"فيصل بن بندر" يفتتح مشروع "قيصرية الكتاب" بالتزامن مع يومه العالمي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ساحة للثقافة بالعاصمة تضم 14 موقعاً للمكتبات..  ويوفر الكتب القديمة والتاريخية

افتتح أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ مشروع قيصرية الكتاب بمنطقة قصر الحكم أمام ساحة العدل، والفعاليات المصاحبة له، بالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز؛ وأمين المنطقة المهندس طارق الفارس؛ والمشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ وعدد من المثقفين والمهتمين.

وتجوّل أمير منطقة الرياض على المحال الموجودة وتفقّد المشروع الذي يأخذ شكله من التراث النجدي، وتم تصميمه وفقاً لخصائص المنطقة العمرانية والتراثية ليحتضن أنشطة ثقافية مناسبة لجميع فئات المجتمع، مع توفير مختلف الخدمات بطريقة جاذبة تمزج بين العلم والفائدة والراحة والاستمتاع، مع توفير أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، مجهزة لاحتضان أنشطة ثقافية متعددة، مع الاستفادة من سطح الرواق المطل على ميدان العدل كمنطقة للجلوس والقراءة.

ويعد مشروع قيصرية الكتاب بمنزلة ساحة للثقافة في العاصمة الرياض، ويضم عناصر وأنشطة ثقافية متعددة منها 14 موقعاً للمكتبات، أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، توقيع الكتب الجديدة، لقاءات القراءة العامة، وتوفير الكتب القديمة والتاريخية.

من جانبه، قدّم المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ الشكر لأمير الرياض؛ لأنه أقام هذه المناسبة في مكان قريب من قلب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، الذي عاش فيه فترة طويلة وأنجز فيه إنجازات عظيمة، وأيضا تمّت مناقشة إنجازات رؤية المملكة 2030 التي يتابعها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، طالباً بأن يكون هذا اللقاء شهرياً للمحتفلين بهذا اليوم، ومكتبة الملك عبدالعزيز بأن تقوم بإدارة هذه الحوارات والنقاشات.

"فيصل بن بندر" يفتتح مشروع "قيصرية الكتاب" بالتزامن مع يومه العالمي

زيد الخمشي سبق 2019-04-23

افتتح أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ مشروع قيصرية الكتاب بمنطقة قصر الحكم أمام ساحة العدل، والفعاليات المصاحبة له، بالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز؛ وأمين المنطقة المهندس طارق الفارس؛ والمشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ وعدد من المثقفين والمهتمين.

وتجوّل أمير منطقة الرياض على المحال الموجودة وتفقّد المشروع الذي يأخذ شكله من التراث النجدي، وتم تصميمه وفقاً لخصائص المنطقة العمرانية والتراثية ليحتضن أنشطة ثقافية مناسبة لجميع فئات المجتمع، مع توفير مختلف الخدمات بطريقة جاذبة تمزج بين العلم والفائدة والراحة والاستمتاع، مع توفير أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، مجهزة لاحتضان أنشطة ثقافية متعددة، مع الاستفادة من سطح الرواق المطل على ميدان العدل كمنطقة للجلوس والقراءة.

ويعد مشروع قيصرية الكتاب بمنزلة ساحة للثقافة في العاصمة الرياض، ويضم عناصر وأنشطة ثقافية متعددة منها 14 موقعاً للمكتبات، أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، توقيع الكتب الجديدة، لقاءات القراءة العامة، وتوفير الكتب القديمة والتاريخية.

من جانبه، قدّم المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ الشكر لأمير الرياض؛ لأنه أقام هذه المناسبة في مكان قريب من قلب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، الذي عاش فيه فترة طويلة وأنجز فيه إنجازات عظيمة، وأيضا تمّت مناقشة إنجازات رؤية المملكة 2030 التي يتابعها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، طالباً بأن يكون هذا اللقاء شهرياً للمحتفلين بهذا اليوم، ومكتبة الملك عبدالعزيز بأن تقوم بإدارة هذه الحوارات والنقاشات.

23 إبريل 2019 - 18 شعبان 1440

02:02 PM


ساحة للثقافة بالعاصمة تضم 14 موقعاً للمكتبات..  ويوفر الكتب القديمة والتاريخية

A A A

افتتح أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ مشروع قيصرية الكتاب بمنطقة قصر الحكم أمام ساحة العدل، والفعاليات المصاحبة له، بالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز؛ وأمين المنطقة المهندس طارق الفارس؛ والمشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ وعدد من المثقفين والمهتمين.

وتجوّل أمير منطقة الرياض على المحال الموجودة وتفقّد المشروع الذي يأخذ شكله من التراث النجدي، وتم تصميمه وفقاً لخصائص المنطقة العمرانية والتراثية ليحتضن أنشطة ثقافية مناسبة لجميع فئات المجتمع، مع توفير مختلف الخدمات بطريقة جاذبة تمزج بين العلم والفائدة والراحة والاستمتاع، مع توفير أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، مجهزة لاحتضان أنشطة ثقافية متعددة، مع الاستفادة من سطح الرواق المطل على ميدان العدل كمنطقة للجلوس والقراءة.

ويعد مشروع قيصرية الكتاب بمنزلة ساحة للثقافة في العاصمة الرياض، ويضم عناصر وأنشطة ثقافية متعددة منها 14 موقعاً للمكتبات، أماكن مخصصة للجلوس والقراءة، توقيع الكتب الجديدة، لقاءات القراءة العامة، وتوفير الكتب القديمة والتاريخية.

من جانبه، قدّم المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر؛ الشكر لأمير الرياض؛ لأنه أقام هذه المناسبة في مكان قريب من قلب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، الذي عاش فيه فترة طويلة وأنجز فيه إنجازات عظيمة، وأيضا تمّت مناقشة إنجازات رؤية المملكة 2030 التي يتابعها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، طالباً بأن يكون هذا اللقاء شهرياً للمحتفلين بهذا اليوم، ومكتبة الملك عبدالعزيز بأن تقوم بإدارة هذه الحوارات والنقاشات.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق