المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في السودان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكدت أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة

المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في السودان

تابعت حكومة المملكة العربية السعودية ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة التي أدّت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وإذ تعرب المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البنّاء لدى كل الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره، ويجنّب شعبه العزيز كل مكروه، ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته.

وتؤكد المملكة أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة؛ لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق.

كما تؤكد المملكة ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز، وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره، وبما يعود عليه بالخير، وتتمنى أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها.

المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في السودان

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-06-05

تابعت حكومة المملكة العربية السعودية ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة التي أدّت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وإذ تعرب المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البنّاء لدى كل الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره، ويجنّب شعبه العزيز كل مكروه، ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته.

وتؤكد المملكة أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة؛ لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق.

كما تؤكد المملكة ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز، وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره، وبما يعود عليه بالخير، وتتمنى أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها.

05 يونيو 2019 - 2 شوّال 1440

03:31 PM


أكدت أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة

A A A

تابعت حكومة المملكة العربية السعودية ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة التي أدّت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وإذ تعرب المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البنّاء لدى كل الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره، ويجنّب شعبه العزيز كل مكروه، ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته.

وتؤكد المملكة أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة؛ لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق.

كما تؤكد المملكة ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز، وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره، وبما يعود عليه بالخير، وتتمنى أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق