خلى بالك.. لو ابنك متعالجش من التلعثم هيبقى عدوانى أو منطوى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

التلعثم من أبرز مشاكل النطق والكلام التى يعانى منها الأطفال، ولكن تجهل الأمهات طبيعة المرض وكيفية التصرف معه، وفى هذا السياق قال محمد عبد العزيز أخصائى التخاطب وتعديل السلوك، إن التلعثم عبارة عن اضطراب يعوق طلاقة الحديثة ولا بد من علاجه قبل حدوث المضاعفات.

 

وأضاف:أن إهمال علاج التلعثم قد يعرض الطفل للآتى :

 

1: إهمال التلعثم يعرض الطفل للانطوائية واللامبالاة.

 

2: قد يعرض الطفل ايضا للعدوانية بسبب سخرية الاخرين منه.

 

وتابع: لايتم تشخيص التلعثم عند الأطفال ببلوغ  عمر السنتين، حيث يكون الطفل فى بداية النمو والتكوين العصبى فلا نستطيع تشخيص التعلثم، ولكن بعد ثلاث أو أربع سنوات قد تظهر أعراض التلعثم، وتقاس على حسب الكم ، وتعنى كام مرة فى اليوم تعرض للتأتأة والتلعثم، فهناك قاعدة فى علم النفس تقول أن الاختلاق فى الكم وليس الكيف " يعنى ان هناك اختلاف بين الأمراض النفسية ولكن بدرجات، فاذا زدا عدد المرات التى تلعثم فيها الطفل فى اليوم  عن اربع مرات هنا لا بد من عرضه على متخصص لبداية العلاج وتحسين اللغة والكلام.

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق