"المطلق" للتجار: كونوا خير معين للناس والدولة.. وانتهاز المصائب لزيادة الأرباح حرام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شدَّد المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، على الدور المهم للقطاع الخاص والمحال التجارية في الظروف التي تعيشها السعودية في مكافحة فيروس كورونا، مهيبًا بالتجار إلى أن يكونوا خير معين للناس والدولة، ومحذرًا من أن انتهاز الفرص لرفع الأسعار حرام ولؤم، ولا يجوز؛ لما فيه من مخالفة لولي الأمر، وجشع يضر بالناس.

وقال في حديثه في برنامج فتاوى على القناة السعودية: "نأمل من التجار في بلادنا -وهو ظننا بهم- الاحتساب في تطبيق إجراءات الدولة، ورحمة الناس، فإن مَن رحمهم رحمه الله، والبُعد عن المحق". داعيًا إياهم إلى تقوى الله، وأن يكونوا في هذا الوباء وفي هذه المصائب خير معين للدولة.

ولفت إلى أن كرام الناس إذا حلت المصائب والنكبات والأوبئة يرخصون أموالهم، ويواسون الناس، ويشاركون الدولة في تحمُّل الأعباء والمسؤوليات.

وأقسم "المطلق" قائلاً: "والله إن انتهاز المصائب واستغلال الأوبئة لزيادة الأرباح لؤم وحرام، ولا يجوز. والله إن الأموال الممحوقة بزوال البركة عنها عذاب وخسارة". مذكِّرا بقوله تعالى: {فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا}، وقوله تعالى: {وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا}.

مشاركة

شدَّد المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، على الدور المهم للقطاع الخاص والمحال التجارية في الظروف التي تعيشها السعودية في مكافحة فيروس كورونا، مهيبًا بالتجار إلى أن يكونوا خير معين للناس والدولة، ومحذرًا من أن انتهاز الفرص لرفع الأسعار حرام ولؤم، ولا يجوز؛ لما فيه من مخالفة لولي الأمر، وجشع يضر بالناس.

وقال في حديثه في برنامج فتاوى على القناة السعودية: "نأمل من التجار في بلادنا -وهو ظننا بهم- الاحتساب في تطبيق إجراءات الدولة، ورحمة الناس، فإن مَن رحمهم رحمه الله، والبُعد عن المحق". داعيًا إياهم إلى تقوى الله، وأن يكونوا في هذا الوباء وفي هذه المصائب خير معين للدولة.

ولفت إلى أن كرام الناس إذا حلت المصائب والنكبات والأوبئة يرخصون أموالهم، ويواسون الناس، ويشاركون الدولة في تحمُّل الأعباء والمسؤوليات.

وأقسم "المطلق" قائلاً: "والله إن انتهاز المصائب واستغلال الأوبئة لزيادة الأرباح لؤم وحرام، ولا يجوز. والله إن الأموال الممحوقة بزوال البركة عنها عذاب وخسارة". مذكِّرا بقوله تعالى: {فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا}، وقوله تعالى: {وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا}.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "المطلق" للتجار: كونوا خير معين للناس والدولة.. وانتهاز المصائب لزيادة الأرباح حرام المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق