عاجل

"الفتوى في الحرمين والتيسير على قاصديهما".. ندوة منتصف رجب المقبل بالحرم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يرعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، ندوة بعنوان "الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما" في رحاب المسجد الحرام، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 15 من شهر رجب المقبل، وتقيمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بمشاركة عدد من أصحاب المعالي والفضيلة أعضاء هيئة كبار العلماء وأئمة المسجد الحرام.

وتفصيلاً، تهدف الندوة إلى إبراز العناية الجليلة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله –، بالجوانب كافة المتعلقة بهما؛ إذ لم تقتصر العناية الحكومية بالحرمين على تهيئة التوسعات العمرانية والحسية، وتوفير التجهيزات والمستلزمات المادية فقط، وإنما امتدت العناية لتشمل التوسعات المعنوية لقيام الحرمين الشريفين بدورهما التوجيهي والعلمي والإرشادي والتوعوي.

كما تهدف الندوة إلى بيان أثر الحرمين الشريفين، وإيضاح الدور الريادي لهما في نشر العلوم الشرعية، وإبراز عناية الدولة وولاة أمرها – حفظهم الله – بعمارة الحرمين الشريفين حسيًّا ومعنويًّا، والإسهام في تطوير برامج إرشاد السائلين في الحرمين الشريفين، وتدعيم مسارات الفتوى في الحرمين الشريفين، وتأكد ارتباطهما بكبار العلماء.

مشاركة

يرعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، ندوة بعنوان "الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما" في رحاب المسجد الحرام، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 15 من شهر رجب المقبل، وتقيمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بمشاركة عدد من أصحاب المعالي والفضيلة أعضاء هيئة كبار العلماء وأئمة المسجد الحرام.

وتفصيلاً، تهدف الندوة إلى إبراز العناية الجليلة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله –، بالجوانب كافة المتعلقة بهما؛ إذ لم تقتصر العناية الحكومية بالحرمين على تهيئة التوسعات العمرانية والحسية، وتوفير التجهيزات والمستلزمات المادية فقط، وإنما امتدت العناية لتشمل التوسعات المعنوية لقيام الحرمين الشريفين بدورهما التوجيهي والعلمي والإرشادي والتوعوي.

كما تهدف الندوة إلى بيان أثر الحرمين الشريفين، وإيضاح الدور الريادي لهما في نشر العلوم الشرعية، وإبراز عناية الدولة وولاة أمرها – حفظهم الله – بعمارة الحرمين الشريفين حسيًّا ومعنويًّا، والإسهام في تطوير برامج إرشاد السائلين في الحرمين الشريفين، وتدعيم مسارات الفتوى في الحرمين الشريفين، وتأكد ارتباطهما بكبار العلماء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "الفتوى في الحرمين والتيسير على قاصديهما".. ندوة منتصف رجب المقبل بالحرم المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق