دافع عن والدته بشجاعه فحطم المغتصب جمجمته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقدم رجل روسي على تدمير جمجمة شاب يبلغ من العمر 15 عاماً ويُدعى ” فانيا كرابيفين ” ، عقب منه الشاب للرجل من اغتصاب والدته تحت تهديد السلاح .

وتعود الواقعة عندما عاد فانيا من مدرسته ليجد والدته تتعرض لمحاولة اغتصاب تحت تهديد السلاح ” سكين ” فأمسك الشاب بالحديد الخاص برفع الأثقال إلا أن المغتصب تغلب عليه محطما رأسه.

سقط شاب في غيبوبة ويواجه الآن مهمة تعلم السير وتناول الطعام مرة أخرى.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق