مراقب تعداد بالطائف تتعطل مركبته بمنطقة وعرة بالهدا.. ومساعد المشرف والمفتش ينقذانه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعطلت مهام أحد مراقبي التعداد أثناء وجوده بإحدى المناطق الوعرة في الهدا بالطائف، فترة تجاوزت الساعتين، بعد تعثر مركبته بسبب تغريزها، وبعد استنجاده بالمساعد والمشرف على عمله وإخراج مركبته، استكمل مهامه في عملية البحث بالمنطقة والتي لم يكُن بها أي وحدة سكنية والتأكد من ذلك.

وتبين التفاصيل أنَ مراقب التعداد "محمد عناية الله نياز"، والذي كان مستقلاً مركبته من نوع جيب "فورشنر"، كان متوجهًا نحو المنطقة المُكلف بعمله فيها، لترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر إن وجدت، وعند وصوله اختار الطريق المؤدي لمنطقة النمور بالهدا المعروفة بوعورتها الشديدة، والتي شهدت هطول أمطار أخيرًا، وهناك صعوبة في التنقل بداخلها، إلا أن مراقب التعداد أصر على ذلك من أجل استكمال عمله، وحينها تعرضت مركبته للتغريز.

وحاول "نياز" تحريكها دون جدوى، وظل بداخلها محاولاً الاتصال بمساعد المشرف على مستوى الطائف أحمد بن عبدالعزيز الذيب، والمفتش الميداني عادل الشهراني، حيث كانت تغطية شبكة هاتف الجوال ضعيفة، حتى توفرت فاستنجد بهم وأبلغهم بما حدث.

وكان مساعد المشرف والمفتش الميداني قريبين منه، فتوجها معًا نحو المراقب المتعطل، وسحبا المركبة وأخرجاها من منطقة التغريز بعد الظلام الذي دهمهما مساء اليوم، حيث تأثرت ببعض التلفيات.

وأعرب المراقب "نياز" عن شكره لمساعد المشرف والمفتش الميداني، ووجودهما السريع بعد الاستنجاد بهما، مؤكدًا أن ذلك لم يعقه عن استكمال مهمته الوطنية.

ويعمل المراقبون خلال تلك المرحلة على عملية ترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر لمدة 33 يومًا، بدءًا من يوم الاثنين ما قبل الماضي 3 فبراير، وحتى يوم الجمعة 6 مارس المقبل، ويلي ذلك انطلاق مرحلة العدّ الفعلي للسكان والمساكن بدءًا من يوم الأربعاء 18 مارس، وحتى يوم الاثنين 6 إبريل المقبل، ولمدة 20 يومًا.

مشاركة

تعطلت مهام أحد مراقبي التعداد أثناء وجوده بإحدى المناطق الوعرة في الهدا بالطائف، فترة تجاوزت الساعتين، بعد تعثر مركبته بسبب تغريزها، وبعد استنجاده بالمساعد والمشرف على عمله وإخراج مركبته، استكمل مهامه في عملية البحث بالمنطقة والتي لم يكُن بها أي وحدة سكنية والتأكد من ذلك.

وتبين التفاصيل أنَ مراقب التعداد "محمد عناية الله نياز"، والذي كان مستقلاً مركبته من نوع جيب "فورشنر"، كان متوجهًا نحو المنطقة المُكلف بعمله فيها، لترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر إن وجدت، وعند وصوله اختار الطريق المؤدي لمنطقة النمور بالهدا المعروفة بوعورتها الشديدة، والتي شهدت هطول أمطار أخيرًا، وهناك صعوبة في التنقل بداخلها، إلا أن مراقب التعداد أصر على ذلك من أجل استكمال عمله، وحينها تعرضت مركبته للتغريز.

وحاول "نياز" تحريكها دون جدوى، وظل بداخلها محاولاً الاتصال بمساعد المشرف على مستوى الطائف أحمد بن عبدالعزيز الذيب، والمفتش الميداني عادل الشهراني، حيث كانت تغطية شبكة هاتف الجوال ضعيفة، حتى توفرت فاستنجد بهم وأبلغهم بما حدث.

وكان مساعد المشرف والمفتش الميداني قريبين منه، فتوجها معًا نحو المراقب المتعطل، وسحبا المركبة وأخرجاها من منطقة التغريز بعد الظلام الذي دهمهما مساء اليوم، حيث تأثرت ببعض التلفيات.

وأعرب المراقب "نياز" عن شكره لمساعد المشرف والمفتش الميداني، ووجودهما السريع بعد الاستنجاد بهما، مؤكدًا أن ذلك لم يعقه عن استكمال مهمته الوطنية.

ويعمل المراقبون خلال تلك المرحلة على عملية ترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر لمدة 33 يومًا، بدءًا من يوم الاثنين ما قبل الماضي 3 فبراير، وحتى يوم الجمعة 6 مارس المقبل، ويلي ذلك انطلاق مرحلة العدّ الفعلي للسكان والمساكن بدءًا من يوم الأربعاء 18 مارس، وحتى يوم الاثنين 6 إبريل المقبل، ولمدة 20 يومًا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مراقب تعداد بالطائف تتعطل مركبته بمنطقة وعرة بالهدا.. ومساعد المشرف والمفتش ينقذانه المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق