القصاص يُنهي فصول جريمة قتل في نجران.. خلاف تَطور لطعن وجثة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
المحكمة العامة قضت بالحكم و"الاستئناف" و"العليا" أيدتاه والداخلية نفّذته

القصاص يُنهي فصول جريمة قتل في نجران.. خلاف تَطور لطعن وجثة

نفّذت وزارة الداخلية حكم القتل قصاصًا في جانٍ سعودي بمنطقة نجران، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما..

وفيما يلي بيان الداخلية:

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية.

وقال تعالى: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

أقدم/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- على قتل/ منصور بن سالم بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- وذلك بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية، صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه، والحكم عليه بالقتل قصاصًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجاني/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 16/ 10/ 1440هـ بمدينة نجران في منطقة نجران.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل".

القصاص يُنهي فصول جريمة قتل في نجران.. خلاف تَطور لطعن وجثة

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-06-19

نفّذت وزارة الداخلية حكم القتل قصاصًا في جانٍ سعودي بمنطقة نجران، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما..

وفيما يلي بيان الداخلية:

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية.

وقال تعالى: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

أقدم/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- على قتل/ منصور بن سالم بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- وذلك بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية، صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه، والحكم عليه بالقتل قصاصًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجاني/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 16/ 10/ 1440هـ بمدينة نجران في منطقة نجران.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل".

19 يونيو 2019 - 16 شوّال 1440

02:05 PM


المحكمة العامة قضت بالحكم و"الاستئناف" و"العليا" أيدتاه والداخلية نفّذته

A A A

نفّذت وزارة الداخلية حكم القتل قصاصًا في جانٍ سعودي بمنطقة نجران، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما..

وفيما يلي بيان الداخلية:

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية.

وقال تعالى: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

أقدم/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- على قتل/ منصور بن سالم بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- وذلك بطعنه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده؛ مما أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية، صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه، والحكم عليه بالقتل قصاصًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجاني/ علي بن نادر بن صالح آل الحارث -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 16/ 10/ 1440هـ بمدينة نجران في منطقة نجران.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل".

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق