وزير الشؤون الإسلامية يعزي شيخ الأزهر ووزير الأوقاف وأسرة "الدكتور زقزوق" في وفاته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قدم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أحر التعازي وصادق المواساة، لفضيلة شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب ولوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، ولأسرة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عضو مجلس حكماء المسلمين وزير الأوقاف الأسبق، الدكتور محمود حمدي زقزوق، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

جاء ذلك في ثلاث برقيات عزاء ومواساة قدمها اليوم الوزير "آل الشيخ"، وقال فيها: "تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة معالي وزير الأوقاف الأسبق لجمهورية مصر الشقيقة الدكتور محمود حمدي زقزوق رحمه الله".

وأضاف "آل الشيخ" في برقيات التعازي: "إننا لنتقدم بأحر التعازي وصادق العزاء والمواساة في هذا المصاب الجلل، كما نسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون".

يُذكر أن الدكتور محمود زقزوق وافته المنية يوم أمس، وهو عالم جليل ومفكر إسلامي قدير، تقلد الكثير من المناصب الإسلامية بجمهورية مصر العربية كان آخرها عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وعضو مجلس حكماء المسلمين، وبدأ نبوغه الفكري وهو ابن 17 عامًا، وتطوع للدفاع عن وطنه ضد العدوان الثلاثي وهو في عامه الجامعي الأول، ثم كان الأول في مسابقة إيفاد أعلنها الأزهر، فسافر إلى ألمانيا في 1962م، وأثبت نبوغه ورقي فكره، فعاد إلى مصر مدرسًا في أصول الدين بالأزهر، ثم نائبًا لرئيس الجامعة، ثم وزيرًا للأوقاف 15 عامًا، كما شغل الكثير من المناصب، وظل بعلمه وقلمه مفكرًا وفقيهًا ومتكلمًا وفيلسوفًا، وألف العديد من المؤلفات المتخصصة التي تخدم طلاب العلم في شتى بقاع العالم.

مشاركة

قدم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أحر التعازي وصادق المواساة، لفضيلة شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب ولوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، ولأسرة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عضو مجلس حكماء المسلمين وزير الأوقاف الأسبق، الدكتور محمود حمدي زقزوق، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

جاء ذلك في ثلاث برقيات عزاء ومواساة قدمها اليوم الوزير "آل الشيخ"، وقال فيها: "تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة معالي وزير الأوقاف الأسبق لجمهورية مصر الشقيقة الدكتور محمود حمدي زقزوق رحمه الله".

وأضاف "آل الشيخ" في برقيات التعازي: "إننا لنتقدم بأحر التعازي وصادق العزاء والمواساة في هذا المصاب الجلل، كما نسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون".

يُذكر أن الدكتور محمود زقزوق وافته المنية يوم أمس، وهو عالم جليل ومفكر إسلامي قدير، تقلد الكثير من المناصب الإسلامية بجمهورية مصر العربية كان آخرها عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وعضو مجلس حكماء المسلمين، وبدأ نبوغه الفكري وهو ابن 17 عامًا، وتطوع للدفاع عن وطنه ضد العدوان الثلاثي وهو في عامه الجامعي الأول، ثم كان الأول في مسابقة إيفاد أعلنها الأزهر، فسافر إلى ألمانيا في 1962م، وأثبت نبوغه ورقي فكره، فعاد إلى مصر مدرسًا في أصول الدين بالأزهر، ثم نائبًا لرئيس الجامعة، ثم وزيرًا للأوقاف 15 عامًا، كما شغل الكثير من المناصب، وظل بعلمه وقلمه مفكرًا وفقيهًا ومتكلمًا وفيلسوفًا، وألف العديد من المؤلفات المتخصصة التي تخدم طلاب العلم في شتى بقاع العالم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر وزير الشؤون الإسلامية يعزي شيخ الأزهر ووزير الأوقاف وأسرة "الدكتور زقزوق" في وفاته المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

0 تعليق