هل غيّب فيروس "كورونا" المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تساءل عدد من سكان مكة المكرمة، عن دور المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، في ظل الظروف المستثناة الحالية وتداعيات فيروس "كورونا" الجديد.

وقال السكان: "نأمل من أعضاء المجلس تكثيف الجولات داخل الأحياء والوقوف على احتياجات السكان، وإيصال أصواتنا للجهات المختصة، خاصةً في هذا الوقت الراهن، وفيما يتعلق بنظافة الشوارع ومعالجة السلبيات".

وأشار السكان إلى أنه يبدو أن دور المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مغيب في هذه الأزمة، مطالبين أعضاء المجلس بضرورة الوقوف على مطالب السكان على كل الأصعدة، وتفقد الأحياء، لاسيما في ذلك الوقت الاستثنائي.

"سبق" طرحت التساؤلات على عضو المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، وهو أحد أعضاء لجنة الصحة العامة بالمجلس، والذي قال: "طالبنا خلال هذه الفترة من أمانة العاصمة المقدسة تعقيم وتطهير شوارع مكة المكرمة، أقلّها مرتان في الأسبوع، وخاصة شوارع الأحياء المكتظة بالسكان".

وعن غياب المجلس في هذه الأزمة قال: "يعود غياب المجلس إلى غياب التنسيق بين المجلس وأمانة العاصمة المقدسة، في احتياجات النظافة وعمل البلديات في الأحياء".

وأشار إلى أن أعمالهم كأعضاء في المجلس، اقتصر خلال الفترة الحالية على رفع المطالبات، لافتاً إلى أن تفاعل الأمانة مع مطالبهم كأعضاء "مجلس بلدي" يلقى قبولاً عن طريق الإعلام بدل المعاملات التقليدية، على حد وصفه.

مشاركة

تساءل عدد من سكان مكة المكرمة، عن دور المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، في ظل الظروف المستثناة الحالية وتداعيات فيروس "كورونا" الجديد.

وقال السكان: "نأمل من أعضاء المجلس تكثيف الجولات داخل الأحياء والوقوف على احتياجات السكان، وإيصال أصواتنا للجهات المختصة، خاصةً في هذا الوقت الراهن، وفيما يتعلق بنظافة الشوارع ومعالجة السلبيات".

وأشار السكان إلى أنه يبدو أن دور المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة مغيب في هذه الأزمة، مطالبين أعضاء المجلس بضرورة الوقوف على مطالب السكان على كل الأصعدة، وتفقد الأحياء، لاسيما في ذلك الوقت الاستثنائي.

"سبق" طرحت التساؤلات على عضو المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فهد الروقي، وهو أحد أعضاء لجنة الصحة العامة بالمجلس، والذي قال: "طالبنا خلال هذه الفترة من أمانة العاصمة المقدسة تعقيم وتطهير شوارع مكة المكرمة، أقلّها مرتان في الأسبوع، وخاصة شوارع الأحياء المكتظة بالسكان".

وعن غياب المجلس في هذه الأزمة قال: "يعود غياب المجلس إلى غياب التنسيق بين المجلس وأمانة العاصمة المقدسة، في احتياجات النظافة وعمل البلديات في الأحياء".

وأشار إلى أن أعمالهم كأعضاء في المجلس، اقتصر خلال الفترة الحالية على رفع المطالبات، لافتاً إلى أن تفاعل الأمانة مع مطالبهم كأعضاء "مجلس بلدي" يلقى قبولاً عن طريق الإعلام بدل المعاملات التقليدية، على حد وصفه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر هل غيّب فيروس "كورونا" المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة؟ المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق