونية، ولا تحقيقات ومقالات الصحف تتطرق لهذا الموضوع الهام!.. وفي برنامج "الأسبوع في ساعة" الذي يديره الزميل العزيز إدريس الدريس، أشرت أول أمس إلى أن هناك تأثيرًا كبيرًا لهذه الأزمة على أفراد الأسرة وخاصة الأطفال الذين قد لا يُظهرون ما يعتلج في صدورهم من قلق عميق من الأجواء السلبية المترتبة على الحجر في المنازل ومنع التجول وتغير طبيعة حياتهم وانقطاع تواصلهم بأصدقائهم وأقاربهم!".

قصص مقلقة

ويضيف السليمان: "عقب حلقة البرنامج تَواصل معي بعض الأقارب والأصدقاء يروون قصصًا مقلقة عن أثر الأزمة على أطفالهم؛ وهو أمر لم يفاجئني حيث سَبَق لابني البالغ من العمر 9 سنوات أن عبّر لي عن قلقه الشديد من استمرار أزمة كورونا، وقال كلامًا يدل على اضطراب عاطفي؛ حيث كان يبدو لي أنه يعيش حياة طبيعية في ظاهرها يدرس ويلهو؛ لكنه في أعماقه يعيش قلقًا مكبوتًا ليس لطفل في سنه أن يعيشه!".

الجانب الاجتماعي

ويعلق السليمان قائلًا: "معظم ما قرأته من الجانب الاجتماعي لتأثير الأزمة هو ما يترتب على اجتماع الأسرة في البيت بفعل الحجر المنزلي ومنع التجول إما إيجابيًّا بتقارب أفرادها، أو سلبيًّا بتصادمهم، وأحيانًا يتم ذلك من باب التندر والفكاهة لا الطرح الجاد المعالج للتأثير!".

رسائل توعوية

ويُنهي الكاتب قائلًا: "أجد أن قيام المختصين بتوجيه الرسائل التوعوية بكيفية التعامل مع آثار الأزمة على الأسرة، وكيفية تبديد قلق الأطفال وإخراجهم من أجواء القلق والخوف بات ضروريًّا، كما أن من واجب وزارة الصحة ووسائل الإعلام أن تُولي هذا الجانب أهمية لا تقل عن أهمية التوعية بنظافة اليدين!".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "السليمان": سمعت قصصًا مقلقة عن أثر أزمة كورونا على نفسية أطفالنا! المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

0 تعليق