” الإبداع في التغطية ” .. إعصار فلورنس يسقط قناة في فخ الانتقادات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعرض مراسل قناة ” Weather Channel ” الأمريكية، لعاصفة من الانتقادات على الإنترنت والتشكيك في مصداقيته، اليوم السبت، بعد أن ظهر وكأنه يكافح رياحًا قوية أثناء التغطية، وفي المقابل أظهرت الكاميرا في التقرير رجلين يمشيان خلفه دون أن يبذلا جهدًا لمقاومة أية رياح خلاف ما يفعله .

وبطريقة مذهلة وإبداع في استخدام التقنية، حذرت القناة المشاهدين من إعصار ” فلورنس ” الذي ضـرب أجزاء واسعة من الساحل الشرقي للولايات المتحدة، أمس الجمعة، باستخدام تقنيات متطورة للواقع المعزز.

وبثت القناة في تقاريرها العديدة للتحذير من الإعصار وتأثيره على ” السيارات، الطرق، والمباني ” وفيديوهات تحاكي الظواهر الطبيعية المرافقة للإعصار والمتمثلة بشكل أكبر في خطر الفيضانات.

وتحدث ” المراسل ” ، وكأنه وسط الإعصار عن الخطر الذي سيرافق ارتفاع مستوى المياه ليصل إلى 3 أقدام والخطر المتوقع حدوثه عند ارتفاع منسوب المياه إلى 9 أقدام.

وتعليقًا على الانتقادات التي تعرضت لها القناة، أصدرت بيانٍ لها بررت فيه أن الشخصين اللذين ظهرا في الخلفية يسيران على الخرسانة بينما كان مراسلها ويدعى ” مايك سيديل ” يحاول الحفاظ على قدمه ثابتة على العشب المبلل.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق