"الجرباء": المملكة قدمت صورة مشرقة في إدارة أزمة جائحة كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الشيخ فيصل حروش الجرباء: إن "المملكة بصورتها المشرفة المشرقة الطموحة في كل حدث، تُثبت يومًا بعد يوم عزمها وحزمها على كافة الأصعدة، ومنها الأحداث الحالية مثل جائحة كورونا؛ حيث شاهدنا المملكة في مقدمة الدول في الاحترازات على مواطنيها والمقيمين على أرضها وحتى مخالفي الإقامة".

وأضاف: أن "هذه النظرة الإنسانية الأبوية في مراعاة مواطنيها في كل العالم، وتجمعهم بأفضل الفنادق لأخذ الاحترازات والاحتياط، حفظ الله المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، وأطال الله عمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، سائلين الله عز وجل أن يرفع الوباء عن العالم".

وتابع: أن "الجزيرة العربية كانت صحراء قاحلة تعيش الفقر والخوف وعدم الأمن، فسخّر لها الله عز وجل الملك عبدالعزيز -رحمه الله- فأصبحت بعد خوفها آمنةً، وبدّل الله فقر أهلها إلى رغد من العيش؛ حيث أصبح الملك عبدالعزيز صاحب الفضل بعد الله سبحانه، بل إن فضله لم يكن على شعب المملكة العربية السعودية فقط، بل امتدّ إلى الشعوب العربية والإسلامية قاطبة، وبذلك أصبح إمام العرب والمسلمين أجمعين، على ذلك التوحيد العظيم لجزيرة العرب؛ حيث أصبح اسمها: المملكة العربية السعودية، مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، وبلاد الحرمين الشريفين، بيت الله الحرام وكعبته الشريفة والحرم النبوي".

ومضى "الجرباء" قائلاً: إن "من نعم الله سبحانه وتعالى أن اختار الملك عبدالعزيز أن يحكم هذه الأرض الطاهرة، ويكون الإمام القائم على خدمة الحرمين الشريفين، وقد ظلّ أبناؤه الملوك الذين حكموا من بعده محافظين على نهج الملك المؤسس رحمه الله، وصولاً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي ارتقى بالمملكة وأصبحت في صدارة الدول المتقدمة، برؤى قيادية تميزت بالحرص على مواكبة المستجدات على الساحة المحلية والإقليمية والعالمية".

وأردف: أن "التقدم الحضاري والتقني الذي تشهده المملكة ما هو إلا صورة من صور التطور الذي يشهده العالم المتقدم في كافة المجالات، بفضل القيادة الحكيمة من لدن مقام خادم الحرمين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، صاحب النظرة الثاقبة ممثلة في رؤيته وطموحه وتطلعاته للنهوض بالوطن والمواطن والمقيم، من خلال الركائز الأساسية ومبادرات وبرامج رؤية ٢٠٣٠، وزيادة التوعية وتعديل بعض التشريعات، وإعادة هيكلة بعض أجهزة الدول لتسهيل الإجراء في كافة المجالات".

مشاركة

قال الشيخ فيصل حروش الجرباء: إن "المملكة بصورتها المشرفة المشرقة الطموحة في كل حدث، تُثبت يومًا بعد يوم عزمها وحزمها على كافة الأصعدة، ومنها الأحداث الحالية مثل جائحة كورونا؛ حيث شاهدنا المملكة في مقدمة الدول في الاحترازات على مواطنيها والمقيمين على أرضها وحتى مخالفي الإقامة".

وأضاف: أن "هذه النظرة الإنسانية الأبوية في مراعاة مواطنيها في كل العالم، وتجمعهم بأفضل الفنادق لأخذ الاحترازات والاحتياط، حفظ الله المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، وأطال الله عمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، سائلين الله عز وجل أن يرفع الوباء عن العالم".

وتابع: أن "الجزيرة العربية كانت صحراء قاحلة تعيش الفقر والخوف وعدم الأمن، فسخّر لها الله عز وجل الملك عبدالعزيز -رحمه الله- فأصبحت بعد خوفها آمنةً، وبدّل الله فقر أهلها إلى رغد من العيش؛ حيث أصبح الملك عبدالعزيز صاحب الفضل بعد الله سبحانه، بل إن فضله لم يكن على شعب المملكة العربية السعودية فقط، بل امتدّ إلى الشعوب العربية والإسلامية قاطبة، وبذلك أصبح إمام العرب والمسلمين أجمعين، على ذلك التوحيد العظيم لجزيرة العرب؛ حيث أصبح اسمها: المملكة العربية السعودية، مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، وبلاد الحرمين الشريفين، بيت الله الحرام وكعبته الشريفة والحرم النبوي".

ومضى "الجرباء" قائلاً: إن "من نعم الله سبحانه وتعالى أن اختار الملك عبدالعزيز أن يحكم هذه الأرض الطاهرة، ويكون الإمام القائم على خدمة الحرمين الشريفين، وقد ظلّ أبناؤه الملوك الذين حكموا من بعده محافظين على نهج الملك المؤسس رحمه الله، وصولاً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي ارتقى بالمملكة وأصبحت في صدارة الدول المتقدمة، برؤى قيادية تميزت بالحرص على مواكبة المستجدات على الساحة المحلية والإقليمية والعالمية".

وأردف: أن "التقدم الحضاري والتقني الذي تشهده المملكة ما هو إلا صورة من صور التطور الذي يشهده العالم المتقدم في كافة المجالات، بفضل القيادة الحكيمة من لدن مقام خادم الحرمين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، صاحب النظرة الثاقبة ممثلة في رؤيته وطموحه وتطلعاته للنهوض بالوطن والمواطن والمقيم، من خلال الركائز الأساسية ومبادرات وبرامج رؤية ٢٠٣٠، وزيادة التوعية وتعديل بعض التشريعات، وإعادة هيكلة بعض أجهزة الدول لتسهيل الإجراء في كافة المجالات".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "الجرباء": المملكة قدمت صورة مشرقة في إدارة أزمة جائحة كورونا المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق