عاجل

"سكني" يخصص حيًّا للإعلاميين في أبحر الشمالية بجدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن مشروع "مياسم" الذي تنفذه شركة شمائل المتحدة للتطوير العقاري، والواقع في أبحر شمال محافظة جدة؛ عن إنشاء حي الإعلاميين ضمن نطاق المشروع الذي يمتد على مساحة 1.6 مليون م2 بالقرب من "برج جدة".

يأتي ذلك في إطار الاتفاقية الموقعة مسبقاً بين وزارتي الإسكان والإعلام، وتشمل عددًا من المزايا للإعلاميين؛ بينها إنشاء أحياء سكنية مخصصة لهم في كلٍّ من: الرياض وجدة والدمام كمرحلة أولى.

وأكد وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص الذي يعتبر شريكاً فيما يُحقق من نجاحات وإنجازات على أرض الواقع.

وقال: مذكرة التفاهم بين وزارة الإسكان ممثلة في برنامج "سكني"، وشركة شمايل المتحدة للتطوير المنفذ لمشروع "مياسم"؛ ستسهم في إيجاد أحد أهم المشاريع السكنية النموذجية في محافظة جدة، وتعتبر امتدادًا لمشاريع مشابهة في بقية مناطق المملكة.

وأضاف: يتضمن هذا المشروع إنشاء نحو ستة آلاف وحدة سكنية، وعدد من المرافق الخدمية المتنوعة؛ بهدف توفير جودة حياة أعلى للأسر السعودية بمختلف فئاتها.

وأردف: هذه الاتفاقية تأتي انطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ودعمهما لكل ما يحقّق رفاهية المواطن واستقراره، وتلبية احتياجاته ورغباته.

وتابع: عملنا في وزارة الإسكان من خلال مشاريع التطوير الشامل، على فتح آفاق جديدة في صناعة التطوير العقاري في المملكة؛ لإيجاد بيئة تمتاز بجودة حياة مختلفة ومتطورة.

من جهته أكد المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد؛ أن تخصيص حي الإعلاميين في مشروع "مياسم" يأتي ضمن تسهيلات عدة يوفرها برنامج "سكني" للإعلاميين، تسهم في تملّك المسكن الأول؛ تقديرًا لدورهم باعتبارهم شركاء في التنمية.

وأوضح أن لهم دورًا محوريًّا في نشر المعرفة ورفع الوعي في المجتمع، وحلقة وصل فاعلة بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع كافة، عبر مختلف الوسائل والمنصات الإعلامية.

من جانبه أشار عضو مجلس إدارة شركة شمائل المتحدة للتطوير عبدالله الغامدي؛ إلى أنه في ظل توجه الأسر السعودية الملاحظ في المملكة عمومًا، وفي جدة على وجه الخصوص؛ للبحث عن أماكن توفر أسلوب حياة فريدًا وبيئة متكاملة لا تقتصر على المسكن وحده.

وقال: جاءت فكرة تطوير "مياسم" ضمن مفهوم حياة صحية وآمنة وأسلوب حديث يوفر عناصر جودة الحياة، ضمن بيئة سكنية متكاملة، في مشروع يقام على مساحة 1.6 مليون م2، ويحتل موقعاً استراتيجياً في أبحر الشمالية، القلب الجديد المزدهر بشمال جدة، مصممًا لتلبية احتياجات الأسر المستقبلية.

وأضاف: الشركة وظفت أفضل الخبرات في صناعة التطوير لإرساء معايير جديدة في صناعة التطوير، عبر خلط الأنماط المحلية بالمعايير الدولية؛ في سلسلة من ورش العمل لإخراج مشروع مياسم بعناية، من أجل تعزيز مفهوم جديد لجودة الحياة، وتبني التنمية المستدامة في مهامها التطويرية والاستراتيجية المستخدمة، لتوفير بيئة سكنية تقدم المسكن والمدرسة وأماكن العمل، والعلاج، والترفيه والاستجمام، والتسوق، والضيافة الفندقية في مكان واحد؛ لنؤسس لمفهوم السكن والعمل والترفيه في المكان الواحد.

وأردف "الغامدي": مذكرة التفاهم مع وزارة الإسكان تهدف إلى تحقيق مستهدفات برنامج الإسكان، أحد البرامج المحققة لرؤية المملكة 2030، عبر خلق مجتمعات سكنية متميزة يحظى الأفراد فيها بحياة متوازنة وتنوع للنشاط الاقتصادي، وصولًا إلى إدراج المدن السعودية ضمن قائمة أفضل المدن للعيش في العالم.

ويتميز مشروع "مياسم" الذي يقام على مساحة 1.6 مليون م2، بموقعه الاستراتيجي الفريد في أبحر بجانب "برج جدة" الأطول في العالم في القلب الجديد لشمال جدة.

وقد تم تصميم المشروع بشكل عصري يضمن تحقيق جودة الحياة والتنمية المستدامة، ضمن بيئة سكنية متكاملة تشمل المسكن والمدرسة والمكاتب التجارية، والمراكز الصحية، والترفيه والاستجمام، والتسوق، والضيافة الفندقية في مكان واحد.

ويقع "حي الإعلاميين" ضمن مشروع "مياسم" في المنطقة G، والذي صمم كمجتمع مستقلّ بذاته من خلال تقديم مجموعة نماذج متميزة ومتنوعة من الوحدات السكنية، تناسب جميع الأسر السعودية.

وتم التركيز على الخدمات والحديقة الخضراء الكبيرة التي توفر مناظر طبيعية وتؤسس قلبًا هادئًا للحي، وتسهل حركة المشاة وربطها بالمدارس الواقعة مركزيًّا بالحي، لتوفير الخدمات والتسهيلات الإسكانية للإعلاميين ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، وهو إحدى ثمار الشراكة بين وزارتي "الإسكان والإعلام".

يذكر أن اتفاقية الشراكة بين "الإسكان" و"الإعلام"، تشمل توفير خدمات وتسهيلات عدة للعاملين في المجال الإعلامي ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، تشمل باقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة المهنيين الإعلاميين، التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك.

ويشمل ذلك إمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام؛ وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج "سكني".

وتتيح الاتفاقية للإعلاميين المستحقين في البرنامج، الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماّ، تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال، وذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين".

وتنص الاتفاقية على الاستفادة من حلول برنامج "الإسكان التنموي" التابع لوزارة الإسكان، لمن تنطبق عليهم الشروط، عبر توفير وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات، إضافة إلى العمل على تطوير الأراضي المخصصة لوزارة الإعلام؛ تمهيداً لتوفيرها للمستفيدين من الإعلاميين وغيرهم.

مشاركة

أعلن مشروع "مياسم" الذي تنفذه شركة شمائل المتحدة للتطوير العقاري، والواقع في أبحر شمال محافظة جدة؛ عن إنشاء حي الإعلاميين ضمن نطاق المشروع الذي يمتد على مساحة 1.6 مليون م2 بالقرب من "برج جدة".

يأتي ذلك في إطار الاتفاقية الموقعة مسبقاً بين وزارتي الإسكان والإعلام، وتشمل عددًا من المزايا للإعلاميين؛ بينها إنشاء أحياء سكنية مخصصة لهم في كلٍّ من: الرياض وجدة والدمام كمرحلة أولى.

وأكد وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص الذي يعتبر شريكاً فيما يُحقق من نجاحات وإنجازات على أرض الواقع.

وقال: مذكرة التفاهم بين وزارة الإسكان ممثلة في برنامج "سكني"، وشركة شمايل المتحدة للتطوير المنفذ لمشروع "مياسم"؛ ستسهم في إيجاد أحد أهم المشاريع السكنية النموذجية في محافظة جدة، وتعتبر امتدادًا لمشاريع مشابهة في بقية مناطق المملكة.

وأضاف: يتضمن هذا المشروع إنشاء نحو ستة آلاف وحدة سكنية، وعدد من المرافق الخدمية المتنوعة؛ بهدف توفير جودة حياة أعلى للأسر السعودية بمختلف فئاتها.

وأردف: هذه الاتفاقية تأتي انطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ودعمهما لكل ما يحقّق رفاهية المواطن واستقراره، وتلبية احتياجاته ورغباته.

وتابع: عملنا في وزارة الإسكان من خلال مشاريع التطوير الشامل، على فتح آفاق جديدة في صناعة التطوير العقاري في المملكة؛ لإيجاد بيئة تمتاز بجودة حياة مختلفة ومتطورة.

من جهته أكد المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد؛ أن تخصيص حي الإعلاميين في مشروع "مياسم" يأتي ضمن تسهيلات عدة يوفرها برنامج "سكني" للإعلاميين، تسهم في تملّك المسكن الأول؛ تقديرًا لدورهم باعتبارهم شركاء في التنمية.

وأوضح أن لهم دورًا محوريًّا في نشر المعرفة ورفع الوعي في المجتمع، وحلقة وصل فاعلة بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع كافة، عبر مختلف الوسائل والمنصات الإعلامية.

من جانبه أشار عضو مجلس إدارة شركة شمائل المتحدة للتطوير عبدالله الغامدي؛ إلى أنه في ظل توجه الأسر السعودية الملاحظ في المملكة عمومًا، وفي جدة على وجه الخصوص؛ للبحث عن أماكن توفر أسلوب حياة فريدًا وبيئة متكاملة لا تقتصر على المسكن وحده.

وقال: جاءت فكرة تطوير "مياسم" ضمن مفهوم حياة صحية وآمنة وأسلوب حديث يوفر عناصر جودة الحياة، ضمن بيئة سكنية متكاملة، في مشروع يقام على مساحة 1.6 مليون م2، ويحتل موقعاً استراتيجياً في أبحر الشمالية، القلب الجديد المزدهر بشمال جدة، مصممًا لتلبية احتياجات الأسر المستقبلية.

وأضاف: الشركة وظفت أفضل الخبرات في صناعة التطوير لإرساء معايير جديدة في صناعة التطوير، عبر خلط الأنماط المحلية بالمعايير الدولية؛ في سلسلة من ورش العمل لإخراج مشروع مياسم بعناية، من أجل تعزيز مفهوم جديد لجودة الحياة، وتبني التنمية المستدامة في مهامها التطويرية والاستراتيجية المستخدمة، لتوفير بيئة سكنية تقدم المسكن والمدرسة وأماكن العمل، والعلاج، والترفيه والاستجمام، والتسوق، والضيافة الفندقية في مكان واحد؛ لنؤسس لمفهوم السكن والعمل والترفيه في المكان الواحد.

وأردف "الغامدي": مذكرة التفاهم مع وزارة الإسكان تهدف إلى تحقيق مستهدفات برنامج الإسكان، أحد البرامج المحققة لرؤية المملكة 2030، عبر خلق مجتمعات سكنية متميزة يحظى الأفراد فيها بحياة متوازنة وتنوع للنشاط الاقتصادي، وصولًا إلى إدراج المدن السعودية ضمن قائمة أفضل المدن للعيش في العالم.

ويتميز مشروع "مياسم" الذي يقام على مساحة 1.6 مليون م2، بموقعه الاستراتيجي الفريد في أبحر بجانب "برج جدة" الأطول في العالم في القلب الجديد لشمال جدة.

وقد تم تصميم المشروع بشكل عصري يضمن تحقيق جودة الحياة والتنمية المستدامة، ضمن بيئة سكنية متكاملة تشمل المسكن والمدرسة والمكاتب التجارية، والمراكز الصحية، والترفيه والاستجمام، والتسوق، والضيافة الفندقية في مكان واحد.

ويقع "حي الإعلاميين" ضمن مشروع "مياسم" في المنطقة G، والذي صمم كمجتمع مستقلّ بذاته من خلال تقديم مجموعة نماذج متميزة ومتنوعة من الوحدات السكنية، تناسب جميع الأسر السعودية.

وتم التركيز على الخدمات والحديقة الخضراء الكبيرة التي توفر مناظر طبيعية وتؤسس قلبًا هادئًا للحي، وتسهل حركة المشاة وربطها بالمدارس الواقعة مركزيًّا بالحي، لتوفير الخدمات والتسهيلات الإسكانية للإعلاميين ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، وهو إحدى ثمار الشراكة بين وزارتي "الإسكان والإعلام".

يذكر أن اتفاقية الشراكة بين "الإسكان" و"الإعلام"، تشمل توفير خدمات وتسهيلات عدة للعاملين في المجال الإعلامي ومنسوبي وزارة الإعلام والجهات التابعة لها، تشمل باقة من المزايا الخاصة لحاملي بطاقة المهنيين الإعلاميين، التي يتم إصدارها من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة لذلك.

ويشمل ذلك إمكانية الاستفادة من الأحياء السكنية الخاصة بالإعلاميين التي تتوزع في مرحلتها الأولى ضمن الضواحي السكنية الكبرى في الرياض وجدة والدمام؛ وفقاً لاشتراطات ومعايير برنامج "سكني".

وتتيح الاتفاقية للإعلاميين المستحقين في البرنامج، الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماّ، تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال، وذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين".

وتنص الاتفاقية على الاستفادة من حلول برنامج "الإسكان التنموي" التابع لوزارة الإسكان، لمن تنطبق عليهم الشروط، عبر توفير وحدات سكنية بنظام الانتفاع بالشراكة مع الجمعيات، إضافة إلى العمل على تطوير الأراضي المخصصة لوزارة الإعلام؛ تمهيداً لتوفيرها للمستفيدين من الإعلاميين وغيرهم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "سكني" يخصص حيًّا للإعلاميين في أبحر الشمالية بجدة المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق